كيفية المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت

كتابة: Ammar Hussein - آخر تحديث: 9 أغسطس 2022
كيفية المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت

كيفية المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت،إن كيفية المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت يمكن أن تتم من خلال الشخص الذي يرغب بالدخول في هذا المجال من خلال اتباع عدة خطوات بسيطة. ولكن إن ذلك يتطلب الكثير من التركيز والانتباه من قبل الشخص الراغب بالمضاربة، وذلك تجنبًا لخسارة الأموال بشكل مفاجئ. ومن خلال هذه المقالة سنعرض لكم كيفية المضاربة في البورصة المصرية عن طريق الإنترنت. بالإضافة إلى بعض النصائح الهامة التي تساعد الأشخاص الراغبين في ذلك في تجنب الخسائر. وعلى العموم تأتي أهمية تداول الأسهم من كونها عملية تدوم على مدى الحياة. كما ويكون للأشخاص الراغبين في الاستثمار فترات طويلة قد تصل إلى عدة سنين من أجل صقل

  • مهاراتهم واكتساب المزيد من الخبرة في العمل. كما أن الآلية المستخدمة منذ حوالي عشرين سنة لا تزال هي نفسها إلى وقتنا الحالي. ومن خلال مقالتنا عبر موقع حلبية سنقوم بالحديث عن كيفية المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت.

كيفية المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت

كيفية المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت

هناك عدة طرق وخطوات يجب على الشخص الذي يرغب ب المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت اتباعها قبل البدء في هذا المجال. وسنذكر بعض من خطوات كيفية المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت، منها:

1- الحصول على التعليم من طرق المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت

  • في البداية يجب اختيار بعض المواضيع الهامة والتعمق في قراءتها والتعرف عليها، حيث يجب على الشخص التعلم بقدر ما يمكنه عن الأسواق والاستثمارات. وذلك لتجنب الأخطاء التي قد تكون كبيرة ومكلفة على الصعيد الشخصي.
  • البحث عن بعض الموارد والندوات التعليمية المجانية بما يخص هذا المجال، تلك التي تعلم كيف يمكنك التداول عبر وسيط من خلال الإنترنت. وكمثال على تلك الموارد التعليمية، يجب التفكير في حضور “Morningstar Investing Classroom” أو غيرها من إحدى الدورات الخاصة بالاستثمار على com.
  • إن معظم وسطاء الأسهم يقدمون أيضًا مراكز تعليمية تكون خاصة بهم. يعمل بها موظفين من أصحاب الخبرة من التجار السابقين أو مستثمرين يمكنهم مساعدك وإرشادك للبدء بشكل صحيح في هذا المجال.
  • ويتم تقديم تداولات ورقية للعملاء وذلك من قبل مجموعة من السماسرة مثل TD Ameritrade. ويعتبر من إحدى أروع الطرق للممارسة من دون أن يترتب أي نوع من الأموال ولا يوجد فيه أي مخاطرة تذكر.

2- تحديد وسيط من خلال الإنترنت

  • يمكن أن يقوم المستخدم باختيار الوسيط المناسب له عبر الإنترنت بحيث يكون يتمتع بكافة اللوازم من الدعم والأدوات اللازمة التي تلبي احتياجات العميل.
  • أما بالنسبة للمتداولين المبتدئين فيجب عليهم تحديد بعض الأولويات في البداية، مثل دعم العملاء وتوفير الموارد والندوات التعليمية التي توفر تسهيلات كبيرة لهم. بالإضافة إلى الحساب والحد الأدنى للتجارة بالنسبة للعمولات القليلة التي تتراوح بين 4 دولارات وال 12 دولار بالنسبة لكل عملية تداول.
  • في حال كان المستخدم المتداول مبتدأ، فمن المحتمل ألا يكون يقوم بالكثير من عمليات التداول. ففي هذه الحالة يلجئ إلى البحث عن بعض الوسطاء أصحاب التكلفة المنخفضة.
  • على المتداولين الجدد التفكير في البرامج الخاصة بتداول الأسهم عبر الإنترنت للوسيط. حيث يكونون بحاجة إلى نظام مبسط وأساسي يسهل التعامل معه والعمل من خلاله، بالإضافة إلى احتوائه على بعض النصائح وإجابات للكثير من الأسئلة الشائعة.

3- البدء في البحث عن الأسهم من طرق المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت

البدء في البحث عن الأسهم من طرق المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت

  • في البداية يقوم معظم المتداولين بأجراء تحليلات ودراسات كاملة للشركة التي يرغبون في التعامل معها من خلال الأسهم. بالإضافة إلى الاطلاع على المعلومات العامة الخاصة بها بما في ذلك ما يتعلق بنسب الأرباح. والنظر في جميع الملفات المالية وما يعقد من تقارير من المجلس الأعلى للتعلم، وكافة التقارير المتعلقة بمواضيع البحث الخارجية الصادرة عن المحللين المحترفين أصحاب الخبرة.
  • ويجب الانتباه بشكل كبير إلى هذه المواضيع، من خلال الوسيط الخاص بالمستخدم المتداول والعمل معه والمتابعة الحثيثة لأخبار الشركة الأخيرة وتصنيف المخاطر التي تحصل.
  • وباختصار، عليك كمستخدم راغب في العمل كمتداول أن تبدأ ببطء وهدوء، وتقوم باختيار سهم أو اثنين للعمل وذلك مع استثمار مبلغ مادي تكون على استعداد لخسارته. حيث أنك ستقوم لاحقًا بحصد الأرباح من الشركة في الأسهم الخاصة أو من خلال شركات أخرى. ومن ناحية أخرى يجب ألا تقوم بإضافة المزيد من الأموال إلى الرهان الخاص بك إلى أن تكون على دراية كاملة بما تفعله. كما ويمكنك أيضًا ان تقوم بوضع الأبحاث في شركة أخرى.

4- القيام بوضع خطة مع التمسك بها

بالنسبة للمستخدمين الجدد يمكن أن يتم الاستثمار وراء العاطفة، كما أنه من السهل جدًا لأولك أن يقوموا بالانسحاب والخوف من الخسائر في الوقت الخطأ. ولكن من ناحية أخرى فإن فقدان المال لا يشعر المتداول بالرضى أبدًا، كما أنه من السهل الانجراف وراء الإثارة في بداية الأمر عندما يبدو السهم مربحًا.

بعض النصائح الهامة للمضاربة في البورصة المصرية

بعض النصائح الهامة للمضاربة في البورصة المصرية

بعد التعرف على مجموعة من الخطوات اللازمة ل كيفية المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت، لا بد من تقديم بعض النصائح الهامة التي يجب أن يأخذها المتداول بعين الاعتبار. وذلك بهدف تجنب الوقوع بالأخطاء أثناء العمل. وسنذكر مجموعة من هذه النصائح وهي التالي:

  • يجب الانتباه وبشكل كبير إلى وضع خطة مناسبة للعمل قبل البدء بالاستثمار، إذ أن حدوث أي خطأ مهما كان بسيط من شأنه أن يؤدي إلى خسارة كل شيء يملكه المتداول. ولذلك يجب عدم الانجذاب وراء الرغبة والطمع في تحقيق الكثير من الأرباح خلال فترة قصيرة من الزمن.
  • الانتباه الشديد والدراسة الدقيقة عند القيام بشراء الأسهم، حيث لا يجب شراء الأسهم الصاعدة بشكل كبير. وذلك لاحتمال هبوط قيمة هذه الأسهم بعد صعودها لمدة معينة.
  • من الضروري التنويع في عملية شراء الأسهم، إذ إنه لا يجب شراء الأسهم من نوع واحد. وذلك لاحتمال انخفاض سعر ذلك السهم وبالتالي سيتعرض المتداول إلى خسارة كبير قد تصل إلى كل ما يملك في حال كان الانخفاض في ذلك السهم الذي قام بشرائه. وعلى غرار ذلك فإنه عندما تقوم بتنويع الأسهم المشترات، في حال انخفض سعر أحدهم يكون بإمكان المتداول التعويض في النوع الآخر من الأسهم.
  • يجب عليك كمستثمر القيام بدراسة المجال والأمر الذي تنوي الاستثمار به. وذلك لتكون على دراية كاملة بتفاصيله ولكي تتجنب حدوث أي نوع من الخسائر أثناء العمل به.
  • عدم السماع من الآخرين بشكل كبير في موضوع شراء الأسهم، وذلك لأن الأمر الذي قد يناسب الآخرين من المحتمل أنه قد لا يناسبك كمتداول.
  • أيضًا من الأمور الهامة التي يجب أخذها بعين الاعتبار هي عدم الحرص على متابعة الأخبار اليومية التي تخص الأسهم بشكل يومي. ويعود ذلك إلى احتمال تقلب وتبدل هذه الأخبار كثيرًا، وبالتالي تؤدي إلى مزيد من القلق والتوتر في حال لم تكن الأخبار مناسبة للمتداول.
  • وفي النهاية يجب الحذر الشديد من إهمال صندوق الطوارئ، والحرص كل الحرص على بقائه ثابتًا، حيث أنه سيكون الملاذ الوحيد خلال الحالات الطارئة. وعلى الأقل يجب أن يملك المتداول في صندوقه على الأقل حوالي 6 أضعاف الدخل الشهري الخاص به.

وفي النهاية نكون قد قدمنا أهم الطرق والخطوات التي يجب القيام بها من قبل المتداول الذي يرغب في الدخول بمجال كيفية المضاربة في البورصة المصرية عن طريق النت. بالإضافة إلى بعض النصائح الهامة التي يجب الانتباه لها وأخذها بعين الاعتبار، وذلك لتجنب الوقوع في خسائر قد يكون لها تأثير سلبي على المتداول بشكل كبير.

442 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.