جرثومة القطط كيفية حدوث العدوى وما هي أسبابها

كتابة: غنى عدنان خليل - آخر تحديث: 8 أبريل 2021
جرثومة القطط كيفية حدوث العدوى وما هي أسبابها

ماهي جرثومة القطط …..  في هذا المقال سنقدم لكم أهم المعلومات و التفاصيل حول مرض جرثومة القطط …

الاسم الشائع و المتداول هو جرثومة القطط

الاسم الطبّي داء المقوسات أو طفيلي التكسوبلاسموزس.

ماهي جرثومة القطط

مرض التكسوبلاسموزس أو مايعرف بداء المقوسات أو داء القطط ,يُعد واحد من أهم الأمراض الطفيليّة والتي ينتج عنها العديد من المشاكل الصحيّة في كل من الإنسان والحيوان.

أعراض الأصابة بجرثومة القطط

أعراض الأصابة بجرثومة القطط
أعراض الأصابة بجرثومة القطط

تكون معظم حالات الإصابة بدون أعراض ظاهرية عند الإنسان .

لكن في بعض الأحيان يسبّب المرض تغيرات مَرَضيّة مميزة ويتوقّف ذلك على وقت حدوث العدوى والحالة المناعية للجسم,من هذه التغيّرات المَرَضيّة:

  • تؤدي جرثومة القطط إلى الإجهاض في الإنسان.
  • حدوث تشوهات خلقية في الجنين.
  • قد تصيب الجهاز العصبي به فتؤثرعلى الوظائف الحيوية للمخ.

أما في الحيوان فقد يؤدي إلى:

  • الإجهاض .
  • موت الحيوان بعد الولادة .

انتشار جرثومة القطط في العالم

يأتي المرض على صورة فردية أو صورة وبائية(صورة جماعية).

يعتبر مرض التكسوبلاسموزس من أوسع الأمراض انتشاراً في العالم.

يُعتبر من الأمراض التي قد تؤدي إلى خسائر اقتصادية جسيمة إذا ماظهر في صورة وبائية في القطعان لتنعكس أثارها على دخل الفلاح و المربي بصفة خاصة و على الدخل القومي بصفة عامة.

  • كما أوضحت الدراسات أن الإصابة بالمرض ليست قاصرة على الدول الفقيرة ودول العالم الثالث ,بل أن نسبة الإصابات وصلت إلى معدلات مرتفعة في كثير من الدول المتقدمة .
  • ترجع الإصابات الكثيرة في الدول المتقدمة إلى توافر أعداد كبير من العائل النهائي (القطط)حيث لا يكاد يخلو بيت منها وكذلك إلى النمط الغذائي في تلك الدول حيث تُكثِرمن تناول اللحوم الباردة و المشوية .
  • كما وجد أيضاً أن نسبة الإصابة بالمرض تختلف من مكان لآخر في القطر الواحد وذلك اعتماداً على توزيع الثروة الحيوانية وتنوعها,حيث أثبتت الأبحاث أن الأغنام و الماعز والخنازير تمثل أهم العوائل الوسيطة كما أنها من المصادر الهامة لنقل العدوى للإنسان .

أسباب الأصابة بجرثومة القطط

أسباب الأصابة بجرثومة القطط
أسباب الأصابة بجرثومة القطط

يسبب مرض التكسوبلاسموزس طفيلي أولي تم اكتشافه أول مرة عام 1908 في تونس .

هذا الطفيلي قد تكون دورة حياته مباشرة أو غبر مباشرة و على الرغم من ذلك فهو يعتبرمن الطفيليات ثنائية العائل :

  • تمثل القطط بأنواعها المختلفة العائل النهائي حيث يحدث فيها التكاثر الجنسي واللاجنسي .
  • بينما تعتبرجميع الكائنات ذوات الدم الحار (الإنسان- الحيوانات –الطيور)العائل الوسيط والتي يتكاثرفيها الطفيلي تكاثر لاجنسي فقط.

أطوار طفيلي التكسوبلاسموزس

  • الطور النشط: الأطوار النشطة تكون غالباً مصاحبة للحالات الحادة للمرض.
  • الأكياس الكاذبة: يبدأ تكون تلك الأكياس عند بداية مقاومة الجسم ومع بداية ظهور الأجسام المضادة في الدم .
  • الأكياس البيضية : تتكون في خلايا جدار الأمعاء الدقيقة للعائل النهائي (القطط)ثم تخرج مع الفضلات إلى البيئة الخارجية و تتحول إلى الطور المعدي .

كيفية حدوث عدوى جرثومة القطط

  • العدوى الرأسية بجرثومة القطط

هي انتقال المرض من الأم إلى الجنين .

يحدث هذا النوع من العدوى بواسطة الأطوار النشطة فقط.

تحدث العدوى عن طريق المشيمة أثناء فترة الحمل وهو ما يسمى بالعدوى الخلقية أو عدوى ما قبل الولادة.

تكمن خطورة هذا النوع من العدوى على وقت حدوثه .

يكون أخطر ما يمكن إذا حدث خلال الفترة الأولى من الحمل.

يكون أقل خطورة إذا حدثت العدوى في الفترة الأخيرة من الحمل .

أما إذا حدثت العدوى قبل الحمل فلا تنتقل إلى الجنين إلا إذا كان هناك خلل مناعي في جسم الحامل.

  • العدوى الأفقية بجرثومة القطط

هي انتقال العدوى من العائل النهائي إلى العائل الوسيط أو العكس ,أو من عائل وسيط إلى عائل وسيط آخر,وتحدث بالطرق التالية:

  • عن طريق شرب اللبن غير المبستر أو غير المغلي خاصة في الأطفال حيث تكون الأنزيمات الهاضمة غير كافية لقتل الاطوار النشطة .
  • نقل الدم أو أحد مكوناته .
  • زرع الأعضاء أو نخاع العظام .
  • أكل البيض النيء أو غير جيد الطهي خاصة في الأفراد الذين يعانون من اضطرابات معدية.
  • اللحوم غير جيدة الطهي.
  • اللحوم الباردة و المشويّة المخزّنة.
  • تلوث غذاء الإنسان أو الحيوانات عن طريق الحشرات مثل الذباب و الصراصير و كذلك عن طريق الهواء.
  • مداعبة الأطفال للقطط أو النوم معها في فراش واحد مما يؤدي لتلوث الأيدي وبالتالي حدوث العدوى.

خطورة الإصابة بجرثومة القطط

خطورة الإصابة بجرثومة القطط
خطورة الإصابة بجرثومة القطط

تكمن الخطورة في أن العديد من الأفراد أو الحيوانات المصابة قد تحمل الطفيلي ولكن لا تظهر عليها الأعراض المَرَضيّة إلا عند حدوث انخفاض في مستوى المناعة في الجسم فيحدث ما يسمى بالانتكاسة فتظهر الصورة الحادة للمرض.

441 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *