كم عدد السياح في كندا لعامي 2018-2019

كتابة: محمد رشيد حلبية - آخر تحديث: 9 أكتوبر 2020
كم عدد السياح في كندا لعامي 2018-2019

سنتعرف في هذا المقال على عدد السياح في كندا لعامي 2018-2019 حيث شهدت كندا رقمًا قياسيًا في عدد الزوار الدوليين الوافدين في عام 2018 ، بالإضافة إلى إجمالي 21.13 مليون سائح. وقد تبين أثناء مراجعة الزوار أن كندا استقبلت رقمًا قياسيًا للزوار بلغ حوالى 22.1 مليون سائح دولي من الخارج وذلك أثناء مراجعة الزوار لعام 2019، متجاوزًا بذلك الرقم القياسي السياحة في كندا 2018 البالغ 21.1 مليون.

وقد ذكرت الجهات المختصة بكندا أن الدولة شهدت تقدمًا هائلًا في عدد الزوار الدوليين الوافدين في العامين الآخرين.

حيث كان عامي 2018_2019 هما العامين الخامس والسادس على التوالي اللذان يشهدان ازدهارًا كبيرًا من حيث عدد السياح الدوليين الوافدين إلى كندا، وكذلك نجد نمو ملحوظ في عدد السائحين الوافدين من الولايات المتحدة وخارجها.

ولاحظت الشركات المعنية بسجلات الزوار أن معظم الزائرين لكندا من دول مختلفة منها الصين وفرنسا والمكسيك، بالإضافة إلى أن مسارات الرحلات الجديدة والتغييرات في التأشيرات، ساعدت كذلك في الوصول إلى هذه الأرقام القياسية لازدياد السياحة في كندا .

إحصائيات الزيارة ورفع الدخل القومي لكندا

لقد سجلت كشوفات الزيارة أنه قد تمت زيارة كندا من قِبل 737379 سائحًا من بلاد الصين، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 6% عن عام 2017.

وفي الواقع ، كان هذا أول عام تتجاوز فيه الصين حاجز السبعمائة ألف زائرًا.

وبالمثل، نما عدد الوافدين من فرنسا بنسبة 5% منذ عام 2017، ومع وصول 604166 سائحًا ، مما يجعله أول عام يتجاوز فيه البلد الأوروبي ستمائة ألف زائر.

أيضًا تجاوز الوافدون المكسيكيون 400 ألف لأول مرة.

وشهدت الهند أيضًا نموًا هائلاً بنسبة 15% عن العام السابق، وذلك بوصوله 287.416 سائحًا.

تطور عدد السياح وتطور السياحة في كندا 2018

ساعدت زيارة الدول من جميع أنحاء العالم لكندا في تعويض انخفاض عدد الزوار من أوروبا (خمسة عشر ألف رحلة).  بالإضافة إلى ذلك، حطمت السياحة في ديسمبر عددًا من الأرقام القياسية حيث نجد أن هذا الأداء القياسي لشهر ديسمبر لعام 2018 أدى إلى وصول عدد الوافدين إلى الولايات المتحدة والذي بلغ نحو 14.44 مليون، وهو أعلى مستوى مسجل منذ عام 2004.

كما أكدت إحصائيات أن هناك افتتاح مراكز لتلبية حاجة السائحين للتأشيرات الجديدة في الصين، وقد ساعد هذا في دفع عجلة الزيارات الدولية، ونمو عدد السياح في كندا وبالتالي زيادة الاقتصاد الكندي .

 كما نود أن نسلط الضوء على الطرق المتبعة لقيام الرحلات الجديدة، بالإضافة إلى أن الاهتمام بتقديم أفضل الخدمات في المطارات الكندية، ساعد على جذب السياح لزيارة كندا.

وقد أكد المسئولون أن  هذه النتائج القوية تعكس شغف وتفاني الآلاف من الكنديين الذين يعملون في قطاع السياحة بكندا.

وقد مُنحت كندا ميزة تنافسية وصوتًا ثابتًا لوضعها الجديد حيث أنها أصبحت في صدارة اهتمامات المسافرين من جميع أنحاء العالم.

ومن المثير للاهتمام أن عدد الكنديين الذين يسافرون إلى الخارج انخفض بنسبة 2٪ إلى 12مليونًا، وكانت هذه هي المرة الأولى منذ خمسة عشر عامًا التي تتراجع فيها هذه النسبة.

400 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *