سلس البول المَرَضي 4 أسباب و طرق علاجه

كتابة: غنى عدنان خليل - آخر تحديث: 7 يونيو 2021
سلس البول المَرَضي 4 أسباب و طرق علاجه

سلس البول المَرَضي هو خروج البول غير المقصود, إنها مشكلة شائعة يعتقد أنها تؤثر على ملايين الأشخاص.

أنواع سلس البول المَرَضي :

  • سلس البول الإجهادي:

عندما يتسرب البول في أوقات تكون فيها مثانتك تحت الضغط ؛ على سبيل المثال ، عند السعال أو الضحك.

  • سلس البول الإلحاحي:

عندما يتسرب البول عندما تشعر برغبة شديدة مفاجئة في التبول ، أو بعد ذلك بوقت قصير.

  • سلس البول الزائد (احتباس البول المزمن) :

عندما لا تتمكن من إفراغ المثانة بالكامل ، مما يسبب تسريبًا متكررًا.

  • سلس البول المَرَضي الكلّي:

عندما لا تتمكن مثانتك من تخزين أي بول على الإطلاق ، مما يؤدي إلى التبول باستمرار أو حدوث تسريب متكرر.

من الممكن أيضًا أن يكون لديك مزيج من سلس البول الإلحاحي والتوتر.

متى يجدر بي مراجعة الطبيب؟

راجع طبيبًا عامًا إذا كان لديك أي نوع من سلس البول.

يُعتبر سلس البول مشكلة شائعة ويجب ألا تشعر بالحرج من التحدث إلى الطبيب حول الأعراض التي تعاني منها.

يمكن أن يكون هذا أيضًا الخطوة الأولى نحو إيجاد طريقة لإدارة المشكلة بشكل فعال.

قد يقترح عليك الطبيب أيضًا الاحتفاظ بمفكرة تدون فيها كمية السوائل التي تشربها وعدد مرات التبول.

أسباب سلس البول المَرَضي:

  • عادة ما ينتج سلس الإجهاد عن ضعف أو تلف العضلات المستخدمة لمنع التبول ، مثل عضلات قاع الحوض والعضلة العاصرة في مجرى البول.
  • عادة ما يكون سلس البول الإلحاحي نتيجة النشاط المفرط للعضلات النافصة ، التي تتحكم في المثانة.
  • غالبًا ما ينتج سلس البول الزائد عن انسداد أو انسداد في مثانتك ، مما يمنعها من إفراغها بالكامل.
  • قد يكون سبب سلس البول الكلّي مشكلة في المثانة منذ الولادة ، أو إصابة في العمود الفقري ، أو ثقب صغير يشبه النفق يمكن أن يتشكل بين المثانة والمنطقة المجاورة (الناسور).

عوامل خطورة للإصابة بسلس البول المَرَضي :

  • الحمل والولادة المهبلية.
  • بدانة.
  • تاريخ عائلي لسلس البول .
  • زيادة العمر ,لكن سلس البول ليس جزءًا لا مفرّ منه من الشيخوخة.

علاج سلس البول المَرَضي:

العلاجات غير الجراحية لسلس البول المَرَضي:

  • تغييرات في نمط الحياة مثل فقدان الوزن وتقليل الكافيين والكحول
  • تمارين قاع الحوض ، حيث تقوي عضلات قاع الحوض عن طريق الضغط عليها
  • تدريب المثانة ، حيث تتعلم طرق الانتظار لفترة أطول بين الحاجة إلى التبول وإخراج البول
  • يمكنك أيضًا الاستفادة من استخدام منتجات سلس البول، مثل الفوط الماصة والمباول المحمولة باليد.
  • قد يُوصَى بالأدوية إذا كنت لا تزال غير قادر على إدارة الأعراض.

العلاجات الجراحية:

  • يستخدم العلاج الجراحي لسلس البول الإجهادي ،لتقليل الضغط على المثانة أو تقوية العضلات التي تتحكم في التبول.
  • تتضمن جراحة علاج سلس البول الإلحاحي توسيع المثانة أو زرع جهاز يحفز العصب الذي يتحكم في العضلات النافصة.

الوقاية من سلس البول المَرَضي:

  • الحفاظ على وزن صحي.
  • تجنب الكحول أو التقليل منه.
  • البقاء نشيطًا .
  • وزن صحي.
  • يمكن أن تزيد السمنة من خطر إصابتك بسلس البول المَرَضي.
  • قد تتمكن من تقليل المخاطر عن طريق الحفاظ على وزن صحي من خلال ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وتناول الطعام الصحي.
  • إذا كنت تعاني من سلس البول المَرَضي ، فقلل من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين ، مثل الشاي والقهوة والكولا. يمكن أن يتسبب ذلك في زيادة إفراز الكلى للبول وتهيج المثانة.
  • التقليل من شرب الكحول :الحد الأسبوعي الموصى به لاستهلاك الكحول هو 14 وحدة.
  • لا يلجأ الطبيب المختص إلى خطوة اتخاذ قرار الجراحة إلا عند فشل الطرق الأخرى في علاج الحالة، فمثلًا هناك بعض الجراحات التي تقوم بدعم المثانة البولية، وهناك خيارات أخرى تقوم بدعم الأنبوب الذي ينقل البول إلى المثانة.
  • تُعدّ التمارين الرياضية الخاصة بتقوية المثانة البولية من طرق علاج سلس البول، ومن هذه التمارين ما يسمى تمرين كيجل، وهدفها تقوية عضلات الحوض، وهو الأمر الذي يمنع تسرب البول، أو عادة ما يقلل مشكلة السلس البولي إلى حد كبير.

نتمنى أن يكون هذا المقال قد كان مفيدا وشامل لكل الأجابات والمعلومات التى كنتم تسعون إلى معرفتها دمتم بخير .

اقرأ أيضاً:علاج السلس البولي .. تعرف معنا على الأدوية التقليدية والحديثة(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

155 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *