مدينة ستوكهولم Stockholm وأهم معالمها السياحية والتاريخية

كتابة: Farah Adlah - آخر تحديث: 24 مايو 2021
مدينة ستوكهولم Stockholm وأهم معالمها السياحية والتاريخية

مدينة ستوكهولم هي عاصمة مملكة السويد، وأهمّ مدنها وأكبرها ، وتعتبر من أجمل مدن العالم ،حيث تجمع بين عراقة الماضي وحداثة الحاضر.

وفي مقالنا هذا جمعنا لكم معلومات عن هذه المدينة، وعن أبرز مناطقها التاريخية والسيّاحية .

 مدينة ستوكهولم

تقع ستوكهولم في تقاطع بحيرة مالارين وسالت باي ، و تعدّ من سواحل بحر البلطيق .

تمّ تشييدها على أربعة عشر جزيرة متّصلة مع بعضها البعض بخمسين جسراً، حيث تغطّي الممرّات المائية 30% من أراضيها.

و يبلغ عدد سكان ستوكهولم حسب إحصائيات 2019 حوالي 2,192,433نسمة ، وتبلغ مساحتها 6,519.3 كيلو متر مربّع.

مناخ مدينة ستوكهولم صيفاً يعتبر معتدلاً ، أمّا في الشتاء درجات الحرارة تكون تحت الصفر عدّة أشهر، وتهطل الأمطار طوال السنة.

المعالم التاريخيّةالسياحيّة في مدينة ستوكهولم

المدينة القديمة

تعود لعام 1200 ،والتي تتربّع على أهمّ جزيرة من الجزر  التي بنيت عليها ستوكهولم.

أمّا أقدم ساحة في المدينة القديمة يطلق عليها غملا ستان ، وهي تتميّز بأزقّتها الضيّقة التي تعود إلى العصور الوسطى ،ويغلب عليها الألوان الدافئة .

كما تتميّز بالشوراع المرصوفة ،المباني القديمة، والكنائس الأثريّة وساحاتها الجذّابة الممتلئة بالمقاهي ،المطاعم ،محلّات التذكارات.

متحف فاسا

وهو يعرض السفينة الوحيدة من القرن السابع عشر الوحيدة من نوعها ، التي تمّ إنقاذها وهي بحالة شبه ممتازة ، حيث سمّي المتحف على اسم السفينة.

غرقت هذه السفينة في رحلتها الأولى عام 1628 ،ليتمّ إنقاذها بعد 333 عام سنة 1961 والتي يبلغ طولها 99 متر وتتضمّن 64 مدفع.

ويعتبر هذا المتحف من اكثر المتاحف زيارةً بين المتاحف الإسكندنافيّة

القصر الملكي

يقع وسط مدينة ستوكهولم الذي بني عام 1754 بعد احتراق القلعة القديمة التي كانت موجودة في مكانه.

حيث بني هذا القصر ليكون منزلاّ للملك أدولف فريدريك والملكة لويزا أولريكا، كما تمّ إيواء الإدارة المركزية السويدية فيه والمكتبة الملكية .

وقد تمّ بناء القصر الملكي على الطراز الباروكي وشكّل كقصر روماني ،وهو يحتوي على 600 غرفة تتوزّع على إحدى عشر طابق.

يعتبر حالياّ المقر الرسمي للعائلة المالكة ، ويسمح للسيّاح والمقيمين الدخول إليه والتصوير وذلك  ضمن أوقات محدّدة .

كنسية ريدارهولمن

وهي أقدم كنيسة محافظ عليها من العصور الوسطى، تقع في جزيرة الفرسان أحد جزر ستوكهولم.

دفن بهذه الكنيسة عدّة ملوك ينتمون إلى حقبة العصور الوسطى ،وتعدّ حالياً الواجهة البحريّة لهذه الكنيسة هي أيقونة مدينة ستوكهولم.

متحف سكانسن المفتوح

يعدّ أقدم المتاحف الموجودة في العالم ،حيث تمّ افتتاحه سنة 1891،وحالياّ أصبح يستقطب السيّاح من جميع أنحاء العالم .

كانت الغاية من هذا المتحف هو عرض جميع أنماط العيش في السويد، قبل عصر النهضة الأوربيّة.

يحتوي المتحف على حديقة حيوانات ، تضمّ  200 نوع من مختلف أنواع الحيوانات، ويضمّ متحف بيولوجي يعدّ أهم معالم متحف سكانسن.

كما يمكن حضور حفلات وسهرات تقام على مسرح المتحف،أو ركوب القطار الجبلي الذي يصل على أعلى قمة جبل كانسن.

أبرز المعالم السياحيّة في مدينة ستوكهولم

البرلمان السويدي  

وهو بناء بيضوي عريق يتربّع على الواجهة البحرية ومربوط بعدّة جسور ، ويعتبر مركز إصدار التشريعات والقوانين.

كما أصبح مزار سياحي ،حيث يستطيع السيّاح والمقيمين دخوله ضمن أوقات محدّدة .

مدينة ألعاب غرونالوند

والتي تتميّز بإطلالتها البحرية ، كما يوجد فيها أعلى أرجوحة في العالم بارتفاع 122 متر .

مبنى إركسون غلوب

ويعدّ أضخم بناء كروي الشكل في العالم، يضمّ في الداخل ملعب هوكي ضخم،وصالات عروض وحفلات .

أمّا في الخارج مثبّت عليه كبسولات زجاجية ، حيث يسمح بالدخول إليها، لرؤية إطلالة علويّة لستوكهولم.

 منتزه هاجا

يعدّ من أكثر الأماكن السياحية زيارةً ، كما أنّه اكبر منتزه في السويد حيث يتربّع على أكثر من 1.4 مليون متر مربّع.

كما يشتهر المتنزّه بإطلالته على بحيرةBrunnsviken،

و يضمّ هذا المتنزّه حوالي 26000 شجرة ، كما يضمّ مباني تاريخية وثقافيّة هامّة.

المنشآت الثقافية والتعليميّة في مدينة ستوكهولم

كما تتضمّن ستوكهولم عدّة منشآت ثقافية وتعليميّة عريقة وهامّةوهي :

  • جامعة ستوكهولم تأسّست عام 1877م.
  • جمعية نوبل تأسّست عام 1900م.
  • مدرسة الفنون الجميلة تأسست عام 1735م.
  • المعهد الملكي للتكنولوجيا تأسّس عام 1827م.

مترو مدينة ستوكهولم

كما تتميّز ستوكهولم بشبكة محطّات مترو تحت الأرض، فريدة من نوعها على مستوى العالم ، محفورة في الصخور بطريقة عجيبة.

كأنّ هذه المحطّات مغارات ضخمة مليئة بالفن والإبداع، و تعتبر كل محطّة لوحة فنيّة مصمّمة بشكل مختلف.

كما أنّ هذه المحطّات تعتبر أطول معرض فنّي في العالم،حيث يبلغ  عددها 90 محطّة ،وتنتشر في مختلف مناطق ستوكهولم.

وقد أشرف على رسم ونحت هذه الأعمال حوالي 150 فنّان ، ولاتزال وسيلة النقل الأساسيّة حتى الآن ،حيث يستخدمها حوالي نصف عدد سكان ستوكهولم.

670 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *