كيفية علاج مرض السكري

كتابة: غنى عدنان خليل - آخر تحديث: 27 مارس 2022
كيفية علاج مرض السكري

إذا كنت تتسائل عن كيفية علاج مرض السكري ، سنقدم لك في هذا المقال طرق علاج مرض السكري وأنماط تدبير مرض السكري …

لطالما كان مرض السكري من الأمراض الشائعة جداً و المحيّرة أيضاً لاختلاف أنماطه , و كيفية الكشف عنه ,

و التعامل مع كل مريض بما يتناسب مع نمط حياته اليومي الروتيني و نمط تغذيته .

و رغم تقدم العلوم و تطور المجالات الطبية إلّا أنه حتى الآن لا يوجد علاج شاف لمرض السكري سواء السكري نمط 1 أو السكري نمط 2 ,

لكن يوجد طرق عدّة لضبط سكر الدم و الهدف من ذلك إبقاء المريض في حالة نشاط جيدة و التأخير من الاختلاطات قدر المستطاع .

عوامل ضبط سكر الدم

عوامل ضبط سكر الدم

ضبط سكر الدم يتعلق بشكل رئيسي بعاملين :

  • نمط السكري المصاب به المريض ( سكري نمط 1 أو سكري نمط 2 ).
  • الوارد الغذائي من حيث :
  1. الكمية :بعض المرضى يتناولون وجبة واحدة كبيرة باليوم و البعض الآخر يتناول وجبتان متباعدتان باليوم , و عدد قليل من هم ملتزمون بثلاث وجبات يومية ( إفطار , غداء , عشاء ).
  2. النوعية : طبيعة الطعام المعتمدة في الغذاء اليوم حيث تعتبر السكريات أسوأ مصدر للطاقة لمرضى السكري.

كيفية علاج مرض السكري

تدبير السكري نمط 1

آلية المرض هي نقص إفراز الأنسولين من البنكرياس , بسبب خلل ذاتي مناعي في خلايا البنكرياس . 

يعتمد تدبير المرض بشكل أساسي على إعطاء الأنسولين للمريض بالاعتماد على توصيات الطبيب الشخصي , لكن هناك بروتوكول مُتّبع وفق الخطوات التالية :

الخطوة الأولى :

  • تثقيف المريض و هي أهم خطوة لأن الفئة العمرية المعنية بهذا المرض هم الأطفال و المراهقين , يجب توعيتهم حول حالتهم و التعامل معهم بلطف .
  • كما يجب تدريب المرضى الذين يحتاجون الأنسولين بشكل مكثف على كيفية قياس جرعات الأنسولين و إعطاء الحقن الخاصة بهم , و تعديل الجرعة اعتماداً على مراقبة مستويات الغلكوز(سكر الدم ) , و الوقاية من نوبات نقص السكر .

الخطوة الثانية :

  • اعتماد غذاء ناقص السكر :من المهم جداً تحديد نوع و كمية السكريات المتناولة فلا يجوز أبداً تناول السكريات المحلاة و السكريات الصنعية ، أو أي نوع من المأكولات و المشروبات المكونة منها ( المشروبات الغازية , الحلويات العربية التي تحوي قَطر , الشوكولا , الشاي المحلاة , الكيك …..إلخ ).
  • الأطعمة النشوية كالأرز و العصيدة و الشعيرية أقل ضرراً من السكريات المحلاة لأنها تملك مشعر غلكوزي منخفض ,

لهذا السبب يمكن تناول النشويات المطبوخة و لكن بكميات قليلة و محسوبة .

الخطوة الثالثة :

  • و هي الخطوة الأساسية في العلاج, إعطاء الأنسولين على شكل حقن تحت الجلد , يتم الأخذ في الناحية البطنية أو على الوجه الخلفي للعضد.
  • يتم تحديد نوع الأنسولين و الجرعة من قبل الطبيب الأخصائي المراقب لحالة المريض .

تدبير السكري نمط 2

تدبير السكري نمط 2

آلية المرض هي نقص حساسية الخلايا المحيطية للأنسولين (مقاومة عالانسولين ) , أي أنّ البنكرياس سليم و يقوم بوظيفته في إفراز الانسولين لكن لايوجد استجابة محيطية.

يعتمد التدبير بشكل رئيسي على زيادة حساسية الخلايا المحيطية للأنسولين , تتم هذه العملية على عدة مراحل يجب تطبيقها بالتدريج بدءاً ب :

الخطوة الأولى :

  • اتباع نظام غذائي خاص بمرضى السكري نمط 2 و تغيير نمط الحياة .
  • إيقاف المأكولات السكرية و الحلويات و النشويات إن أمكن , الإقلال من الدسم , تحديد كمية الملح اليومية , إيقاف التدخين, تخفيف الكحول …اتباع هذه النصائح الصحية يخفف من خطر ارتفاع الشحوم و الكوليسترول كما يقلل نسبة السكر في الدم .
  • زيادة النشاط الفيزيائي و تخفيف الوزن الامر الذي يساهم في إنقاص الوزن و تحسين الحساسية المحيطية للأنسولين .

قد تكون الخطوة الأولى كافية لضبط السكر عند المرضى الجدد الذين هم في بداية إصابتهم .

الخطوة الثانية :

  • يتم تطبيقها بتوجيه من قبل الطبيب المختص في حال كانت الخطوة الأولى غير مجدية , تتمثل بإدخال نوع واحد من الأدوية (أقراص فموية ) تزيد من حساسية الخلايا المحيطية للأنسولين , مع العلم أنه لا يجوز تناول الأدوية دون استشارة الطبيب المختص لما لها من تأثيرات جانبية .

إقرأ أيضا: ما هو معدل السكر الطبيعي في الجسم

في حال عدم الاستجابة للدواء الموصوف تتم مراجعة الطبيب ليقوم بتعديل الوصفة الطبية و إدخال دواء ثاني.

تدبير الحُماض الكيتوني السكري 

تدبير الحُماض الكيتوني السكري 

يعد الحُماض الكيتوني السكري حالة طبية طارئة تحدث بشكل خاص عند المصابين بالداء السكري نمط 1 , يتمثّل بالأعراض التالية :

  • رائحة أسيتونيّة/رائحة خل .
  • غثيان/ إقياء .
  • ألم بطني .
  • هبوط ضغط دم /تسرع قلب .
  • برودة النهايات/زراق محيطي.
  • انخفاض حرارة الجسم .
  • تخليط ذهني و سبات في 10% .

التدبير في وحدة تخصصية في المشفى 

  • الأنسولين : الطريق المفضل لإعطائه هو التسريب الوريدي بجرعة 0.1 وحدة/كغ/ساعة .
  • تعويض السوائل : يتطلب كميات كبيرة , بدءاً بمحاليل ملحية 0.9 % وريدية .
  • مراقبة الشوارد و تعويضها مع الحذر من تطور اضطرابات نظم قلبية , أهمها شوارد البوتاسيوم و البيكربونات .
654 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.