دواء إمباغليفلوزين Empagliflozin استخداماته وتأثيراته الجانبية

كتابة: Gheed Adnan Khalil - آخر تحديث: 13 مايو 2021
دواء إمباغليفلوزين Empagliflozin استخداماته وتأثيراته الجانبية

يستخدم دواء إمباغليفلوزين مع نظام غذائي وممارسة الرياضة ، وأحياناً مع أدوية أخرى ، لخفض مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النمط الثاني (حالة يكون فيها سكر الدم مرتفعاً جداً، لأن الجسم لا ينتج الأنسولين أو يستخدمه بشكل طبيعي). يستخدم دواء إمباغليفلوزين أيضاً لتقليل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية أو النوبات القلبية أو الوفاة لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النمط الثاني إلى جانب أمراض القلب والأوعية الدموية.

ينتمي دواء إمباغليفلوزين إلى فئة من الأدوية تسمى مثبطات الناقل المشترك للصوديوم والجلوكوز 2 (SGLT2). يخفض دواء إمباغليفلوزين نسبة السكر في الدم عن طريق تخلص الكلى من المزيد من الغلوكوز في البول.

لا يستخدم دواء إمباغليفلوزين لعلاج مرض السكري من النمط الأول (حالة لا ينتج فيها الجسم الأنسولين وبالتالي لا يستطيع التحكم في كمية السكر في الدم)، أو الحماض الكيتوني السكري (حالة خطيرة قد تتطور إذا لم يتم علاج ارتفاع نسبة السكر في الدم).

بمرور الوقت ، يمكن للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري وارتفاع نسبة السكر في الدم أن يصابوا بمضاعفات خطيرة أو تهدد الحياة ، بما في ذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية ومشاكل الكلى وتلف الأعصاب ومشاكل العين.

قد يساعد تناول الأدوية ، وإجراء تغييرات في نمط الحياة (مثل النظام الغذائي ، والتمارين الرياضية ، والإقلاع عن التدخين) ، وفحص نسبة السكر في الدم بانتظام في إدارة مرض السكري وتحسين صحتك. قد يقلل هذا العلاج أيضاً من فرص الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية أو غيرها من المضاعفات المرتبطة بمرض السكري مثل الفشل الكلوي وتلف الأعصاب (خدر أو برودة الساقين أو القدمين ، انخفاض القدرة الجنسية لدى الرجال والنساء) و مشاكل في العين ، بما في ذلك التغييرات أو فقدان البصر أو أمراض اللثة.

كيفية استخدام دواء إمباغليفلوزين:(خفض مستويات السكر في الدم)

يأتي دواء إمباغليفلوزين على شكل مضغوطات تؤخذ عن طريق الفم. عادة ما يتم تناوله مرة واحدة يومياً في الصباح مع أو بدون طعام. خذ دواء إمباغليفلوزين في نفس الوقت تقريباً كل يوم. خذه بالضبط حسب التوجيهات. لا تأخذ أكثر أو أقل منه أو تتناوله أكثر مما وصفه طبيبك.

قد يبدأ طبيبك بجرعة منخفضة من دواء إمباغليفلوزين ويزيد جرعتك حسب الحاجة. يتحكم دواء إمباغليفلوزين في مرض السكري من النوع الثاني ولكنه لا يعالجه. استمر في تناول دواء إمباغليفلوزين حتى لو كنت تشعر جيداً، و لا تتوقف عن تناوله دون التحدث مع طبيبك.

التأثيرات الجانبية لدواء إمباغليفلوزين:

قد يسبب دواء إمباغليفلوزين آثاراً جانبية. أخبر طبيبك إذا كانت أي من هذه الأعراض شديدة أو لا تختفي:

  • كثرة التبول، بما في ذلك في الليل
  • زيادة العطش
  • البول المعكر أو الأحمر أو الوردي أو البني
  • آلام الحوض أو الظهر
  • عند النساء: رائحة مهبلية ، إفرازات مهبلية بيضاء أو صفراء (قد تكون متكتلة أو تشبه الجبن القريش) ، أو حكة في المهبل
  • عند الرجال: احمرار أو حكّة أو تورم في القضيب، طفح جلدي على القضيب،إفرازات كريهة الرائحة من القضيب،أو ألم في الجلد حول القضيب
  • الشعور بالتعب أو الضعف أو عدم الارتياح،إلى جانب الحمى والألم والاحمرار وتورم الأعضاء التناسلية أو المنطقة بين الأعضاء التناسلية والمستقيم.

التحذيرات والاحتياطات :

قبل تناول دواء إمباغليفلوزين أخبر طبيبك والصيدلي إذا كنت تعاني من حساسية تجاه إمباغليفلوزين ، أو أي أدوية أخرى ، أو أي من مكونات أقراص إمباغليفلوزين.

قد يحتاج طبيبك إلى تغيير جرعات الأدوية الخاصة بك أو مراقبتك بعناية بحثاً عن الآثار الجانبية.

أخبر طبيبك إذا كنت تخضع لغسيل الكلى وإذا كنت مصاباً أو سبق أن عانيت من مرض في الكلى. قد يخبرك طبيبك بعدم تناوله بعد ذلك.

أخبر طبيبك إذا كنت تشرب الكحول بانتظام أو تشرب أحياناً كميات كبيرة من الكحول في وقت قصير ،أو إذا كنت تتبع نظاماً غذائياً معيناً.

أخبر طبيبك أيضاً إذا كنت تعاني من :

  • التهابات في المسالك البولية
  • مشاكل في التبول
  • انخفاض ضغط الدم
  • ارتفاع كوليسترول الدم
  • فشل القلب
  • أمراض البنكرياس بما في ذلك التهاب البنكرياس (تورم البنكرياس) أو إذا خضعت لعملية جراحية في البنكرياس
  • عدوى الخميرة في منطقة الأعضاء التناسلية
  • أمراض الكبد.

أخبري طبيبك إذا كنتِ حاملاً أو تخططين للحمل أو مرضعة. لا ترضعِ أثناء تناول دواء إمباغليفلوزين.

يجب أن تعلم أن دواء إمباغليفلوزين قد يسبب الدوخة والدوار والإغماء عندما تنهض بسرعة من وضعية الاستلقاء. إذا كانت لديك هذه المشكلة ، فاتصل بطبيبك. هذه المشكلة أكثر شيوعاً عند البدء في تناول دواء إمباغليفلوزين. لتجنب هذه المشكلة ، انهض من السرير ببطء مع إراحة قدميك على الأرض لبضع دقائق قبل الوقوف

اقرأ أيضاً : المشعرات المهبلية ماهي أهميتها وماهي أسباب الأصابة بداء المشعرات(يفتح في علامة تبويب متصفح جديدة)

432 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *