كم أسعار اكتتاب أرامكو

كتابة: محمد رشيد حلبية - آخر تحديث: 14 أكتوبر 2020
كم أسعار اكتتاب أرامكو

تراجعت أسعار اكتتاب أرامكو السعودية إلى أدنى مستوى لها منذ ظهور شركة النفط العملاقة الحكومية في البورصة لأول مرة، حيث يستعد المستثمرون لرد إيراني محتمل على مقتل الجنرال الأقوى في البلاد قائد فيلق القدس قاسم سليماني في غارة جوية أمريكية في عام 2019.

أسعار اكتتاب أرامكو

اعتمدت أسعار اكتتاب أرامكو السعودية على الدعم المستمر من المستثمرين المحليين، والإقليميين، وكانت الغالبية العظمى من المستثمرين، الذين شاركوا في الاكتتاب العام الأولي بقيمة 25.6 مليار دولار في 11 ديسمبر، من الأفراد، والشركات، والمؤسسات السعودية.

وقد تمكنت الشركة من رفع تقييم الاكتتاب العام الأولي،  بالقرب من 1.7 تريليون دولار، من خلال الحد من كمية الأسهم التي تبيعها، والاعتماد على المستثمرين المحليين الودودين، وقد كان من الصعب عليهم دائما الحفاظ على هذا التقييم.

تأثير النفط على أسعار اكتتاب أرامكو

قد يكون الارتفاع الحاد في أسعار النفط قصير الأجل، فإذا بدأت الأسعار في الانخفاض مرة أخرى، فسيزيد ذلك من الضغط على أسعار اكتتاب أرامكو، وقد قال المحللون، إن زيادة المخاطر تنعكس بالفعل على أسعار النفط الخام، وأن تعطل الإمدادات سيكون ضروريًا، للحفاظ عليها بالقرب من المستويات الحالية.

وقد انخفض المخزون بنحو 2٪ منذ مقتل سليماني، مما يعكس مخاوف من أن إيران قد ترد على الهجوم، من خلال استهداف البنية التحتية النفطية للسعودية، الحليف الرئيسي للولايات المتحدة في المنطقة.

بداية مشروع أسعار اكتتاب أرامكو

لطالما ناقشت المملكة طرح ما يصل إلى 5٪ من أرامكو في بورصة سواء في نيويورك، أو لندن، أو طوكيو، لجلب الأموال، لتمويل إصلاحات اقتصادية طموحة، حيث يهدف المسؤولون إلى تقييم إجمالي أسعار اكتتاب أرامكو بقيمة 2 تريليون دولار، ولكن ينظر إلى التقييم على أنه غير واقعي، مما دفع المملكة العربية السعودية، إلى تخفيض الاكتتاب المحلي فقط لـ 1.5٪ من أسهم أرامكو في ديسمبر، والذي لا يزال يمثل أكبر طرح عام أولي في العالم، حيث جمع 29.4 مليار دولار.

وقد افتتحت أسهم أرامكو يوم الاثنين التداول على 27 ريالا (7.19 دولار)، قبل أن ترتفع بشكل طفيف، لتغلق عند 28.35 ريال، وهذا أقل بنسبة 11.4٪ من سعر الطرح العام الأولي، مما دفع تقييم الشركة للهبوط إلى حوالي 1.5 تريليون دولار، من 1.7 تريليون دولار في ديسمبر، في أعقاب فشل أوبك، وروسيا في التوصل إلى اتفاق، بشأن تخفيضات إنتاج النفط.

أهداف اكتتاب أرامكو

كشفت المملكة في عام 2016 عن برنامج رؤية 2030، والذي كان فيه أسعار اكتتاب أرامكو الأولية، بمثابة دعامة مركزية، تهدف إلى تقليل اعتماد المملكة على عائدات النفط، وتنويع اقتصادها، من خلال تشجيع الاستثمار الخاص في الصناعات غير النفطية، وسعت المملكة العربية السعودية في السنوات الأخيرة أيضًا، إلى إصلاح هيكلها الضريبي، وخفض الدعم على الطاقة، والكهرباء، لدعم مواردها المالية.

رأي المواطنين السعوديين في أسعار اكتتاب أرامكو

ستعاني خزائن الحكومة السعودية من انخفاض أسعار النفط، وسيؤثر ذلك على الأرجح على برنامج الإنفاق الاقتصادي للحكومة، في حين أن 20٪ من السكان السعوديين يستثمرون الآن في أرامكو، على الرغم من أن سعر سهم أرامكو آخذ في الانخفاض، وقد يكون هناك عدد كبير من المواطنين الساخطين نتيجة لذلك.

906 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *