ما هو الاسبرين فوائده واضراره

كتابة: hoor reda - آخر تحديث: 25 يوليو 2022
ما هو الاسبرين فوائده واضراره

ما هو الاسبرين ، يعتبر دواء الأسبرين من الأدوية الهامة جداً التي انتشرت منذ سنوات كثيرة وصلت إلى (80) سنة، والاسم الطبي للأسبرين هو (أستيل سالسيلك اسيد)، ويقوم هذا الدواء بعلاج العديد من الأمراض، مثل تقليل درجة الحرارة، وتسكين الآلام، ومضاد للالتهاب، كما يساعد في منع تجلط الدم (في حالة استخدامه بكمية بسيطة)، وهناك العديد من الأشكال والخلطات لدواء الأسبرين، مثل الدواء المستخدم في علاج آلام المفاصل، والعضلات، والرأس، والدورة الشهرية، وكذلك دواء علاج الرشح، وكما يمتلك الأسبرين العديد من الفوائد، فهو يمتلك أيضاً أضراراً متعددة، سنتحدث عنها وعن ما هو الاسبرين في هذا المقال.

ما هو الاسبرين فوائده واضراره

ما هو الاسبرين فوائده واضراره

يعتبر الأسبرين من المسكنات الشهيرة جداً، التي يستمر مفعولها لحوالي (12) ساعة، كما أنه يمتلك العديد من الفوائد في علاج السكتة الدماغية، ونوبات القلب، والحمى الروماتيزمية، ونوبات النقرس، والتهابات المفاصل، ويخفف من الحمى والالتهابات والآلام، علاوة على كل ذلك فهو يمتلك العديد من الفوائد الأخرى، وهي كالتالي:

  • إذا تناولت الحامل جرعة قليلة من الأسبرين، فيمكن أن يقيها ذلك من الإصابة بالإجهاض أو النزيف.
  • أما بالنسبة لمرضى السكري، فهو يحد من مستوى السكر الموجود في الدم.
  • يمتلك  العديد من الفوائد الجمالية أيضاً، مثل تجديد خلايا البشرة، والحد من مشكلة حب الشباب، وتقليل ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد، ويعالج مشكلة الحكة والقشرة الموجودة في فروة الرأس، ويحد من مشكلة انتفاخ وتورم العينين، كما أنه يعالج مشكلة تشققات القدمين.
  • يساهم في إطالة عمر الزهور.
  • يزيد من إمكانية إنجاب الذكور، فيمكن للمرأة التي تعرضت للإجهاض لمرات متعددة أن تتناوله قبل العلاقة الحميمة، فذلك يعطيها فرصة كبيرة في الحمل بذكر.
  • يقي  من الإصابة بأمراض السرطان.

أضراره

  • يسبب الأسبرين تهيج في المعدة وإصابتها بقرحة، كما يتسبب في إتلاف الاثنى عشر وبطانة المعدة، ومن الممكن أن يحدث نزيف لمتناول الأسبرين.
  • يسبب الإصابة بمرض ريز، وهو مرض نادر يصيب الكبد والدماغ، ويستهدف الأطفال دون سن ال (12) سنة.
  • ننصح الحامل بعدم تناوله في فترة الحمل، ولا حتى عند الولادة.
  • من المفضل للمرأة التي ترضع طفلها ألا تتناوله  حتى لا ينتقل للطفل عبر لبن الأم.
  • من فوائده  أنه يمنع تجلط الدم ويسبب سيولة في الدم، وذلك تسبب في منع إلتئام الجروح.
  • بالنسبة للأشخاص التي تعاني من نزيف، أو اضطرابات في الجسم، أو قرح في المعدة، فلا يجب عليهم أن يستخدموه حتى لا تزداد حالتهم سوءاً.
  • يجب الإمتناع عن أخذه قبل إجراء أي عملية جراحية.
  • الاستخدام الزائد له قد يسبب طنين وآلام في الأذن، ويمكن أن تتطور إلى قلة في السمع.

استخدام الأسبرين

استخدام الأسبرين

نتعرف سويًا على أدق التفاصيل حول استخداماته ومنها ما يلي:

أولاً الجرعة

  • الكبار: يقوم الكبار بتناول الأسبرين بالجرعة التالية:
  • لمنع تجلطات الدم: في هذه الحالة يؤخذ في اليوم بمقدار (75-300) مليغرام.
  • لخفض الحرارة وتسكين الآلام: يؤخذ بمقدار (300-900) مليغرام في اليوم.
  • الأطفال: لا يوصي به للأطفال.

ثانياً عدد الجرعات

  • في حالة منع تجلط الدم: يؤخذ مرة واحدة فقط خلال اليوم.
  • لخفض الحرارة وتسكين الأوجاع: يتم تناوله كل أربع أو ست ساعات في اليوم، ويتم تناوله مع شرب الحليب أو الطعام.

فعالية الدواء 

فعالية الدواء 

يبدأ مفعول دواء الأسبرين العادي في غضون (30-60) دقيقة، أما مفعول المغلف منه يبدأ في غضون ساعة ونصف، ومفعوله يظل
موجوداً لمدة (12) ساعة، وفي حالة استخدامه لمنع تجلط الدم، فيستمر مفعوله لمدة أيام.

في النهاية تحدثنا عن ما هو الاسبرين ، وذكرنا فوائد الأسبرين، وأضرار الأسبرين، واستخداماته ، وفعالية الدواء ، ونتمنى أن ينال المقال على إعجابكم.

970 مشاهدة