مضاد الإقياء الدومبيريدون Domperidone دواعي إستخدامه وتأثيراته الجانبية

كتابة: Gheed Adnan Khalil - آخر تحديث: 11 أبريل 2021
مضاد الإقياء الدومبيريدون Domperidone دواعي إستخدامه وتأثيراته الجانبية

سنقدم لكم في هذا المقال تعريف عن مضاد الإقياء الدومبيريدون وماهي استخداماته واستطباباته ، بالإضافة للجرعات المناسبة وبعض الاحتياطات الواجب إتباعها لتجنُّب التداخلات الدوائية.

ماهو مضاد الإقياء الدومبيريدون 

هو مضاد إقياء ، حاصر ( حاجب ) لمستقبلات الدوبامين التي لها تأثير على حركة المعدة والأمعاء . صيغته الكيميائية C22H24NCl5O2 .

له قوة نفاذ ضعيفة خلال الحاجز الدماغي الدموي ، فهو ليس به أي تأثير على مستقبلات الدوبامين في المخ ، لذا فالآثار الجانبية العصبية تكون مستبعدة . لكن الدومبيريدون يعزز تحرر البرولاكتين من النخامية.

يعيد مضاد الدومبيريدون الحركة الطبيعية للجزء العلوي من الجاهز الهضمي ويساعد على تفريغ المعدة ، ويقوي الحركة الحويّة بالجيب المعدي ، والاثني عشر ، وينظم انقباض البواب ،

وأيضاً يزيد الحركة الحوية بالمري والضغط بالمعصرة المريئية السفلية ، وليس له أي تأثير على إفراز المعدة .

الحركية الدوائية لمضاد الإقياء الدومبيريدون

  • يعد الدومبيريدون سريع الامتصاص عند التناول الفموي ، ويصل الدواء إلى أعلى تركيز له في مصل الدم خلال ساعة واحدة ، وانخفاض التوافر الحيوي المطلق للدومبيريدون فموياً الناتج عن عملية الاستقلاب خلال المرور الأولي الكبدي .
  • يرتبط الدومبيريدون مع بروتينات مثل الدم بنسبة 91 – 93 %
  •  يبلغ الإطراح للدومبيريدون عن طريق البول 31% وعن طريق البراز 66% للجرعة الفموية ، ويبلغ متوسط النصف العمر الحيوي للجرعة الوحيدة 7 – 9 ساعات .
إقرأ أيضاً  ما هي مكملات فيتامين د

استطبابات مضاد الإقياء الدومبيريدون 

  • أعراض عسر الهضم التي تكون مصاحبة للتأخير في تفريغ المعدة ، القلس المريئي المعدي ، والتهاب المري :
  1. الإحساس بامتلاء المعدة ، الإحساس بانتفاخ البطن ، وأوجاع البطن العليا
  2. الجشاء ، تطبل البطن ( امتلاؤه بالغازات)
  3. الغثيان والإقياء
  4. الحرقة الهضمية سواء كانت مصحوبة بارتداد محتويات المعدة أو بدونها .
  • الغثيان والقيء سواء كان وظيفي أو عضوي ، بسبب مرض غذائي او إنتاني ، أو بسبب العلاج الإشعاعي أو الدوائي
  • يستخدم الدومبيريدون خصيصاً في الغثيان والإقياء الناتجين عن استعمال مشابهات الدوبامين في علاج داء باركنسون مثل: الليفودوبا أو البروموكريبتين.

مضادات استطباب مضاد الإقياء الدومبيريدون 

الدومبيريدون هو مضاد استطباب للمرضى الذين لديهم حساسية أو عدم تحمُّل لهذا الدواء

يجب ألّا يستعمل الدومبيريدون في حالة وجود نزف معدي ،

انسداد آلي أو انثقاب ، أو ورم نخامي مفرز للبرولاكتين .

إقرأ أيضاً  جرثومة الكلاميديا ،أسبابها وماهي مضاعفاتها وطرق علاجها

الآثار الجانبية لمضاد الإقياء الدومبيريدون 

  • الآثار الجانبية نادرة الحدوث ، وعلى نحو استثنائي لوحظت بعض التقلصات المعدية العابرة
  • يمكن ملاحظة ارتفاع نسبة البرولاكتين في الدم ، ولكنها تعود لمعدلها الطبيعي بعد وقف العلاج ، هذا التأثير مماثل لما يحدث مع مستحضرات أخرى .
  • الأعراض خارج الهرمية نادرة الحودث
  • بما أن عدم ظهور العوارض العصبية مع استخدام الدومبيريدون

يرجع إلى أنه ضعيف النفاذ خلال الحاجز الدماغي الدموي ،لذلك لا يمكن استبعاد حدوث هذه العوارض في الرضع الأقل من سنة .

التحذيرات واحتياطات إستخدام مضاد الإقياء الدومبيريدون 

  • يجب إعطاء الدواء للرضع بحذر وبحرص وتحت عناية طبية مركزة ، حيث أن وظائف التمثل الغذائي والحاجز الدماغي الدموي غير مكتملة النمو في الشهور الأولى من العمر
  • أثبتت الدراسات المطبقة على الحيوانات عدم حدوث أي تشوهات على الجنين ، لذلك فهو يعطى بحذر للحوامل والمرضعات .
  • يجب أن يعطى الدومبيريدون بحذر عند المرضى الذين لديهم قصور كبدي
  • يجب أن يراقب بانتظام مرضى القصور الكلوي الشديد ، خاصة في حالة العلاج الطويل ، ويجب أن تنقص الجرعة المتكررة للدومبيريدون عندهم إلى جرعة واحدة أو جرعتين فقط يومياً .

التداخلات الدوائية لمضاد الإقياء الدومبيريدون 

  1. يمكن للمضادات الكولينرجية أن تعاكس تأثير الدومبيريدون في علاج حالات عسر الهضم .
  2. يجب ألّا تؤخذ مضادات الحموضة ومضادات الإفراز متزامنة مع الدومبيريدون. لكنه يمكن أن يتشارك مع : مضادات الذهان ، لأنها لا تغير من تأثيره ، بالإضافة إلى مشابهات الدوبامين ( مثل : بروموكريبتين ، ليفودوبا) ، إذ أنه يلغي الآثار المحيطيةالغير مرغوب بها ( مثل :اضطرابات هضمية ، غثيان ، إقياء ) بدون أن يعاكس تأثيراتها المركزية .
إقرأ أيضاً  فوائد الطماطم لفقر الدم وكيفية تحضير عصير الطماطم الطازج

الجرعة وطريقة استعمال مضاد الإقياء الدومبيريدون 

أعراض عسر الهضم :

1. الكبار : مضغوطة واحدة(10ملغ) 3 – 4 مرات يومياً قبل وجبة الطعام بربع إلى نصف ساعة ، وإذا لزم الأمر مرة أخرى قبل النوم ، ويمكن مضاعفة الجرعة.

2. الأطفال : معلق فموي 2.5 مل لكل 10 كغ من وزن الجسم 3 – 4 مرات يومياً قبل وجبة الطعام بربع إلى نصف ساعة ، وإذا لزم الأمر مرة أخرى مساءاً.

في الحالات الحادة وتحت الحادة (الغثيان والقيئ أساساً) :

1. الكبار : مضغوطتان ( 20 ملغ) 3-4 مرات يومياً قبل وجبة الطعام ، وإذا لزم الأمر مرة أخرى قبل النوم ، ويمكن مضاعفة الجرعة.

2. الأطفال : معلق فموي 5مل لكل 10 كغ من وزن الجسم 3-4 مرات يومياً قبل وجبة الطعام ، وإذا لزم الأمر مرة أخرى قبل النوم.

حفظ وتخزين مضاد الإقياء الدومبيريدون

يحفظ بدرجة حرارة دون 30 درجة مئوية ، بعيداً عن متناول الأطفال.

 

 

108 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *