محافظة درعا السورية موقعها الجغرافي و أهم معالمها الأثرية

كتابة: baraa alkel - آخر تحديث: 7 أبريل 2021
محافظة درعا السورية موقعها الجغرافي و أهم معالمها الأثرية

محافظة (درعا) مدينة سورية تقع في جنوب سوريا بالقرب من الحدود السّورية الأردنية.

_ إنّ أول اسم أطلقوه على محافظة درعا هو (أذرعي) الذي يعني القوة أو الحصن، وقد بلغ عدد سكانها مليوناً ونصف المليون نسمة،أما نسبة الاغتراب بها فقد وصلت إلى 65%،

بينما قدروا مساحة هذه المحافظة بأربع آلاف كيلومتر مربع.

_ و أطلقوا عليها مسمّىً آخر وهو (سهل حوران)،إذ كانت سابقاً تابعة لولاية دمشق.

_ كانت محافظة (درعا) من المحافظات المتميزة حضارياً وثقافياً عبر العصور، ويعود ذلك لتعاقب العديد من الحضارات التي تركت آثاراً تاريخية وثقافية وعمرانية تدل على أهميتها

إذ لا يخلو جزء من هذه المدينة إلاّ غدا مكاناً تاريخيّاً أو أثريّاً،نذكر منها:

مدرّج مدينة درعا

_هو عبارةٌ عن مسرح رومانيٍ تم بناؤه في القرن الثاني للميلاد.يتسع لألفي شخص،

إقرأ أيضاً  أين يقع البحر الكاريبي في اي قارة

ولهذا المدرّج مدخلان، لتتوسط المسرح (ساحة أوركسترا)، أضف إلى ذلك (الفن الروماني) الذي أضفى جمالاً على ذلك المدرج .

كنيسة مارجورجيوس في مدينة درعا

_توجد هذه الكنيسة في مدينة (ازرع)،وقد اكتسبت أهميّة دينيّة وهندسيّة، وذلك لبنائها في موقع معبد وثني،

كما صنفوا هذه الكنيسة أنها أول كنيسة مبنية وفق الطراز المعماريّ المربّع للقاعة الرّئيسة للكنيسة

فقد كانت الكنائس آنذاك تبنى وفق الشّكل المستطيل، كما تمّ نقل تصميم الكنيسة للعديد من الكنائس في (أوروبا) بسبب فنّها المعماريّ الفريد.

أضف إلى ذلك زواياها التي زينت بمحاريب كبيرة وصور ونقوش للسيّد المسيح.

مدينة بصرى الشّام في مدينة درعا

_تبعد مدينة (بصرى) عن محافظة درعا أربعين كم.وهي من أهم المدن الأثريّة في العالم، ويرجع ذلك لتعاقب العديد من الحضارات على هذه المدينة وأشهرها الحضارة الرومانية.

_كانت (بصرى) مركزاً تجاريّاً وممراً لقوافل التّجارة والحرير الذي يمتدّ إلى الصّين،بينما سجلت (بصرى) في (اليونسكو) أنّها من أهم المواقع التاريخيّة في العالم.

إقرأ أيضاً  ما هي أهم المعالم السياحية لزيارتي في مصر

مسرح بصرى الرّوماني في مدينة درعا

_يقع مدرّج (بصرى) الرّوماني في (قلعة بصرى) التّراثيّة.

_وقد عدوه من أكبر المدرّجات الرّومانية في العالم، إذ يسع أكثر من خمسة عشرة ألف متفرجٍ، وأقاموا في المدرج سنويّاً (مهرجان بصرى).

_في حين يتميّز المدرّج بوجود مداخل كثيرة بين المقاعد، ممّا يتيح لجميع المشاهدين الخروج من المدرج خلال عشر دقائق مهما بلغ عددهم كثرة.

يضاف إلى ذلك وجود ثلاثة أبواب كبيرة، كل منهم كان له وظيفته الخاصة:(فالباب الأول معدّ للزائرين، أمّا الباب الثّاني فهو لسكان المدينة، والباب الثّالث مخصّصٌ لدخول أصحاب الطّبقة العليا).

_كما أنّ مسرح (بصرى) يعطي انطباعاً بالدّهشة عند زيارته للمرّة الأولى،

بسبب جمال فنّه المعماريّ وروعة المكان المحيط بالمسرح.

_وما يعد فخراً لسورية كون هذا المسرح مسجلاً دولياً في منظمة (اليونيسكو) ضمن قائمة التّراث العالمي.

الجامع العمري في مدينة درعا

_يطلق عليه أيضاً اسم (جامع العروس)، حيث كان أول جامع بناه المسلمون في سوريا، بعدما افتتحوها في عهد الخليفة (عمر بن الخطاب) رضي الله عنه،لذلك سميّ الجامع (بالعمري) نسبةً إلى (عمر بن الخطاب)،

إقرأ أيضاً  معلومات عن دولة المماليك البحرية وإنجازات المماليك الحضاريّة و نشأتها وانهيارها

وقد كان معبداً وثنياً قبل فتحه من قبل المسلمين، وماتزال واجهة الجامع تحافظ على طرازها القديم إلى يومنا هذا.

كما توجد على جدران المسجد كتابات ونقوش أثرية تعود إلى عهود مختلفة مازالت موجودة رغم تحويله إلى مسجد.

جامع مبرك الناقة في مدينة درعا

_يعود تاريخ بناء هذا الجامع إلى بداية العهد الإسلامي، وقد بني هذا الجامع ليكون مسجداً ومدرسة دينية معاً.

_فقد عدّوه أقدم مبنىً أثري إسلامي في سوريا أنشئ ليكون مدرسة.

حمام منجك في مدينة درعا

_يعود بناء هذا الحمام إلى العهد (الأتابكي)،ثم أصبح بعد ترميمه وتوسيعه على يد نائب سورية (منجك اليوسفي) من أبرز معالم مدينة بصرى.

فقد تألف الحمام من ثلاثة أجنحة كبيرة وحمام داخلي وغرف خدمات وفيه صالة واسعة،

أما أرضية الحمام كانت مغطاة بأحجار ملونة،

وقد تم تصميم الأحجار بشكل مائل قليلاً لتصريف الماء منها،

أما الآن يعد الحمام من أهم الأماكن السياحية في بصرى.

97 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *