شراء علامة تجارية

كتابة: Mahmoud AL kirm - آخر تحديث: 27 يناير 2022
شراء علامة تجارية

شراء علامة تجارية وفق خطة مناسبة، وتحديد النوع الأفضل والحصول عليها بالشكل المثالي وأكثر، تابع وشاهد كل ذلك في هذا المقال.

العلامة التجارية أول ما يجب أن تفكر في إنشائه عند البدء بنشاطك التجاري، مهما كانت نوعيته وطبيعته. فالعلامة التجارية تعبر عن كل شيء موجود في نشاطك التجاري وتنقله للناس. حيث يمكنك أن تراها على المنتجات التقنية والتكنولوجية، وعلى الأجهزة والمعدات أيضا، ولا ننس الألبسة، وحتى أنك تشاهد العلامة التجارية على المنتجات الغذائية.

  • من المهم الحصول على علامة تجارية ذات مواصفات عالية، تتمتع بقدرتها الخارقة على الجاذبية ولفت الأنظار من قبل العملاء. فلا بد من أنك لاحظت التصميم المدروس بدقة وباحترافية للعلامات التجارية الأكثر نجاحا حول العالم. ويمكنك تحصيل ذلك بعد اتباع خطوات شراء علامة تجارية بدقة كبيرة، حيث أن هذا الأمر هو محور حديثنا اليوم في هذا المقال المطول.

ما هي العلامة التجارية

ما هي العلامة التجارية

قبل أن نتكلم بشكل مطول عن موضوع شراء علامة تجارية ،لا بد من أن نشرح ولو بشكل بسيط عن هذا المفهوم الذي يعد الأهم في عالم التجارة.

العلامة التجارية هي القول المترجم عن نشاطك التجاري، فهي ببعض الرموز والأحرف والأرقام والرسومات البسيطة، تعبر عن الشخصية العامة لهذا النشاط. وتنقل للناس جملة المنتجات التي تقدمها لعملائك، ولا ننس أيضا أهمية تلك المنتجات بالنسبة لهم. لذلك يمكن اعتبار العلامة التجارية كخريطة لدولة أو قارة ما، تكون مساحة تلك الخريطة بضعة السنتيمترات المربعة، لكنها فعليا تبين لك بشكل تفصيلي عن جغرافية الدولة أو اقتصادها أو توزعها السكاني إلخ..

أهم العلامات التجارية حول العالم

أهم العلامات التجارية حول العالم

شراء علامة تجارية احترافية يؤهلك لتكون رائداً في السوق التجارية المستهدفة، سواء كانت عالمية أو محلية، وهذا ما نراه في بعض الشركات. والتي فرضت نفسها عن طريق عملها وانتاجها ثم علامتها التجارية في الأسواق، ونتحدث عالميا عن 5 شركات استطاعت فرض نفسها خلال العام المنصرم 2021. وهي:

  1. شركة أبل.
  2. شركة أرامكو.
  3. شركة أمازون.
  4. شركة مايكروسوفت.
  5. شركة جوجل.

ما أهمية العلامة التجارية:

عندما نتحدث عن أهمية العلامة التجارية فإننا نقصد الحديث مطولا عن هوية نشاطك التجارية، وليس فقط ذلك، بل نوعية هذا النشاط وفروعه وأنماطه.

وأيضا في حديثنا عن العلامة التجارية نكون قد عبرنا عن الصلة الأهم التي تشغل الرابط ما بينك وبين عملائك.

  • عادة ما تكون قرارا من بعض العديد من الأفراد لشراء المنتج، فعلى سبيل المثال العلامة التجارية الأقوى في العالم هي العلامة التجارية لشركة آبل (التفاحة المخدوشة). تجذب مئات الملايين من الأفراد بل المليارات لتفضيل شراء أجهزتها “الآيفون” عن غيرها من الاجهزة الصينية والكورية. وذلك رغم أن تلك الأجهزة المصنعة آسيويا التي نتحدث عنها، بعض أنواعها يفوق بالمواصفات والمميزات أقرانها المصنعة في الشركة الأمريكية آبل. وذلك مع تساوي السعر فيما بينها.
  • عادة ما يكون للعلامة التجارية فضل هام في منح منتجك مزيدا من الطلب في الأسواق، فعلى سبيل المثال لون العلامة التجارية (وهو ركن من أركان العلامة التجارية). قد يعبر عن لون المنتج في حالته المثالية، وهذا ما يعزز حالة الرغبة لدى الناس لشراء هذا المنتج وحيازته.

تتيح للشركة كسب المزيد والمزيد من العملاء وذلك على نطاق جغرافي واسع، كما أنها تتيح للشركة التعبير عن ما تقدمه، سواء كان منتجا أو مجرد خدمة.

شراء علامة تجارية :

شراء علامة تجارية يعني البدء بنشاط تجاري، وربما التحسين من فعالية وأهمية ذلك النشاط، لذلك يجب شراء علامتك تجارية بعناية كبيرة. ووضع خطة لذلك، من أجل تجنب أن تكون بداية نشاطك التجاري فاشلة لا قيمة لها، أي أن تكون العملة التجارية ليست بالمستوى المطلوب. أو أنها لا تتلاءم مع طبيعة النشاط التجاري الذي صممت من أجله.

  • يمكن أن نعبر عن مفهوم شراء علامة تجارية بـ: نظام الفرنشايز بالانجليزية Franchise، أو كما يعرف باسم حق الامتياز. وهو عبارة عن اتفاقية تبرم بين طرفين، أولهما صاحب الامتياز وبمعنى آخر صاحب العلامة التجارية، وثاني الأطراف هو متلقي الامتياز. أي أنه المُشتري لحق استخدام العلامة التجارية الخاصة بالطرف الأول، أو الاسم التجاري، بالإضافة إلى استلام بعض الأنظمة التجارية. وذلك مقابل رسوم امتياز يدفعها للمالك الأصلي عند شراء حق الامتياز، كما أنه على المشتري أن يدفع نسبة محددة تتفق عليها الأطراف عن كل مبيع، ذلك لأنه قد اصبح يُباع ويسوق باسم الطرف الأول صاحب العلامة التجارية الأصلي.

أولى خطوات شراء علامة تجارية أن تبحث أكثر في العالم الاقتصادي سواء كان في الانترنت أو الكتب عن أنواع العلامة التجارية. وتؤسس في عقلك وذهنك آلية قوية من أجل انتقاء العلامة التجارية الأفضل والتي تناسب ماهية عملك ونشاطك التجاري. فمن المعروف هوية العلامة التجارية وأركانها تحمل للناس تعريفا دقيقا عن نشاطك لتحدثهم طويلا عنه. فعلى سبيل المثال إن كان نشاطك التجاري هو الطباعة الرقمية، فإنه ليس من المعقول ألا تتضمن العلامة التجارية صور مصغرة للطابعات أو الكتب إلخ..

  • أما ثاني الخطوات بعد اعتماد نوع العلامة التجارية هو لقاء المنفذين، حتى تكون سياسة الشركة صاحبة الحق بالعلامة التجارية واضحة تماما بالنسبة لك. فكثيرا ما وقعت الإشكالات بعدما نسي البعض التدقيق جيدا في سياسات تلك الشركات واستيعابها.
  • بعد إنجاز الخطوات السابقة تأتي مرحلة إنجاز العقد بينك وبين الشركة صاحبة الحق في العملة التجارية. وهنا يقدم لك صاحب الشركة أو مندوبيها أو موظفيها عرضا، وهذا العرض سيكون بمثابة عقد يمنحك كامل الحق في العملة التجارية وفق نظام الفرنشايز.
  • يجب عليك قراءة بنود هذا العرض والتدقيق بها جيدا، وعادة ما ينصح الكثيرين بالاستعاني بـ محامي. من أجل التأكد من أن تلك البنود بعيدة تماما عن الشبهات، إذ أنها تضمن حقك بالكامل، كما أنه يمنحك اقتراحات تعديل تلك البنود بما يضمن حقك في المستقبل.

شراء علامة تجارية أم صناعتها

أهم العلامات التجارية حول العالم

من المؤكد أن هذا السؤال قد دار في ذهنك كثيرا أثناء التخطيط في سبيل بناء نشاطك التجاري. حتى أنه من الممكن أن يكون عدد كبير من الذين قرأوا هذا المقال وقد تكون أنت منهم، من أجل اتخاذ القرار المناسب. والذي يقضي لك بأن تشتري العلامة التجارية أم تصنعها بقدراتك ومهاراتك وخبراتك الاقتصادية.

  • الكثير من العوامل تدفعك لصناعة العلامة التجارية بنفسك، فشراء علامة تجارية جاهزة وفق نظام الفرنشايز قد يكون مكلف نوعا ما بالنسبة إلى بعض الأشخاص. فإن كنت قد بدأت بإنشاء نشاط تجاري ما تجد أنه من المناسب توفير رأس المال المخصص لشراء العلامة التجارية. وتخصيصه من أجل توسيع هذا النشاط بما يضمن قوته وديمومة حيويته.
  • لكن يشير عدد كبير من الخبراء والمحللين الاقتصاديين إلى أن شراء علامة تجارية جاهزة وفق نظام الفرنشايز أفضل بكثير بالنسبة لك. لأن العديد من الاحصائيات تشير إلى أن 98% من النشاطات التجارية التي اشترت علامتها التجارية وفق نظام الفرنشايز كانت ناجحة في الولايات الأمريكية المتحدة. كما أن نسبة الأمر ذاته في المملكة المتحدة هي 92%. بينما نسبة المشاريع الناجحة والتي اعتمدت على صناعة علامتها التجارية بذاتها هي 62% فقط في كلا البلدين. لذلك يمكن أن تلاحظ أن شراء علامة تجارية عبر نظام الفرنشايز يمنح مشروعك أو نشاطك التجاري فرصة أكبر للتعبير عن نفسه والانطلاق بقوة.

يمكن أن يكون تجنبك شراء العلامة التجارية ثمن باهظ تدفعه لاحقا، فأنت بعد تشكيل اسم تجاري جديد وعلامة تجارية تحتاج خطط تسويقية ضخمة لتعريف الجمهور المستهدف على هذه العلامة. وهذا بالطبع أمر مكلف. ولا ننس أيضا أنك بحاجة لشهور بل لسنوات عدة في بعض الأوقات من أجل أخذ مساحة في السوق التجارية لعلامتك التجارية. وهذا ما يجعلك عرضة لتكبد خسائر بأموال طائلة كان من الممكن أن تكسبها لو أنك اشتريت العلامة التجارية.

705 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *