حموضة فروة رأس الجنين تعرف معنا على كيفية إختبار هذه الحموضة

كتابة: غنى عدنان خليل - آخر تحديث: 24 أبريل 2021
حموضة فروة رأس الجنين تعرف معنا على كيفية إختبار هذه الحموضة

سنقدم لكم في مقالنا معلومات تهمّكم حول اختبار حموضة (PH) فروة رأس الجنين وهو في بطن أمّهِ.

ماهو اختبار حموضة فروة رأس الجنين ؟

اختبار درجة حموضة فروة رأس الجنين هو اختبار يتم إجراؤه عندما تكون المرأة في حالة مخاض نشط ,لتحديد ما إذا كان الطفل يحصل على كمية كافية من الأكسجين.

كيفية إجراء اختبار حموضة فروة رأس الجنين

  • تستغرق العملية بكاملها حوالي 5 دقائق.
  • تستلقي الأم على ظهرها وقدماها في ركاب.
  • عندما يتّسع عنق رحمها بما لا يقل عن 3 إلى 4 سنتيمترات ، يتم وضع مخروط بلاستيكي في المهبل.
  • بحيث يتناسب المخروط البلاستيكي بشكل مريح في مكانه مع فروة رأس الجنين.
  • يتم تطهير فروة رأس الجنين وأخذ عينة دم صغيرة لفحصها.
  • ثم يُجمع الدم في أنبوب رفيع.
  • بعدها يتم إرسال الأنبوب إمّا إلى مخبر المستشفى أو تحليله بواسطة آلة في قسم المخاض والولادة.
  • لكن في كلتا الحالتين ، ستكون النتائج متاحة في غضون دقائق قليلة.
  • إذا لم يكن عنق الرحم متسعًا بدرجة كافية ، فلا يمكن إجراء الاختبار.

انتشار اختبار حموضة فروة رأس الجنين

يعتبر هذا الاختبار في بعض المشافي جزء لا يتجزأ من عملية العناية بالمرأة الحامل و تحضيرها للولادة.

كما يُعتبر في مشافي أخرى اختبار منفصل ,عليك طلبه بشكل خاص حتى يتم إجراءه.

كيف ستشعر أثناء اختبار حموضة فروة رأس الجنين

يمكن أن يبدو الإجراء وكأنه اختبار طويل المدّة بسبب انتظار اتساع عنق الرحم.

في انتظار مرحلة المخاض، قد خضعت العديد من النساء بالفعل للتخدير فوق الجافية ولم يشعرنَ بضغط الإجراء على الإطلاق.

لماذا يتم إجراء اختبار حموضة فروة رأس الجنين ؟

في بعض الأحيان ، لا توفّر مراقبة قلب الجنين معلومات كافية عن صحة الطفل.

في هذه الحالات ، يمكن أن يساعد اختبار درجة الحموضة الطبيب على تحديد ما إذا كان الجنين يحصل على كمية كافية من الأكسجين أثناء المخاض أَمْ لا.

يساعد هذا الاختبار في تحديد ما إذا كان الطفل يتمتّع بصحة كافية لمواصلة المخاض ، أو إذا كانت الولادة بالملقط أو الولادة القيصرية هي أفضل طريق للولادة.

على الرغم من أن الاختبار ليس نادرًا، إلا أن معظم الولادات في البلدان العربيّة لا تتضمن اختبار درجة حموضة فروة رأس الجنين.

لا ينصح بهذا الاختبار للأمهات المصابات بعدوى مثل فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز , أو التهاب الكبد C.

إنّ أخذ عينات دم الجنين هو إجراء للحصول على كمية صغيرة جداً من دم الجنين أثناء الحمل.

عادة ما يتم أخذ عينات دم الجنين من قبل طبيب متخصص في الفترة المحيطة بالولادة, بحيث يكون الطبيب مُدرّب بشكل خاص.

عليه أيضاً أن يكون طبيب متخصّص في رعاية الجنين في حالات الحمل عالية الخطورة.

يتم إجراء هذا الاختبار كجزء من تشخيص مشاكل الجنين ,وعلاجها ,ومراقبتها في أوقات مختلفة أثناء الحمل. يمكن أخذ عينة من فروة الجنين من أجل:

  • تشخيص التشوهات الجينية أو الكروموسوميّة (الصبغية).
  • فحص وعلاج فقر الدم الجنيني الحاد ,أو مشاكل الدم الأخرى مثل تنافر العامل الريزوسي Rh.
  • التحقّق من مستويات الأكسجين لدى الجنين.
  • التّحقق من وجود عدوى جنينية.
  • من أجل إعطاء بعض الأدوية للجنين.
نتائج عينة دم الجنين الطبيعية في اختبار حموضة فروة رأس الجنين
  • درجة الحموضة العادية: 7.25 إلى 7.35
  • درجة الحموضة الحدودية: 7.20 إلى 7.25

الأمثلة أعلاه هي قياسات شائعة لنتائج هذه الاختبارات.

قد تختلف نطاقات القيمة العادية قليلاً بين المختبرات المختلفة, لأنّ بعض المعامل تستخدم قياسات مختلفة أو تختبر عينات مختلفة.

تحدّث إلى طبيبك حول معنى نتائج الاختبار الخاصة بك.

ما هي النتائج غير الطبيعية لهذا الاختبار

  • يعتبر مستوى الحموضة أقل من 7.20 غير طبيعي.

ماذا تعني النتائج غير الطبيعية لاختبار حموضة فروة رأس الجنين ؟

  • بشكل عام ، يشير انخفاض درجة الحموضة إلى أن الطفل لا يحتوي على كمية كافية من الأكسجين.
  • يعني هذا أن الطفل لا يتحمّل المخاض جيدًا.
  • قد يشعر الطبيب المختص أن النتائج تعني أن الطفل بحاجة إلى الولادة بسرعة ، إما عن طريق الملقط أو عن الولادة القيصريّة.

يجب تكرار اختبار درجة الحموضة عدّة مرات أثناء المخاض المعقد لمواصلة فحص الطفل.

يجب تفسير نتائج عينة الأُسّ الهيدروجيني(الحموضة) لِفروة رأس الجنين لكل مخاض.

المخاطر المحتملة لاجراء اختبار حموضة فروة رأس الجنين

تشمل المخاطر ما يلي:

  • استمرار النزيف من موقع البزل (على الأرجح يحدث النزف إذا كان الجنين يعاني من خلل في درجة الحموضة).
  • انتقال عدوى للأم أو للجنين ,أو كليهما.
  • كدمات في فروة رأس الطفل.
425 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *