ما هي فوائد الطهارة وأقسامها

كتابة: hoor reda - آخر تحديث: 2 يناير 2021
ما هي فوائد الطهارة وأقسامها

فوائد الطهارة وأقسامها في الإسلام سوف نتناولها بالتفصيل من خلال الفقرات التالية، كما نعلم أن الدين الإسلامي يهتم بالطهارة والنظافة بجميع أنواعها وذلك لأنها شرط من شروط العبادات فلا تقبل الصلاة بدون وضوء على سبيل المثال وغيرها من أمور الحياة التي تستلزم الاغتسال بالماء الطاهر ليكون المسلم صحيح البدن نظيف الثياب.

معنى الطهارة ومكانتها في الإسلام

قبل التطرق لفوائد الطهارة ينبغي علينا تدبر معنى الطهارة المقصود في الإسلام وهو كالتالي:

الطهارة هو رفع النجاسة عن الجسد أو الثياب أو المكان الذي يقطن فيه المسلم.

فقد أمرنا الله عز وجل التطهر من النجاسات في الآية الكريمة ( وثيابك فطهر).

كما نبهنا الرسول صلى الله عليه وسلم بأهمية الطهارة ومدى ارتباطها بقبول العبادة أم لا في الحديث الشريف التالي:

 (دَخَلَ عبدُ اللهِ بنُ عُمَرَ علَى ابْنِ عامِرٍ يَعُودُهُ وهو مَرِيضٌ فقالَ: ألا تَدْعُو اللَّهَ لي يا ابْنَ عُمَرَ؟ قالَ: إنِّي سَمِعْتُ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: لا تُقْبَلُ صَلاةٌ بغيرِ طُهُورٍ ولا صَدَقَةٌ مِن غُلُولٍ، وَكُنْتَ علَى البَصْرَةِ)

فوائد الطهارة وأقسامها

طهارة الجسد التي تتم من خلال تنظيفه بالماء تساعد على التخلص من الأتربة والجراثيم التي تهدد صحة الإنسان، كما يلزم التطهر في حالات معينة وجوبًا مثل الغسل من الجنابة أو الغسل من الحيض والنفاس شرط لأداء الصلاة.

 فوائد الطهارة وأقسامها سوف نقوم بالتحدث عنها بالتفصيل في الفقرات التالية:

أقسام الطهارة

الطهارة لها معنى حسي ومعنوي يساعد المسلم في الحفاظ على نقاء سريرته بجانب نقاء الملبس والمكان، لذلك يوجد 3 أنواع سوف نلقي الضوء عليهم فيما يلي:

الطهارة المعنوية

المقصود بها التطهر من المعاصي والذنوب بالاستغفار والإنابة إلى الله عز وجل وعزمه على تركها وعدم العودة إليها مرة أخرى.

طهارة من النجاسة

عند تلوث الجسد بالدم أو البول أو ما شابه من نجاسات، توجب على المسلم أو المسلمة الاغتسال بالماء لدرء هذه النجاسات عن جسده أو ثيابه ليتمكن من أداء الصلاة.

النجاسة الواردة من الخنزير أو الكلب تستوجب الاغتسال بشكل مكثف يصل ل 7 مرات 6 مرات بالماء ومرة بالتراب.

الطهارة من الحدث الأكبر والحدث الأصغر

يجب على الجنب والحائض والنفساء الاغتسال بالماء مع التعميم الشامل للجسم والرأس، حتى تتم الطهارة على أكمل وجه ويتسنى للمسلم مباشرة عباداته.

 الوضوء في حالة قضاء الحاجة حيث يجب على المسلم الاستنجاء ودرء الأذى ثم الوضوء قبل الصلاة.

أهمية الطهارة

تتمثل أهمية الطهارة في الحديث النبوي الشريف التالي والذي يوضح عقوبة المسلم الذي يتكاسل عن النظافة ودرء القاذورات عنه:

  (مَرَّ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بحَائِطٍ مِن حِيطَانِ المَدِينَةِ، أوْ مَكَّةَ، فَسَمِعَ صَوْتَ إنْسَانَيْنِ يُعَذَّبَانِ في قُبُورِهِمَا، فَقالَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: يُعَذَّبَانِ، وما يُعَذَّبَانِ في كَبِيرٍ ثُمَّ قالَ: بَلَى، كانَ أحَدُهُما لا يَسْتَتِرُ مِن بَوْلِهِ، وكانَ الآخَرُ يَمْشِي بالنَّمِيمَةِ. ثُمَّ دَعَا بجَرِيدَةٍ، فَكَسَرَهَا كِسْرَتَيْنِ، فَوَضَعَ علَى كُلِّ قَبْرٍ منهما كِسْرَةً، فقِيلَ له: يا رَسولَ اللَّهِ، لِمَ فَعَلْتَ هذا؟ قالَ: لَعَلَّهُ أنْ يُخَفَّفَ عنْهما ما لَمْ تَيْبَسَا أوْ: إلى أنْ يَيْبَسَا).

كما نجد أن الإسلام دين نظافة وطهر وهي الفطرة السليمة التي يميل إليها المسلمون، وقد حث الله عز وجل المسلمين على وجوب التطهر حينما قال جل في علاه:

(إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين).

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ).

تطرقنا فيما سبق ل فوائد الطهارة وأقسامها بالتفصيل حيث وضحنا أهميتها وارتباطها الوثيق بأداء الصلوات الخمس، لذلك يجب على كل مسلم أن يهتم بنظافة ثيابه وبدنه حتى يحظى بصحة جيدة تساعده على أداء مختلف العبادات.

1320 مشاهدة