كيفية حضانة الطفل بعد الطلاق

كتابة: hoor reda - آخر تحديث: 5 يناير 2021
كيفية حضانة الطفل بعد الطلاق

حضانة الطفل بعد الطلاق تعد مصدر نزاع بين الأب والأم خاصة في وجود مشاكل وخلافات كبيرة بينهما، فمعظم الحالات تؤول حضانة الطفل للأم خاصة إذا كان صغير السن ويحتاج للرعاية والاهتمام لذا سنقوم بإلقاء الضوء على هذا الموضوع بالتفصيل مع توضيح كافة القوانين المتعلقة بالحضانة المعمول بها حاليًا.

حضانة الطفل بعد الطلاق في مصر

صدر قانون الحضانة لتكون مصلحة الطفل في المقام الأول، لذلك تم وضع عدة تشريعات خاصة به وهي كالتالي:

  • يمكن للأم أن تطالب بحضانة أطفالها الذين لم يتخطوا الخامسة عشر عامًا.
  • أحقية الأم البقاء في منزلها بعد الطلاق بسبب حضانتها لأطفالها.
  • تستحق المرأة المطلقة نفقة من طليقها نظير رعايتها لأطفالهم.
  • إذا تزوجت الأم بعد حصولها على الطلاق فإن حق الحضانة يكون لأم الأم أو لأم الأب.
  • يحق للمرأة المطلقة أن ترفع دعوى لتكون وصية على أولادها من الناحية العلمية.
إقرأ أيضاً  تبلغ البوصة كم متر

 حضانة الطفل بعد الطلاق في السعودية

  • قامت الحكومة السعودية بتعديل قانون الحضانة ليكون في صالح الطفل ومنصف للأم في نفس الوقت، حيث قامت بوضع شروط حتى تستطيع نيل حضانة أولادها وهي كالتالي:
  • الاحتفاظ بحق حضانة الأولاد الذين لم يتخطوا سن السابعة.
  • أن تكون الأم مسلمة كي يحق لها المطالبة بحضانة أطفالها.
  • مقدرة الأم بدنيًا على تقديم الرعاية الكاملة لأولادها.
  • بقاء الأطفال داخل حدود المملكة العربية السعودية وأخذ إذن الأب في حالة الرغبة في السفر.

الحالات التي يسقط فيها حق الأم في الحضانة

  • عدم أهليتها النفسية أو البدنية التي تسبب لها عدم المقدرة في رعاية أولادها.
  • التعامل مع الطفل بعنف وقسوة.
  • إذا كانت الأم سيئة السلوك مثل شربها للمسكرات والمخدرات.
  • ارتكابها لفعل يستحق عليه عقوبة السجن.
إقرأ أيضاً  خلافة علي بن ابي طالب

 حضانة الطفل بعد الطلاق وزواج الأم

عندما تتزوج الأم بعد الطلاق فإن أحقيتها في الحضانة تسقط وينوب عنها الأقارب كما سنذكر فيما يلي:

  1. أم الأم (الجدة من الأم).
  2. الجدة من الأب (أم الأب).
  3. الأب.
  4. الخالة.
  5. العمة (أخت الأب).
  6. بنات الأخت (حسب الترتيب العمري).
  7. بنات الأخ.
  8. خالات الأم.
  9. خالات الأب.
  10. عمات الأم.
  11. عمات الأب.

حضانة الطفل في الاسلام

جاء في حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم فيما يخص حضانة الطفل:

 ( أنَّ امرأةً جاءَت فقالت: يا رسولَ اللَّهِ! إنَّ زوجي يريدُ أن يذهبَ بابني؛ وقَد سقاني من بئرِ أبي عِنَبةَ وقد نفعني فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: استَهِما عليهِ، قالَ زوجُها: من يحاقُّني في ولدي، فقالَ النَّبِيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ: هذا أبوكَ وَهذِه أمُّكَ فخُذْ بيدِ أيِّهما شئتَ فأخذَ بيدِ أمِّهِ، فانطلقَت بِه).

إقرأ أيضاً  كيفية البحث في كتاب الأنساب

(أن امرأةً قالت: يا رسولَ اللهِ إن ابني هذا بطني له وعاءٌ، وثديي له سِقاءٌ، وحِجري له حِواءٌ، وإن أباه طلَّقني وأراد أن ينزِعَه مني. فقال: أنتِ أحقُّ به ما لم تَنكِحي)

وقد بين القرآن الكريم وضع حضانة الطفل المسلم بعد الطلاق فقال سبحانه وتعالى:

 (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ ‏وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ ‏بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ ‏يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْراً).

فيما سبق قمنا ببيان حضانة الطفل بعد الطلاق سواء في الوقت الحالي أو وضعه في الشريعة الاسلامية، يجب التيقن قبل الإقدام على الإنفصال من أنه الحل النهائي بعد استحالة الحياة بين الزوجين لذا يجب الإتفاق على رعاية الأطفال بشكل مشترك للحفاظ على الحالة النفسية في تلك الفترة العصيبة بالنسبة لهم.  

177 مشاهدة