ما هي أعراض قصور الغدة الدرقية عند الأطفال

كتابة: Sarah Asif Ahmed - آخر تحديث: 28 أكتوبر 2021
ما هي أعراض قصور الغدة الدرقية عند الأطفال

قصور الغدة الدرقية عند الأطفال … هو حالة مرضية لا تتمكن فيها الغدة الدرقية من إنتاج الكميات الكافية من الهرمونات الدرقية، المهمة لأداء العديد من الوظائف الحيوية الهامة في الجسم، وهي لتيروكسين T4 والتيرونين ثلاثي اليود T3. تأتي أهمية الهرمونات الدرقية، من أنها تلعب دوراً رئيسياً في عملية التمثيل الغذائي ،ونمو وتطور جسم الإنسان، وتساعد على تنظيم وظائف الجسم، كإنتاج الحرارة مثلاً، واستهلاك الأوكسجين عن طريق إطلاق كمية ثابتة من الهرمونات في مجرى الدم.

 

في حال احتاج كان الجسم إلى المزيد من الطاقة، كما في حالات البرد أو الحمل على سبيل المثال، فإن الغدة الدرقية تستجيب بإنتاج المزيد من الهرمونات الدرقية. نظراً للدور الهام الذي تؤديه هذه الهرمونات، فإن أي اضطراب في مستوياتها، سيؤدي إلى طيف واسع من الأمراض في العديد من أعضاء الجسم، لكنّ الكشف المبكر عن هذه الأمراض في مراحل الطفولة، يرفع احتمالات الشفاء، وضمان حياةً سليمةً للطفل عند الكبر. فما هي أعراض قصور الغدة الدرقية عند الأطفال؟ وماهي أهم الأسباب؟ وما هي إجراءات العلاج؟.

أسباب قصور الغدة الدرقية عند الأطفال

إن قصور الغدة الدرقية كغيره من الأمراض يستدعي النظر في الأسباب الكامنة وراءه والتي قد تكون:

  • خلل في الغدة النخامية: إن الغدة الدرقية كغيرها من الغدد الصم، تخضع لإشراف الغدة الأساسية في الجسم وهي الغدة النخامية، التي تتحكم بإطلاق الغدة الدرقية لهرموناتها، عن طريق الهرمون النشط للدرق TSH. إذاً أي اضطراب في مستويات هذا الهرمون في الدم، سيسبب حالة من قصور الغدة الدرقية، تختلف وخامة أعراضها حسب شدة النقص في هرمون النخامى.
  • نقص تطور الغدة أثناء الحياة الجنينية: وقد تكون مفقودة تماماً أو صغيرة جداً أو تنتهي في الجزء الخاطئ من العنق، كما يمكن أن تكون موجودة ونامية، ولكنها لا تنتج الهرمونات بشكل سليم.
  • أحياناً تسبب الأدوية المتناولة أثناء الحمل، وخاصة المستخدمة لمعالجة فرط نشاط الدرق عند الأم، إلى قصور درق خلقي عند الطفل، والذي يكون أمر مؤقت في معظم الحالات. من المهم  التنويه إلى أن قصور الدرق الخلقي، لا يُورث عادةً عبر العائلات.
  • نقص اليود الأمومي: إن اليود ضروري لتخليق هرمونات الغدة الدرقية، وبسبب زيادة إنتاج الهرمون الدرقي أثناء الحمل، وزيادة إفراز اليود الكلوي ومتطلبات اليود الجنينية، تكون الحاجة لليود الغذائي للحامل، أعلى مما هي عليه عند النساء الغير حوامل. على هذا النحو، يمكن أن يؤدي نقص اليود الحاد أثناء الحمل، إلى قصور التطور الطبيعي للغدة عند الجنين. هذا ما أكدته الكثير من الدراسات، أن نقص اليود أثناد الحمل، يرتبط إلى حد كبير بالتشوهات الخلقية، وانخفاض الذكاء، والقماءة (أي القزامة الدرقية) وكذلك تضخم الغدة الدرقية لدى الأم والجنين.
  • نقص اليود عند الأطفال: هو السبب الأشيع لقصور الغدة الدرقية عند الأطفال، ولاسيما اللذين يعانون من خلل في نظامهم الغذائي، إمّا نتيجة الفقر وسوء التغذية أو بسبب أمراض مزمنة، قد تكون مؤثرة على تغذيتهم.
  • قصور الدرق المكتسب: الناتج عن أمراض المناعة الذاتية، حيث ينتج الجسم أضداد تهاجم خلايا الغدة الطبيعية، مثل: التهاب هاشيموتو في الغدة الدرقية أو التهاب الغدة الدرقية اللمفي المزمن، والذي يحدث غالباً في مراحل الطفولة والمراهقة المتأخرة، حيث تبين أن 50% من الأطفال المصابين بالتهاب هاشيموتو، لديهم تاريخ عائلي لمرض غدة درقية مناعي ذاتي.
  • التعرض للإشعاع: قد يؤثر العلاج الشعاعي لأورام الرأس والعنق على صحة وسلامة الغدة الدرقية مسبباً القصور في وظيفتها.
  • التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية: إن أهم الأدوية المتناولة من قبل النساء الحوامل والتي تطال تأثيراتها الجانبية الغدة الدرقية للأجنة هو الليثيوم، الذي يستخدم لعلاج حالات الهوس والمساعدة على التحكم بالمشاعر والانفعالات.

أعراض قصور الغدة الدرقية عند الأطفال

أعراض قصور الغدة الدرقية عند الأطفال

تختلف أعراض قصور الغدة الدرقية عند الرضع والأطفال الصغار عن تلك الموجودة في الأطفال الأكبر سناً والبالغين. حيث نشاهد لدى الأطفال الأعراض الآتية:

  • فشل حاد في النمو وتأخر في البلوغ
  • خشونة في ملامح وجه الطفل.
  • ضخامة اللسان وهذا ما سيؤدي لمشاكل في الكلام والأكل.
  • درجات متفاوتة من الإعاقة الذهنية.
  • مشاكل في تطور الجهاز العصبي المركزي: قد تكون الأعراض التي تحدث خفية أو تتطور ببطء لأن بعض هرمونات الغدة الدرقية الأمومية تعبر المشيمة.ومع ذلك، بعد استقلاب هرمون الغدة الدرقية للأم، إذا استمر السبب الكامن وراء قصور الغدة الدرقية وظل القصور دون تشخيص أو علاج، فقد يكون لذلك عقابيل عصبية وخيمة، كفقدان السمع الحسي العصبي.
  • نقص مقوية العضلات.
  • تأخر نضج الهيكل العظمي عند الطفل.
  • يترافق القصورمع بعض التشوهات الخلقية، كالفتق السري.
  • مشاكل بالتنفس وضيق النفس.
  • يافوخ أكبر من الطبيعي و تأخر تعظمه وانغلاقه.
  • سوء التغذية عند الطفل: ويعود ذلك لمشاكل الاستقلاب عموماً في الجسم، مما يؤثر على الهضم والامتصاص.
  • زيادة الوزن،التعب، الإمساك، والشعر الجاف والخشن والجلد الجاف أو البارد أو الشاحب: وهي أعراض متشابهة بين الأطفال والبالغين.

شاهد أيضاً: اهم امراض الغدة الدرقية الجزء الثالث

علاج قصور الغدة الدرقية عند الأطفال

علاج قصور الغدة الدرقية عند الأطفال

تتطلب معظم حالات قصور الغدة الدرقية الخلقي عند الأطفال، إعطاء هرمون الغدة الدرقية مدى الحياة، إلا أن مدة تطبيق العلاج والجرعة المناسبة تختلف حسب درجة وخامة قصور الغدة، التي تتعلق تباعاً بتركيز الهرمون المنشط للدرق، والذي يُطلق من النخامى، حيث نميز الحالات التالية:

  • لا بد من التنويه أولاً إلى أن القصور النخامي الشديد عند الأطفال يترافق مع مستويات منخفضة وضئيلة جداً من الهرمون المطلق للدرق TSH والنتيجة هي قصور غدة درقية شديد أيضاً. إلا أنه في الحالات التي تنخفض فيها مستويات الهرمون المطلق إلى أقل من 40 مل/ل (فهي ليست منخفضة جداً) عند الطفل، يُعتقد أن القصور النخامي هنا عابر نظراً لأن الغدة النخامية لم يكتمل نموها بالشكل الكافي بعد، لذلك قصور الغدة الدرقية في تلك الحالة يُعالج بالتيروكسين الصناعي ويتم إيقافه بعد عمر الثلاث سنوات ولا يعتقد بوجود تأثيرات خطيرة على الجهاز العصبي المركزي.
  • إذا لوحظ بعد 6 أسابيع من توقيف العلاج بالتيروكسين الصناعي ارتفاع بتركيز الهرمون المطلق للدرق TSH مع انخفاض بتراكيز الهرمونات الدرقية T4 و T3 يتم تأكيد قصور الغدة الدرقية الخلقي الدائم.لفهم هذه النقطة لابد من الحديث عن آلية تدعى تلقيم الراجع السلبي للهرمون المطلق، حيث أنه في الجسم الطبيعي عند ارتفاع تراكيز الهرمونات الدرقية عن حد معين، تقوم بآلية التلقيم الراجع السلبي بتثبيط الهرمون المطلق لتتوقف الغدة الدرقية عن إنتاج المزيد من الهرمونات.
  • إن انخفاض البروتين المصلي الغلوبيولين الرابط للتيروكسين لا يتطلب علاج بالتيروكسين الصناعي بل يجب معالجة السبب المؤدي لانخفاض البروتين.

شاهد أيضا: بمساعدة أشعة الشمس .. 6 عناصر غذائية لتجنب قصور الغدة الدرقية

لوقاية أطفالك من الإصابة بقصور الغدة الدرقية، ننصح النساء الحوامل دائماً بالاهتمام بالوارد الغذائي من اليود، والانتباه إلى الآثار الجانبية للأدوية المتناولة خلال فترة الحمل، مع عدم تعرض الحامل للإشعاع وخاصة في الأشهر الأولى. إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن أهم أعراض قصور الغدة الدرقية عند الأطفال، بالإضافة إلى أهم الأسباب و الإجراءات الطبية اللازمة للعلاج.

380 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *