زراعة الفطر وما هي طريقته واهم متطلبات نجاحه و المناخ المناسب

كتابة: Sana Wazzan - آخر تحديث: 5 أبريل 2021
زراعة الفطر وما هي طريقته واهم متطلبات نجاحه و المناخ المناسب

الفطر عرف منذ القدم باعتباره مادة غذائية طيبة المذاق، حيث كان القدماء يجمعونه من الطبيعة.

ولم تكن زراعة الفطر متاحاً إلا في مواسم معينة في السنة، وبالقرب من الأنهار والجداول حيث تكون نسبة الرطوبة عالية نوعاً ما.

كما كان يسمى  عند بعض شعوب الأرض بغذاء الروح، واعتبر الصينيون أول من بدأ بزراعة الفطر بالطرق التقليدية .

ومن بعدهم الأوروبيون الذين استخدموا الفطر الزراعي كعلاج للخراجات.

طرق زراعة الفطر

هناك عدة أنظمة للزراعة ، ومنها ما يأتي:

زراعة الفطر في أكياس من النايلون الشفاف المعلقة على الأسلاك:

وهي عبارة عن أكياس لإنتاج الفطر تحتوي على مسامات للتهوية، وتعلق على أسلاك.

ويفضل اختيار هذه الطريقة عندما تكون مساحة الزراعة محدودة.

ومن إيجابياتها أنها تحافظ على الخلطة الغذائية، بينما يؤخذ على هذه الطريقة أنها تمنع تبادل الأوكسجين وثاني أكسيد الكربون بين الكيس والخارج.

إقرأ أيضاً  ما هي شروط زيارة السويد خلال جائحة كوفد -19

الزراعة في أكياس البولي إيثيلين:

حيث تصنع هذه الأكياس من مادة البولي إيثيلين .

وتتميز هذه الطريقة بسهولتها وانخفاض تكلفتها، وسهولة السيطرة على الأمراض عند ظهورها.

زراعة الفطر في صناديق:

يمكن استخدام صناديق الخضار في هذه الطريقة، إذ يبلغ إنتاج الصندوق الواحد في الموسم حوالي 2-4 كغ .

ومن مميزاتها أنها غير مكلفة ولا تحتاج إلى مساحة.

زراعة الفطر في كتل غذائية جاهزة:

يزرع الميسيليوم في الخلطة الغذائية ثم يغلف المكعب بمادة البولي إيثلين.

بعدها يقوم المزارع بإزالة الغطاء ووضع المكعب في مكان مناسب لنمو الفطر , وبعد أسبوعين يتم جني المحصول.

الزراعة  في صناديق ورفوف خشبية:

يتم وضع الصناديق على رفوف فوق بعضها البعض، وتكون المسافة التي تفصلها عن بعضها 60 – 80 سم.

المتطلبات المناخية لزراعة الفطر

يزرع الفطر في بيوت مصممة خصيصاً لهذا الغرض بحيث يمكن السيطرة فيها عليها العوامل البيئية.

لنجاح عملية زراعة الفطر يجب أن توفر متطلبات وشروط، من أهمها ما يأتي:

1- في البداية يجب تجهيز خلطة غذائية بشكل جيد.

2- اختيار نوع الفطر وينصح أن يكون ذا نوعية جيدة، مثل: بلوروتس أس بي  وأجاريكاس أس بي.

إقرأ أيضاً  ما أفضل الأماكن السياحية في ماليزيا

واللذين يعدان الأكثر طلباً في الزراعة.

3- التأكد من أن الوسط الزراعي معقم لتفادي مشاكل الآفات التي تصيب الفطور، كما يفضل أن تتم زراعة الفطر في تربة قليلة الحموضة.

كما يجب قياس درجة الحموضة باستمرار لمنع تكاثر الفطريات المضرة.

4- توفير مياه نظيفة للري، وتكون عملية الري بواسطة رشاشات ذات ثقوب دقيقة، والجدير بالذكر أنه يجب ري الفطر بعد كل عملية قطاف.

5- توفير السماد ومواد أخرى: كالقش، ونشارة الخشب، والمخلفات الزراعية.

6- إنتاج الفطر ضمن ظروف بيئية مناسبة، حيث إنَ الفطر يحتاج إلى حرارة، وتختلف متطلبات الفطر للحرارة تبعاً لنوع الفطر ومراحل الإنتاج.

فقد تعمل درجات الحرارة المنخفضة على تأخير ظهور الأجسام الثمرية وزيادة فترة نمو الميسيليوم.

بينما تعمل الحرارة المرتفعة على استطالة الساق وظهور بقع على رأس الفطر، ويؤدي ذلك لتشوه المنتج.

7- كما يحتاج  إلى رطوبة عالية تتراوح ما بين 60%- 90%، ويحتاج أيضاً إلى تهويته في الغرف ابتداء من الأسبوع الثاني .

8- تظليل غرف التربية أو تغطية الصناديق بغطاء بلاستيكي غامق اللون.

وذلك لأن تسليط الضوء في المراحل الأولى في إنتاج الفطر يعمل على تنشيط نمو الجراثيم قبل ثمار الفطر.

إقرأ أيضاً  طريقة عمل المسقعة باللحمة المفرومة والحمص وطريقة عمل مسقعة الخل والثوم

أما في مرحلة الإثمار فيحتاج إلى ضوء خافت من ضوء النيون أو الفلورسان.

أنواع الفطور الأكثر انتشاراً

توجد أنواع كثيرة من الفطور في العالم، إذ تصل إلى حوالي 2000 نوع تستخدم في صنع الطعام.

ومن الفطور التي تعتبر ذات أهمية وانتشار ما يأتي:

1-  الزراعي: حيث ينتشر هذا النوع في جميع دول العالم، والذي يمثل 32% من الإنتاج العالمي للفطر.

2-   الشيتاكي: والذي يمثل 25% من الإنتاج العالمي للفطور، وتعتبر زراعة هذا النوع الأكثر شيوعاً في الصين.

ويحتاج إنتاجه إلى طرق زراعية عالية التقنية، كما يحتاج إلى فترة تخميرٍ طويلة نسبياً.

3-  الصيني أو فطر القش: والذي يمثل حوالي 3% من الإنتاج العالمي للفطور، ويحتاج إنتاجه لبيئة شبه استوائية.

كما يحتاج إلى مراحل عديدة في تخمير خلطته الزراعية، وهو من الأنواع التي تعتبر زراعته قليلة التكلفة.

4-  المحاري أو الصدفي: والذي يمثل إنتاجه حوالي 14% من الإنتاج العالمي للفطور، وما يميز هذا النوع أنه يصلح للزراعة داخل البيوت.

ويمكن لصغار المزارعين من ذوي الخبرات والإمكانيات القليلة استخدامه في زراعتهم.

اقرأ أيضاً

74 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *