فوائد التفاح للحامل والجنين وأسئلة شائعة حول فوائد التفاح للحامل

كتابة: Leila Wazzan - آخر تحديث: 19 أبريل 2021
فوائد التفاح للحامل والجنين وأسئلة شائعة حول فوائد التفاح للحامل

فوائد التفاح للحامل والجنين .. التفاح هو أحد أنواع الفاكهة التي تنتمي إلى الفصيلة الوردية  وتختلف ألوان التفاح الناضج.

فهو متوفر باللون الأخضر، أو الأصفر، أو الأحمر أو قد يكون مزيجاً من هذه الألوان معاً.

سنتعرف معاً على فوائد التفاح للحامل وللجنين.

فوائد التفاح للحامل والجنين

تعد فوائد التفاح عديدة فالتفاح مصدراً جيداً لفيتامين أ، وفيتامين ج، والبوتاسيوم، كما أنه غني بالألياف.

وقد يعود تناول فاكهة التفاح خلال فترة الحمل بفوائد صحية على الجنين.

فقد وجدت إحدى الدراسات أن الأمهات اللواتي تناولن التفاح خلال الحمل كان أطفالهن أقل عرضة للإصابة بالربو والحساسية.

بالإضافة إلى أن تناول المرأة الحامل لفيتامين هـ، وفيتامين د، والزنك أثناء الحمل مرتبط بهذا التأثير.

وقد تعود فوائد التفاح في التقليل من أعراض الربو بما فيها الصفير أو الأزيز عند الأطفال إلى محتوى التفاح من بعض المركبات.

بما فيها المركبات الكيميائية النباتية الموجودة في التفاح مثل مركبات الفلافونويد.

بالإضافة إلى أهميته في أداء وظائف الرئة عند الأشخاص البالغين.

كما يمكن للحامل الحصول على الألياف الغذائية بتناول الخضار والفاكهة مثل التفاح وغيره لتقليل الإصابة بالإمساك أثناء فترة الحمل.

ويجب الحرص على تناول الفواكه الطازجة بشكل عام أثناء الحمل للمحافظة على صحة المرأة الحامل وصحة جنينها.

وذلك لأن الفواكه الطازجة فيها الكثير من الفيتامينات، والعناصر الغذائية الضرورية، وهي أيضاً مصدر جيد للألياف الغذائية.

وتنصح المرأة الحامل عادة بتناول خمس حصص على الأقل يومياً من الفواكه والخضراوات الطازجة.

مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة التنويع بين أصنافها المختلفة بين فترة وأخرى قدر الإمكان.

ومن الجدير بالذكر أن الحصة الواحدة من الفاكهة تعادل حبة واحدة بحجم أكبر بقليل من كرة التنس تقريباً، أو كوب واحد من الفواكه المقطعة.

محاذير استخدام التفاح

يعد تناول التفاح بالكميات الموجودة في الطعام أثناء فترتي الحمل والرضاعة آمناً، أما تناول التفاح كدواء وبكميات علاجية

كتلك الموجودة في المستخلصات، أو المكملات، أو الزيوت، فلا توجد معلومات كافية موثوقة لمعرفة مدى أمانه خلال فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعية.

ولذلك تنصح المرأة الحامل والمرضع بتجنب تناوله بكميات أكبر من تلك الكميات الموجودة في الطعام.

هناك بعض الحالات التي يجب فيها الحذر والانتباه عند استهلاك التفاح، ونذكر منها ما يأتي:

1- الحساسية: قد يسبب التفاح رد فعل تحسسي لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه الفواكه التي تنتمي إلى الفصيلة الوردية.

والتي تشمل المشمش، واللوز، والبرقوق، والخوخ، والكمثرى، والفراولة.

لذا ينصح الأشخاص الذين يعانون من هذه الحساسية باستشارة الطبيب المختص قبل تناول التفاح.

2- مرض السكري: يمكن أن يزيد التفاح وعصيره مستويات السكر في الدم.

لذلك ينصح بمراقبة نسبة السكر في الدم عند تناول التفاح أو منتجاته من قبل الأشخاص المصابين بمرض السكري.

أسئلة شائعة حول فوائد التفاح للحامل

ما فوائد التفاح الأخضر للحامل؟

لا تختلف فوائد التفاح الأخضر عما ذكر سابقاً، إذ إن الإختلاف بين أنواع التفاح يعد بسيطاً.

ويقتصر على بعض مكوناته من العناصر الغذائية؛ فمثلاً التفاح الأحمر والأخضر فيهما نفس الكمية من الألياف وفيتامين ج.

إلا أن التفاح الأخضر يحتوي على كمية أقل بنسبة 10% من السعرات الحرارية، والكربوهيدرات الموجودة في التفاح الأحمر.

بينما التفاح الأحمر يحتوي على نسبة أعلى من البيتا كاروتين بما يقارب 50% مقارنة الأخضر، وهو الذي يعطي اللون الأحمر للتفاح.

ما فوائد التفاح للحامل في الشهر التاسع

كما ذكر سابقاً فإن التفاح يحتوي على الألياف الغذائية التي قد تساهم في تقليل مشكلة الإمساك.

إذ تساعد الألياف على زيادة حجم البراز، وتسهيل مروره عبر الجهاز الهضمي بشكل أسرع.

ومن الجدير بالذكر أن الإمساك يعد أحد أكبر المشاكل الشائعة التي تعاني منها النساء الحوامل.

وعادة ما يحدث في الشهر الثاني والثالث ويستمر حتى الولادة.

إقراً أيضاً

347 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *