تنميل اليدين الصباحي ما هي أسبابه

كتابة: Basel Adib Freifer - آخر تحديث: 29 سبتمبر 2021
تنميل اليدين الصباحي ما هي أسبابه

أسباب تنميل اليدين الصباحي ….. تنميل اليدين الصباحي وعلاج تنميل اليدين من الشائع أن يستقظ الأشخاص ويرافقهم شعور تنميل اليدين وكأّنها ما زالت نائمة وترفض أن تستيقظ. يعتبر النوم في وضعية خاطئة من الأسباب التي تؤدي إلى الضغط على الذراع واليد وبالتالي إحساس تنميل اليدين والخدر وإحساس بالوخز والإبر الذي يختفي بعد فترة قصيرة من الاستيقاظ ولكنه ليس الاحتمال الوحيد.

يمكن أن تكون الأيدي المُخدرة علامة على وجود حالة طبية أساسية، لذلك من المهم أن تكون على دراية بالإحتمالات الأخرى. سنتعرف في هذا المقال على أبرز أسباب تنميل اليدين الصباحي مع طرق علاج تنميل اليدين لهذه الحالات.

أسباب تنميل اليدين الصباحي

أسباب تنميل اليدين الصباحي

هنا سنتكلم عن مجموعة من الأسباب الشائعة التي تحمل معها احتمال الإستيقاظ صباحاً مع إحساس الخدر في اليدين:

متلازمة نفق الرسغ

تحدث متلازمة نفق الرسغ بسبب الضغط على العصب المتوسط (الناصف) في النفق الرسغي، وهو عبارة عن ممر ضيّق على الوجه الراحي للمعصم. خدر وتنميل اليدين هما أكثر الأعراض شيوعاً. قد يحدث أيضاً ضعف في قوة قبض اليد نتيجة ضعف تعصيب العضلات الحاصل. تعتبر متلازمة نفق الرسغ من الأمراض الشائعة الحدوث وبشكل خاص لدى الأشخاص الذين يعتمد عملهم على تحريك اليد بشكل متكرر، مثل الخياطة أو الكتابة على لوجة المفاتيح وغيرها.

قد يهمك: متلازمة نفق الرسغ بين الأسباب، الأعراض، والعلاج، كل ماتحتاج أن تعرفه

الديسك الرقبي

يحدث الديسك الرقبي عادةً بسبب التآكل والتمزق للأقراص الغضروفية بين فقرات العمود الفقري الرقبي. يمكن لهذا التمزق أن ينتبج باتجاه الحبل الشوكي مسبّباً تضييق المساحة الموجودة في العمود الفقري الرقبي والضغط على جذر العصب أو الحبل الشوكي نفسه، والذي يقود بدوره إلى إحساس تنميل اليدين والخدر. يمكن أن يسبب الديسك الرقبي أيضاً خدر في الساقين والأقدام وآلام في منطقة الرقبة نفسها أو الكتف.

متلازمة مخرج الصدر (TOS)

متلازمة مخرج الصدر هي عبارة عن مجموعة من الاضطرابات التي تحدث عندما تُثار أو تُضغط أو تُصاب الأعصاب أو الأوعية الدموية في القسم السفلي من الرقبة والمنطقة العلوية من الصدر. يعد تنميل اليدين والأصابع من الأعراض الشائعة لانضغاط الأعصاب، والذي يمكن أن يترافق مع ألم موضعي في أجزاء من الرقبة أو الكتف أو الذراع أو اليد.

اعتلال الأعصاب المحيطي

اعتلال الأعصاب المحيطي

يشير مصطلح اعتلال الأعصاب المحيطي إلى العديد من الأمراض التي تنطوي على تخرّب في الجهاز العصبي المحيطي، والذي يستقبل ويرسل السيالات العصبية بين الجهاز العصبي المركزي وبقية أجزاء الجسم. هناك أكثر من 100 نوع من اعتلال الأعصاب المحيطية وتعتمد الأعراض على الأعصاب المصابة. يمكن أن تشمل الأعراض:

  • وخز وخدر وتنميل اليدين
  • الآلام الحادة
  • إحساس بالضجيج في الإذن في حال إصابة الأعصاب الوجهية

مرض السّكري

مرض السكري هو مرض مزمن يسبب ارتفاع نسبة السكر (الغلوكوز) في الدم. يحدث ذلك عندما لا يستجيب الجسم للإنسولين بشكل فعّال أو لا يكون قادراً على إنتاجه. يعاني ما يقارب نصف مرضى السكري من شكل من أشكال تلف الأعصاب، بما في ذلك الاعتلال العصبي المحيطي ومتلازمة نفق الرسغ، والتي يمكن أن تسبب الألم والخدر وتنميل اليدين.

وضعيّة النوم

الضغط على اليدين أثناء النوم هو سبب محتمل للاستيقاظ بإحساس تنميل اليدين. يمكن أن يحدث عند النوم على الذراع أو اليد أو في وضع يضغط على العصب. كما يمكن أن يتسبب النقص المؤقت في تدفق الدم في حدوث خدر أو إحساس يشبه الدبابيس والإبر. عادةً ما يكون تغيير وضية النوم أو الجلوس كافياً للتخفيف من الأعراض.

نقص فيتامين ب-12

يعتبر فيتامين ب-12 من الفيتامينات الضرورية لعمل الدماغ والجهاز العصبي المركزي وصنع الحمض النووي. وهو ضروري أيضاً لإنتاج كريات الدم الحمراء. يمكن أن يحدث نقص فيتامين ب-12 بسبب عدّة عوامل، مثل العمر والتاريخ العائلي وبعض الحالات الطبية كالتهاب المعدة وأمراض المناعة الذاتية. قد تشمل أعراض نقص فيتامين ب -12 تنميل اليدين والوخز في القدمين، ضعف العضلات، وانخفاض الشهية.

علاج تنميل اليدين

علاج تنميل اليدين

يعتمد علاج خدر وتنميل اليدين على معالجة السبب. قد لا نحتاج إلى أي علاج إذا كان الخدر متقطعاً ويتحسن بمجرد تغيير وضعيات النوم. قد يشمل العلاج مجموعة من العلاجات الطبية والعلاجات المنزلية، من هذه العلاجات:

  1. التمارين الرياضية: تساعد التمارين الرياضية في تقوية العضلات مما يؤدي إلى تخفيف الضغط على الأعصاب وبالتالي تخفيف شعور خدر اليدين.
  2. مسكّنات الألم: تعتبر من المعالجات العرضية والفعالة والتي تؤدي إلى إزالة الألم في حال وجوده.
  3. جبيرة الراحة: يمكن أن يتم وصف هذه الجبيرة ليتم ارتداؤها قبل النوم وبالتالي تضمن إراحة العصب من وضعيات اليد الخاطئة وبالتالي غياب الخدر الصباحي.
  4. تعويض فيتامين ب-12: في حال أظهرت التحاليل الطبية وجود نقص في مستويات ب-12 يمكن تعويضه عن طريق حمية غذائية أو أدوية وبالتالي تخفيف أعراض هذا النقص.
  5. الجراحة: يقتصر استخدام الجراحة على حالات معيّنة والتي يكون سبب الإنضغاط فيها ميكانيكياً مثل متلازمة نفق الرسغ ومتلازمة مخرج الصدر.

إقرأ أيضاً: 15 طريقة للحصول على نوم جيد

569 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *