جبران خليل جبران حياته وأبرز أعماله وماهو دور المرأة في حياة جبران خليل جبران

كتابة: Farah Adlah - آخر تحديث: 1 مايو 2021
جبران خليل جبران حياته وأبرز أعماله وماهو دور المرأة في حياة جبران خليل جبران

سنتحدث في هذا المقال عن جبران خليل جبران ، نشأته ومسيرة حياته ، كما سنتحدث عن دور المرأة في حياة جبران خليل جبران ،

وسنتعرف كذلك على أبرز مؤلفاته وأعماله .

نشأة جبران خليل جبران

ولد جبران خليل جبران في بشري ، تقع في جنوب لبنان في يناير عام 1883، وهو من عائلة مسيحيّة ،والدته كاميلا والده خليل الذي كان يعمل في جباية الضرائب.

بدأ تعلّم اللغة العربية والكتّاب المقدسة من كاهن القرية، وفي عام 1891 سجن والده بتهمة الفساد المالي ، فابتعدت العائلة عنه وسافر جبران مع والدته عام 1895 إلى الولايات المتحدة الأمريكية .

حيث عملت والدته هناك في الخياطة، وبدأ هو بارتياد المدرسة ، لتبدأ بعد ذلك مسيرته الإبداعية.

أقرأ أيضاً : أبو الطيّب المتنبّي الشّاعر العبّاسي .. تعرف معنا على حياته وأجمل أشعاره

حياة جبران خليل جبران الشخصيّة

بعد سفرجبران مع والدته أقاما في ولاية بوسطن، حيث التحق جبران بالمدرسة وبدأ تعلّم اللغة الإنكليزية.

إقرأ أيضاً  ما هي خصائص البحث العلمي

وحين لاحظت معلّمته موهبته في الرسم ، بدأ الذهاب إلى مدرسة الفنون الجميلة وهناك تعرّف على المصوّر الفوتوغرافي ألفريد هولاند داي ، الذي أعجب بموهبته وقام بدعمه وتبنّاه فنيّاً ، وبالإضافة للرسم فقد أتقن فن التصوير.

وعندما بلغ الخامسة عشر عام 1898عاد إلى بيروت ، حيث التحق بمعهد الحكمة وهناك درس اللغتين العربيّة والفرنسيّة ،ونمّى كذلك موهبته في الرسم والكتابة .

استمرّ في هذا المعهد لمدّة ثلاثة سنوات  قبل أن يعود إلى بوسطن عام 1901 ،

كما أكمل هناك تطوير موهبته في الرسم والكتابة.

وفي عام 1904 في كانون الثاني ، أقام المصوّر الفوتوغرافي ألفريد هولاند داي أول معرض لجبران يعرض فيه رسوماته.

البدايات الأدبيّة لجبران خليل جبران

بدأت حياته الأدبيّة فعلياً عام 1904، حين التقى بمؤسّس صحيفة المهاجر امين الغريّب، وعرض عليه رسوماته وخواطره.

أعجب أمين الغريّب بها وقرّر ان ينشرها في صحيفته، وفي آذار كتب أوّل مقالاته بعنوان رؤيا والتي نالت الاستحسان من الجميع.

والتي شجّعته على الاستمرار في الكتابة، حيث نشر فيما بعد سلسلة من المقالات بعنوان رسائل النار،

ثم بعدها بعام نشر كتيّبة بعنوان الموسيقى.

سفر جبران خليل جبران إلى باريس

قابل ماري هاسكل حين كان يبلغ من العمر 21 عاماً، والتي عرضت عليه السفر إلى باريس حتّى يتعلّم الرسم، وبراتب شهري يبلغ 75 دولاراً.

إقرأ أيضاً  واجهة البحث الجامعي و البرامج المساعدة في أنشاء واجهة البحث الجامعي

وتعدّ هذه من المراحل البارزة في حياته، والتي فتحت له العديد من الآفاق، فقد كانت باريس مركز الفنون ومقصد الرسامين لعرض رسوماتهم.

أقام فيها مدّة سنتين زار المعارض والمكتبات والمتاحف، وبعد ذلك شارك في معرض خاص بالفنون الجميلة  بمجموعة من اللوحات .

أقرأ أيضاً : أجمل العبارات الرومنسية من كتابات ورسائل حب وأشعار مخلدة

تأسيس الرابطة القلميّة في نيويورك

تمّ تأسيس هذه الرابطة من قبل نخبة من أدباء المهجر،برئاسة جبران خليل جبران عام 1920.

كان مستشار الرابطة هو ميخائيل نعمة، ومن الأعضاء إيليا أبو ماضي،عبد المسيح حداد ولاحقاً احمد ذكي أبو شادي، وتوّلت جريدة السائح نشر أخبارها ونشاطاتها.

كما قد اتّخذ من كتاب الغربال لميخائيل نعمة دستوراً للرابطة، فكان أدبهم حراً ينادي بالتحرّر من العادات والتقاليد والدين .

وقام أعضاء الرابطة بنشر المجلات والجرائد في بلاد المهجر ومنها:

مجلة الفنون ونشرها نسيب العريضي، كما عبد المسيح حداد بنشر جريدة السائح

كذلك قام إيليا أبو ماضي بنشر مجلة السمير.

دور المرأة في حياة جبران خليل جبران

كان لماري هاسكل دور كبير في حياته، حيث اعتبرها بمثابة الأم والحبيبة والصديقة.

ساهمت ماري هاسكل في تكوين شخصيّته ، وعملت على مساندته دائماّ، وكانت الرفيقة في الحياة والممات.

إقرأ أيضاً  أجزاء المجهر ووظائفها..من العدسات إلى نظام الإنارة الخاص بالمجهر وأكثر

ربطت جبران وماري علاقة وطيدة جداً ، واستمرت لعقود حتى بعد زواجها،  استمرّت صداقتهما.

لم يتزوج جبران خليل جبران ، واشتهر بعلاقته مع مي زيادة، وهي كاتبة عربية عاشت في القاهرة.

أعجبت بكتاباته وادبه وبدأت بمراسلته ، لتستمرّ هذه الرسائل مدّة عشرين عاماّ دون أي لقاء.

وقد تضمّن كتاب الشعلة الزرقاء لجبران رسائله مع مي زيادة، والتي أوضحت تآلفهما وأدبهما ، ومراحل تطوّر العلاقة بينهما .

مؤلفات جبران خليل جبران

اعتبر أحد رموز الأدب العربي الحديث ،حيث تميّز بأسلوبه وكان له فلسفته الخاصة،  وكان له مؤلفات باللغة العربية والإنجليزية.

من أهم مؤلفاته العربيّة :

  • المجموعة القصصية الأرواح المتمرّدة
  • المجموعة القصصية عرائس المروج
  • كتاب دمعة وابتسامة
  • رواية الأجنحة المتكسّرة
  • قصيدة المواكب
  • كتاب العواصف

ومن أهم المؤلفات الإنجليزية:

  • كتاب المجنون
  •  كتاب النبي
  •  رمل وزبد
  •  يسوع ابن الإنسان
  •  آلهة الأرض
  • كتاب حديقة النبي

وفاة جبران خليل جبران

توفي في نيوريوك في 15 أبريل عام 1931 عن عمر 48 عاماً، بسبب الإصابة بتليّف الكبد والسل.

وكانت أمنيته ان يدفن في لبنان ، وقد تحقق ذلك عام 1932 ليدفن في صومعة خاصة به تحوّلت فيما بعد إلى متحف جبران تنفيذاً لرغبته.

78 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *