دولة المماليك البحرية وإنجازات دولة المماليك

كتابة: hoor reda - آخر تحديث: 6 يوليو 2021
دولة المماليك البحرية وإنجازات دولة المماليك

دولة المماليك …. البحرية، حكم المماليك على البحر في مصر ما يعادل قرنين ونصف، وكانت فترة حكمهم من 1250 إلى 1382 م، وفي ذلك الوقت استطاع 23 من المماليك على البحر أن يحكموا مصر، وتجدر الإشارة إلى أن أربعة منهم حكموا فترة طويلة : ببار وكالون والنصر طيبون. وشهدوا تطوراً عمرانياً فريداً في عهد المماليك على البحر، لأن البلاد تجمع بين الطولونية والفاطمية والأيوبية والمغربية.

نشأتهم

  • يعود ظهور المماليك على البحر الذي عرفه الأتراك إلى عام 647 م. وتحت يد القاضي نجم الدين أيوب. بعد تفريقه عن الجنود الأكراد. بدأ في جذب الكثير من المماليك. فاشترى المماليك ووضعهم في الجيش.
  • أعطاهم مناصب قيادية، قربهم منه، قربهم من رتبته ونبلاءه وحراسه، وتجدر الإشارة إلى أن معاملة المماليك تختلف كلياً عن معاملة العبيد، وكانوا أحرارًا وكانوا يشغلون أعلى المناصب.
  • ومن الجدير بالذكر أن معظم المماليك هم من تركستان وترانسونيا وكافجاك. وآسيا الصغرى وشبه جزيرة القرم وبلاد فارس وبعض البلدان الأوروبية.

تسمية دولة مماليك البحرية

  • جاء الاسم بسبب مكان إقامتهم، وبعد تزايد الشكاوى العامة بشأن أعمالهم غير القانونية واعتداءاتهم، قرر ملك إيطاليا وضعهم في جزيرة لادا وسط النيل، وتحيط بهم المياه في جميع الاتجاهات.
  • يتميز مكان إقامتهم بالجمال، كما تستخدم أسمائهم لتمييز بلادهم عن بورجية المماليك أو الشركس.
  • ·        شهدت سلطنة المعز أيبك انتقال المماليك، حيث نقلهم من جزيرة الروضة إلى قلعة الجبل، وأعاد بناء بيبرس بعد بناء قلعة الروضة، ثم أعاد بناءها مرة أخرى.

في العهد الأيوبيّ

  • في العصر الأيوبي، ازداد الاهتمام بالمماليك، كما زاد نفوذهم في الشرق الإسلامي، وخاصة ممالك مصر.
  • استعان الملك السليم والملك الصالح المماليك في محاربة خصوم الأمراء المسلمين والحرب مع الصليبيين، وأرجع المماليك أصلهم.
  • لأنهم أطلقوا عليهم عدة أسماء، وهي: مماليك الحركساي، ومماليك السعدية أو صالح، ومماليك تركيا، بعد سلطة المماليك.
  • وكان لهم نفوذ كبير في الحكومة، خاصة في عهد الملك الرقيق نجم الدين.
  • استفادوا من قربهم والبيئة المحيطة بهم وحمتهم من مرض نوع الملك نجم الدين والحروب الصليبية ضد الدولة الأيوبية. بينما نشأت الدولة عندما ضعفت الدولة الأيوبية. في سوريا ومصر، وكان آخر السلطان الأيوبي في مصر هو أعظم ملوك أطاح به المماليك الأتراك.

إنجازات دولة المماليك الحضاريّة

للمماليك سلالتان، البحرية والبرجية، ولديهم اهتمام كبير بالفن والعمارة، ولكل سلالة مزاياها الخاصة، إلا أن فن وعمارة المماليك على البحر يسمى فن عصر المملوكي، اشتهر المماليك بفنونهم الزخرفية، لا سيما الأعمال الخشبية والمنسوجات والمعادن المرصعة، فضلاً عن زخرفة الزجاج المذهب والمصقول.

لقد طور الناس اهتمامًا شديدًا بالعمارة المملوكية، خاصة  في عهدهم، نحن حريصون جدًا على بناء الأضرحة والمدارس والمستشفيات والمآذن، وهي من أهم النماذج المعمارية في ذلك العصر:

  • مجمع السلطان حسن.
  •  ومجمع قلاوون.
  • جامع اقبغا الاطرش في حلب.
  • مدرسة الجقمقية والمدرسة الصابونية في دمشق.
  • في عهد السلطان جاتبي، تم بناء الجسور والمباني، مثل مجمع قايتباي في القاهرة.

انهِيار دولة المماليك

بعد أن ازدهرت الدولة المملوكية وتطورت وأصبحت قوة سياسية في القرن الثالث عشر إلى منتصف القرن الرابع عشر. بدأت الدولة تعاني من الضعف والانحدار الديموغرافي والاقتصادي. وهناك أسباب عديدة لهذا الضعف، من أهمها:

  • المرض انتشار الطاعون البشري.
  •  من منظور بحري، هجمات البندقية وجنوة على المماليك.
  •  نهب الصليبيون القبرصيون مدينة الإسكندرية عام 1365.
  • تعرض الساحل السوري لهجوم من قبل القبارصة.
  • في عام 1400، تعرضت سوريا لهجوم من قبل تيمورلنك الذي نهب دمشق وحلب.
  • هاجم المارشال جان بوسيكو الميناء السوري عام 1403 م.
308 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *