ما هي فوائد العسل و الحقائق الغريبة عنه وماهي المادة التي لا تفسد!

كتابة: Basel Adib Freifer - آخر تحديث: 12 أبريل 2021
ما هي فوائد العسل و الحقائق الغريبة عنه وماهي المادة التي لا تفسد!

جميعنا نخاف من النحل ولسعاته، لكنّ يجب علينا أن نشكره على المادّة العظيمة التي يقدمها لنا .. العسل. إن فوائد العسل لا تعدّ ولا تُحصى، فضلاً عن مذاق العسل المميّز جداً، يمتلك العسل العديد من الفوائد الطبيّة والحقائق المثيرّة للدهشة .. فمن فوائد العسل في معالجة الحروق وصولاً إلى جرّات العسل التي وُجدت في مقابر الفراعنة والصالحة للأستخدام يمتلك العسل الكثير من الفوائد الطبيّة والحقائق والتي لا يزال العلم لم يكشفها بشكل كامل. سنتكلم في هذا المقال عن أبرز الحقائق الغريبة والمثيرة للفضول عن العسل وأبرز استخداماته الطبيّة.

ليس للعسل تاريخ انتهاء صلاحية!

بعد اكتشاف عبوات من العسل داخل المقابر المصرية يعود عمرها إلى أكثر من 5000 سنة. تم التأكد من أنّنا أمام مادّة لا تنتهي صلاحيتها أبداً في حال تم تخزينها بشكل جيد. إذا ما وضعنا فوائد العسل كمُركّب جانباً ونظرنا إلى تركيبه الكيمائي، يحوي العسل على العديد من المواد الكيميائية المفيدة والتي تجعلهُ صالح إلى وقت طويل جدّاً. يحوي العسل في تركيبته الكيميائيّة على مادّة حمضية تحوي على نسبة منخفضة جدّاً من الماء فيها وبالتالي تكون غير صالحة للنموّ الجرثومي فيها.

إقرأ أيضاً  ارتفاع ضغط الدم مرض الكهول والشباب أيضاً.. تعرف معنا على أحدث علاجاته!

وبالإضافة إلى ذلك، يساهم النحل نفسه في جعل العسل لا يفسد. فعند صنعه للرحيق، يرفرف النحل بقوّة شديدة مما يؤدي إلى سحب السوائل الزائدة من العسل وتخفيف رطوبته. بالإضافة إلى أنّ النحل يحتوي على أنزيم خاص يقوم بتحليل الرحيق إلى حمض الغلوكونيك وبيروكسيد الهيدروجين. ويعمل بيروكسيد الهيدروجين على منع نموّ الجراثيم والطفيليات في العسل.

نكهات وألوان مختلفة للعسل

دائماً ما يتبادر العسل إلى أذهاننا بلونه الذهبي وقوامه اللزج. لكنّ يوجد الكثير من الأنواع والألوان المختلفة للعسل وذلك بحسب الزهور والنباتات التي يستخدمها النحل من أجل صنع العسل. تتوقف نكهة العسل على مصدر الرحيق المصنوع منه، مثلا يوصف عسل الزيزفون بأنّه خفيف النكهة وخشبي اللون. بينما عسل القمح ذو طعم لاذع قوي ويحوي القليل من الحِدّة. بينما عسل الأوكالبتوس (eucalyptus) يحوي نكهة المينتول المنعشة. ويختلف لون العسل أيضاً بحسب أماكن إنتاجه، فعلى سبيل المثال يوصف العسل القادم من الجنوب الشرقي للولايات المتحدّة بلون أرجواني داكن. طبعاً فوائد العسل متنوعة بين هذه الأنماط ويمتاز كلّ نوع بفائدته الخاصّة.

إقرأ أيضاً  حليب الإبل ... تعرف معنا على أبرز فوائد حليب الإبل وأضراره

عمر العسل يعود إلى ملايين السنين!

إذا ما تتبّعنا تاريخ العسل سنعود إلى 130 مليون سنة في التاريخ. عند ظهور النباتات المزهرة للمرّة الأولى ويقدر هذا الظهور قبل 130 سنة، بدأ النحل بالإنفصال عن الدبابير. ثم وخلال مسيرته في الحفاظ عن استمراريّة نسله، بدأ النحل بإنتاج العسل وتخزينه للغذاء عليه. يعود أقدم قرص عسل مُكتشف إلى 3 ملايين سنة، حينما كان البشر لا يزالون في مرحلة الصيد. وتم اكتشاف لوحة مرسومة ضمن كهف في مدينة فالينسيا الإسبانية تعود إلى 15 ألف عام، يظهر فيها شخص يقوم بحصاد العسل من بين النحل. وتعتبر هذا اللوحة هي أقدم الموجودات التاريخية التي نملكها عن العسل وبداية استخدامنا له.

قد يهمّك: لسعة النحل و فوائدها و ما هي الأثار الجانبية للسعة النحل

فوائد العسل الطبيّة

أقدم دليل موجود على الإستخدام الطبي للعسل وفوائد العسل الطبيّة يعود إلى بلاد الرافدين. تشير المخطوطات القديمة إلى استعمال العسل كمادّة طبيعية من أجل الوقاية من إنتانات الجروح والحروق. حيث أن غياب الوسط المساعد على النمو الجرثومي في العسل أدى إلى شيوع استعماله على الجروح بحيث يشكّل طبقة حامية من الجراثيم المختلفة. يذكر أن هذا الإستعمال للعسل لا يزال حتّى يومنا هذا. بالإضافة إلى استعماله كعلاج لقشرة الرأس والحساسية الربيعيّة بالإضافة إلى دورة العلاجي في ترميم قرحة المعدة.

إقرأ أيضاً  ما هي الاعشاب المفيدة للحامل والحمل

يجب الإشارة إلى أنّه وعلى الرغم من الفوائد الكبيرة للعسل إلّا أنّه يجب عدم إعطاء العسل للأطفال تحت عمر سنة واحدة. وذلك لأحتمال وجود جرثومة تدعى المطثية الحاطمة والتي تؤدي إلى مضاعفات خطيرة عند الأطفال نتيجة لعدم اكتمال نمو الجهاز المناعي لديهم.

العسل غذاء صُنّاعه

هل تسائلتم لماذا يصنع النحل العسل؟ حسناً، يعمل النحل طوال فترة الربيع والصيف من أجل الحصول على ما يكفي من العسل وذلك بهدف تأمين نجاة خليّة النحل خلال فصل الشتاء البارد. فخلال الأوقات الباردة تقوم جميع النحلات العاملة بالتّجمع حول مكلة النحل وتقوم بالإرتجاف. ينتج عن هذا الإرتجاف توليد حرارة تؤمن الدفء للملكة والبيوض. لكن يخسر النحل الكثير من السعرات الحرارية أثناء قيامه بهذه العملية ومن هنا يقوم النحل بتناول العسل كونه يشكّل مصدر غذاء مثالي عالي السعرات الحرارية.

إقرأ أيضاً: طرق معرفة العسل الأصلي وتميزه عن المغشوش وأهم النصائح عند شراء العسل

128 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *