دوار الشمس كيفية زراعة دوار الشمس أو عبّاد الشمس وما هي فوائدها

كتابة: Mahmoud AL kirm - آخر تحديث: 25 أبريل 2021
دوار الشمس كيفية زراعة دوار الشمس أو عبّاد الشمس وما هي فوائدها

سنتعرف في مقالنا عن طريقة زراعة دوار الشمس ، وأماكن زراعتها، وأيضاً ماهي فوائدها وأضرارها .

زهرة دوار الشمس من الزهور التي يمكن الاستفادة منها في مجالات عديدة، كما أنها معروفة بلونها الأصفر المبهج.

كما تتميز بأزهارها الكبيرة الشّعاعية التي تدور مع الشّمس أينما دارت، ولذلك سميَّت (نبات دوار الشّمس).

فائدتها:

  • لاتقتصر فائدة دوار الشمس على الناحية الجمالية بل تتعدى ذلك لنواحٍ عديدة، الأمر الذي شجّع الكثير من المزارعين على زراعته.
  • تعد بذور دوّار الشّمس من المصادر الأساسية للزيوت في العالم،
  • تشكل نسبة الزيت ٥١.٤٦%من وزن البذور،
  • كما تستخدم بذوره للتسالي.

مسميّاتها:

يطلق عليه عدة مسمياتٍ منها: دوّار الشمس، وزهرة الشمس، وعبّاد الشمس، وميّال الشّمس، وتبّاع الشمس.

الظروف البيئيّة المناسبة لزراعة دوار الشمس:

  • يزرع في المناطق الجافة، ويمكن زراعته في المناطق المعتدلة بعلياً، لكن قد يتعرض للصّقيع.

درجة الحرارة:

  • نبات دوار الشمس محبّ للأجواء المعتدلة حرارياً، إذ أنَّ درجة الحرارة المناسبة لنموه جيداً تتراوح من ١٨ إلى ٢٥ درجة مئوية.
إقرأ أيضاً  طرق ري النخيل وأماكن زراعتها … ماهي فوائد النخيل وماهي فوائد التمر

الضّوء:

  • يحتاج دوار الشمس التعرض للضوء، لذلك تتم زراعته في مكان تصله أشعة الشمس.

التّربة:

  •  ليس من الضّروري أن تكون غنيةً بالمواد الغذائيّة، فهو ينمو في مختلف أنواع الترب، ويتحمل ملوحتها.
  • الابتعاد عن المناطق المعرضة للتيّارات الهوائيّة.

الحاجة للمياه:

  • تحدّد حاجته للمياه بحسب المناخ وفترة موسم الزراعة، فزهرة دوار الشمس تحتاج مياه أكثر من الزهور الأخرى
  • كما ينبغي أن تبقى التربة رطبة،
  • وإذا لم تحصل على كفايتها من الماء ستنمو الزهرة بساق رفيعة وضعيفة لاتقدر على رفع رأس الزهرة باستقامة.

كيفية زراعة دوار الشمس:

زراعته سهلة، ولاتتطلب خبرات ، كما أنّ بذوره متوفرة في أغلب الأماكن، وتتم زراعته كما يلي:

١-لتسريع عملية الإنبات تنقع بذور دوار الشمس مدة يوم كامل.

٢-ولتجنّب حرق البذور ينبغي ريّ التربة يومياً قبل ٤ أيام من زراعتها تقريباً.

٣-كما توضع البذور في التربة ولا حاجة لحراثتها إلا في حالات قليلة.

٤-الأهم مما ورد أن يتم وضعها على عمق قليل، حتى لاتعاني أثناء خروجها إلى سطح الأرض.

٥-وينبغي ري التربة، مع الانتباه لضرورة إبقاء التربة رطبة باستمرار.

٦- كما ينبغي أن يبقى الحوض في مكان مظلل إلى أن يتم الإنبات، الذي يستغرق من ٧ إلى ١٠ أيام.

٧-ثم توضع في مكان معرض لأشعة الشّمس المباشرة كلياً

إقرأ أيضاً  احتياجات النباتات للنمو وما هي العناصر الكبرى والصغرى التي يحتاجها النبات

٨-أول زهرة يعطيها النبات تكون بعد حوالي شهرين من الإنبات.

٩-عملية التّسميد تتم بعد الإنبات بمدة شهر بسماد Npk متعادل مرة واحدة فقط.

عمر دوار الشمس

يتراوح عمره من ٢٥ إلى ٣٠ يوماً.

فوائد نبات دوار الشّمس:

  • يمكن أن تعمل بذور دوار الشمس كمضادات للالتهاب.
  • كما أن تناول بذور دوار الشمس يخفّض من خطر الإصابة باختلالات نبض القلب المسببة للوفاة، ومن خطر الإصابة باحتشاء عضلة القلب.
  • ويفيد تناول بذور دوار الشّمس في عناية البشرة والشعر.
  • يحتوي كل من بذور دوار الشمس وزيت دوار الشمس على فيتامين هاء وهو من الفيتامينات الذائبة في الدّهون، كما أنه مادة مضادّة للأكسدة.
  • لاننس أنها تساهم في الحفاظ على حركة الأمعاء جيداً، كما أنها تعمل على خفض مستوى الكوليسترول والتّحكم بمستوى السكرالسكر في الدم.
  • وتساعد بذور دَوار الشمس في إنقاص الوزن، فتناولها يساهم في الشعور بالشبع، بسبب وجود البروتينات والألياف الغذائية.

أضرار بذور دوار الشمس:

بالرغم من فوائدها العديدة إلا أنَّ الإفراط في تناولها يسبب أضراراً ومن أهم هذه الأضرار:

١-يمكن أن تسبّب السّمنة وزيادة الوزن لأنّها تحوي نسبة عالية من الدّهون والسعرات الحرارية.

٢-تناول كميات كبيرة منها يؤدي لارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية.

٣-تناول الأطفال لبذور عباد الشمس غير المقشر يمكن أن يعرضهم للاختناق ، كما أنَّ الجسم لايستطيع هضمها مما قد يسبّب حدوث الإمساك.

إقرأ أيضاً  ما هي أنواع الفطر الصالح للأكل و أهم الفروقات بين الفطر الصالح للأكل والسام

٤-من المحتمل أن تسبّب تحسساً لبعض الأشخاص وبشكل خاص المزارعين لتعرّضهم الدائم للبذور، وهذا التّحسس يتمثل بتورّم الفم، والقيء، والحمّى.

أكثر الدول إنتاجاً لعباد الشمس حول العالم:

  • تتصدر (أوكرانيا وروسيا) إنتاج بذور عباد الشمس عالمياً، إذ تنتجان معاً أكثر من ٥٠% من الإجمالي العالمي،
  • وفي المرتبة الثّانية تأتي كل من الأرجنتين والصين ورومانيا وبلغاريا.
  • أمّا الإمارات العربية المتحدة لا تنتج عباد الشمس.

أفضل أنواع نبات دوّار الشمس:

  1. “جايسون” :تنمو النباتات من هذا الصنف بهدوء في ظروف الزراعة الصعبة جداً، فهي مقاومة جيدة للسكن.
  2. لوكس: مثمر للغاية، متوسط العائد من ٣.٢ إلى ٣.٤ طناً من دوار الشّمس لكل هكتار من الحقل. لاتتأثر “لوكس” بالعفن، ومن المحتمل أن تتأثر قليلاً بالعفن الناعم.
  3. أوليفر: تتمتع بجذر قوي يتغلغل إلى عمق يتراوح من ١.٢ إلى ٢ متر، شكلها مسطح، بذورها متوسطة عريضة على شكل بيض، والزيوت فيها لا تقل عن ٤٧% إلى ٤٩%، مقاومتها عالية للجفاف والحرارة.
  4. الرائد: تحوي الكثير من الزيوت النباتية، مايصل إلى ٥٥%، الأمر الذي يشجع على زراعة هذا النوع من نبات دوار الشمس، تتكيف مع ظروف المكان الذي تزرع فيه، ولا تتأثر بالعفن.
212 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *