زيت الياسمين …معلومات عن هذا الزيت الذي يعالج الأرق ومشاكل البشرة وأكثر

كتابة: Mahmoud AL kirm - آخر تحديث: 11 يونيو 2021
زيت الياسمين …معلومات عن هذا الزيت الذي يعالج الأرق ومشاكل البشرة وأكثر

يختصر جمال الطبيعة برائحته ونقاوته ، ويجعل من وجهك طبيعة بحد ذاتها، تعرف على زيت الياسمين الذي يستخرج من زهرة الياسمين.

ما هي زهرة الياسمين؟

هي زهرة ذات ابتسامة مشرقة، تحكي في طيات ثناياها جمال الطبيعة، وتخفي في رائحتها أرقى انواع العطور، وتجعل من نفسها شعارا لجمال الكثير من المدن، مثل دمشق أقدم عواصم التاريخ. وهناك أكثر من 200  من أنواع أشجار الياسمين التي تحمل أغصانها هذه الزهرة، وتطل هذه الزهرة في الصيف والربيع فقط، نفتقر في باقي الأيام إلى رؤية جمالها والتمعن بها.

اصناف الأشجار التي تحمل زهرة الياسمين تكون الأكثر جمالا، وغالبا ما تتمتع برائحة زكية، على عكس غيرها من النباتات والمحاصيل مثل الأرز.

فوائد زيت الياسمين:

يترك زيت الياسمين أثرا طيبا له في جسم من يستضيفه، ويتنوع أثره بين جسدي ونفسي وجمالي، وهذه أهم فوائده:

علاج الإكتئاب:

تبقى رائحة الياسمين في زيته، فعند استنشاق رائحة هذا الزيت ستتحسن الحالة النفسية للمريض، وتحفز هذه الرائحة إنتاج هرمونات السعادة والراحة، وهذا ما يرفع طاقة الجسم وقوته، فنرى الكثير من الناس أصبح استنشاق رائحة الياسمين عندهم بمثابة إدمان.

رائحة الياسمين تحمل في ثناياها ما يوقظ مشاعر الحب بين الزوجين، مما يحسن الجو العائلي.

تحسين التركيز:

يريد العديد من الناس تحسين التركيز، وذلك من أجل زيادة القدرة على العمل والإنتاج، وزيت الياسمين هو الحل الأمثل لذلك، لأن رائحته تعطي تحفيز ذو تركيز عالي، فقط قم باستنشاقه وتدليك بعض القطرات على جسمك.

•علاج الندوب:

وهذه خاصية جمالية من خصائص زيت الياسمين، فهو يعالج الندوب التي يخلفها حب الشباب، ويقلل من فرص ظهور تشققات الحمل وعلاجها إن ظهرت.

•يساهم زيت الياسمين في تقوية المناعة:

باستطاعة زيت الياسمين علاج الالتهابات والميكروبات، لذلك إذا تم تدليك الجروح الخارجية بزيت الياسمين، يعقمها ويمنع تلوثها و يخفض فرص الإصابة بالكزاز.

استنشاقه بشكل دوري يساعد على حل مشاكل التنفس الناتجة عن أمراض الجهاز التنفسي.

يعالج الأرق:

فإن رائحته الزكية تساعد الجسم على الاسترخاء والراحة، كما أن البعض يعتقد أنه مخدر خفيف يساعد في النوم ليلا.

•يحسن الشعر:

فوجوده في الصيدليات بات مستداما وعند الحلاقين أيضا، يجعل في الشعر إشراقة لامعة طبيعية، كما أنه يعالج قشرة الشعر، جفاف الشعر الذي يجعل الشعر أجعد بشكل مبالغ فيه، وضعف بصيلات الشعر الذي يؤدي إلى الصلع المبكر.

•يزيد الرغبة الجنسية:

كما ذكرنا أنه يحمل ريح المحبة في عطره، فيزيد الرغبة والشهوة الجنسية لدى الأزواج، واستنشاقه بشكل دوري يسبب زيادة نبض القلب ،تسارع التنفس، و رفع حرارة الجسم.

•تحسين نفسية المرأة بعد الولادة:

بعد تعرض المرأة لأقسى أنواع الآلام، وهي آلام الولادة، تصبح ضعيفة نسبية وذات نفسية تعبة، وتظهر عليها تلك الآثار بشكل واضح وهي:

•الأرق وقلة النوم.

•اكتئاب ما بعد الولادة.

•تراجع مستويات النشاط والطاقة.

•آلام الجسم والعضلات المتفرقة.

وزيت الياسمين هو الحل الأمثل لأنه كما ذكرنا يترك أثر نفسي ممتاز، ويعالج آلام أعضاء الجسم المختلفة.

كيفية استخراج زيت الياسمين:

وهذه الطريقة التقليدية من أجل الحصول على زيت الياسمين.

المقادير:

100g زهر ياسمين

كوب زيت اللوز

خطوات استخراج الزيت:

-اسحق زهر الياسمين بواسطة الهاون، حتى تتحول إلى فتات.

-ضع زهور الياسمين المسحوقة في وعاء زجاجي.

-اسكب كوب زيت اللوز كاملا فوق الياسمين المفتت في الوعاء الزجاجي.

-احكم اغلاق الوعاء الزجاجي.

-ضع الوعاء الزجاجي بعيدا عن الرطوبة وأشعة الشمس مدة شهر كامل.

-يمكن تحريك هذا المزيج بشكل دوري كل يوم أو يومين مثلا.

-ضع فيتامين E إذا توفر، لأنه يقوي من خصائص زيت الياسمين في مجال تنقية البشرة.

-بعد انتهاء هذا الشهر قم بتصفية الزيت واحرص على أخذ كل نقطة منه ووضعها في كوب زجاجي آخر.

-اسحق نفس الكمية من أزهار الياسمين و أضفها إلى الزيت.

-يترك لمدة لا تتجاوز ثلاثة أسابيع.

-بعد مرور ثلاثة أسابيع، قم بتصفية الزيت من الورق، ثم تأكد من جودة هذا الزيت، فإذ لم يكن بالتركيز المطلوب نتيجة الزهور الرديئة، يجب إعادة آخر عملية ذكرناها.

مخاطر زيت الياسمين:

لا يخلو أي شيء في الطبيعة من الأضرار التي قد تصيب البعض، ورغم أن الزيت طبيعي 100% ويتمتع بخصائص مهمة، قد يتسبب بأضرار لبعض الأشخاص مثل:

•رد فعل تحسسي للذين لديهم حساسية من الياسمين.

•رائحته تكون مكرزة جدا أحيانا، وعند استنشاقها تسبب مشاكل تنفسية، لذلك يجب خلطه بالزيوت الطبيعية الأخرى لتخفيف تركيزه.

•قد يترك آثار سلبية على المرأة الحامل، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدامه.

•قد لا يكون صالحا للأكل، لذلك يجب الاكتفاء بالاستفادة من رائحته.

87 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *