المضاربة في البورصة للمبتدئين

كتابة: Ali Sbera - آخر تحديث: 29 أكتوبر 2021
المضاربة في البورصة للمبتدئين

المضاربة في البورصة للمبتدئين. المضاربة أو التداول في البورصة هو شكل من أشكال الاستثمار الذي يعطي الأولوية للأرباح قصيرة الأجل على المكاسب طويلة الأجل. لكن هذا النوع من الاستثمار يمكن أن يكون محفوفًا بالمخاطر.

يصنف المضاربون في البورصة الذين يشترون و يبيعون الأسهم في أحد المعسكرين: إما تجار أو مستثمرين.

التاجر كما يبدو في  وول ستريتر أمام الشاشات يراقب المؤشرات، يقوم  بالبيع والشراء على مدار اليوم. بينما يعمل المستثمرون عادةً على المدى الطويل، حيث يشترون على فترات منتظمة ويبيعون بشكل أقل أو لا يبيعون على الإطلاق، على الأقل حتى التقاعد.

في الوقت الراهن، المضاربة في البورصة و تداول الأسهم ليست كما تبدو في بورصة نيويورك، حيث من الممكن أن تبدأ وأنت في منزلك. ولكن من الأفضل أن تعرف ما تفعله قبل أن تبدأ تداولك الأول. لذلك ابق معنا وتعرف على كل مايتعلق بالمضاربة في البورصة للمبتدئين.

ما هي المضاربة في البورصة ؟

ما هي المضاربة في البورصة

يشتري المضاربون في البورصة الأسهم ويبيعونها للاستفادة من تقلبات الأسعار اليومية. يراهن هؤلاء المضاربون على المدى القصير على أنهم يستطيعون جني بضعة دولارات في الدقيقة أو الساعة أو اليوم أو الشهر التالي. بدلاً من شراء أسهم في شركة ممتازة للاحتفاظ بها لسنوات أو حتى عقود. هناك نوعان رئيسيان من تداول الأسهم:

  • التداول النشط هو ما يفعله المستثمرون الذين يعقدون 10 صفقات أو أكثر شهريًا. عادةً ما تعتمد إستراتيجيتهم بشكل كبير على توقيت السوق. في محاولة للاستفادة من الأحداث قصيرة المدى (على مستوى الشركة أو بناءً على تقلبات السوق)، لجني الأرباح في الأسابيع أو الأشهر المقبلة.
  • التداول اليومي هو الإستراتيجية التي يستخدمها المستثمرون الذين يقومون بشراء وبيع وإغلاق صفقاتهم من نفس الأسهم في يوم تداول واحد. الهدف من التداول اليومي هو جني بضعة دولارات في الدقائق أو الساعات أو الأيام القليلة القادمة بناءً على تقلبات الأسعار اليومية.

خطوات المضاربة في البورصة للمبتدئين

إذا كنت تحاول تداول الأسهم للمرة الأولى، فاعلم أن أفضل خدمة لمعظم المبتئين هي إبقاء الأمور بسيطة.  والاستثمار في مزيج متنوع من صناديق المؤشرات منخفضة التكلفة لتحقيق أداء متفوق على المدى الطويل. فيما يلي نلخص خطوات المضاربة في البورصة للمبتدئين.

 1. افتح حساب سمسرة

تتطلب عملية المضاربة في البورصة وتداول الأسهم حساب سمسرة وهو نوع معين من الحسابات مصمم للاحتفاظ بالاستثمارات. إذا لم يكن لديك حساب بالفعل، فيمكنك فتح حساب من خلال وسيط عبر الإنترنت في بضع دقائق. لكن فتح حساب لا يعني أنك تستثمر أموالك بعد. إنه يمنحك فقط خيار القيام بذلك بمجرد أن تكون جاهزًا.

2. تعيين ميزانية تداول الأسهم

حتى إذا كنت تمتلك موهبة كبيرة في تداول الأسهم، فإن تخصيص أكثر من 10٪ من محفظتك للأسهم الفردية يمكن أن يعرض مدخراتك إلى الخطر. لكن هذه ليست القاعدة الوحيدة لإدارة المخاطر. هناك عدة أمور ينصح بها عند المضاربة في البورصة للمبتدئين :

  • استثمر فقط المبلغ الذي يمكنك تحمل خسارته.
  • لا تستخدم الأموال المخصصة للمصاريف على المدى القريب والتي يجب دفعها مثل الدفعة الأولى أو الرسوم الدراسية.
  • قم بتقليص نسبة 10٪ إذا لم يكن لديك صندوق طوارئ صحي حتى الآن. و 10٪ إلى 15٪ من دخلك يجب تحويله إلى حساب مدخرات التقاعد.

3. تعلم كيفية استخدام أوامر السوق وأوامر التحديد

بمجرد أن يكون لديك حساب السمسرة والميزانية الخاصين بك، يمكنك استخدام منصة التداول الخاصة بك لوضع صفقات الأسهم الخاصة بك. سيكون لديك العديد من الخيارات والأوامر، والتي توضح كيفية سير تجارتك. و النوعين الأكثر شيوعًامن الأوامر:

  • أمر السوق: شراء الأسهم أو بيعها في أسرع وقت ممكن بأفضل سعر متاح.
  • أمر محدد: يتم بيع ىالسهم فقط بالسعرالمحدد أو بسعر أفضل منه. بالنسبة لأمر الشراء، سيكون السعر المحدد هو أقصى ما ترغب في دفعه ولن يتم تنفيذ الأمر إلا إذا انخفض سعر السهم إلى هذا المبلغ أو أقل منه.

4. تدرب مع حساب تداول افتراضي

تدرب مع حساب تداول افتراضي

لا يوجد شيء أفضل من الخبرة العملية  الحقيقية عند بدء المضاربة في البورصة للمبتدئين. حيث يمكن للمبتدئين الحصول عليها من خلال أدوات المضاربة الافتراضية التي تقدمها العديد من منصات تداول الأسهم. يتيح التداول الافتراضي للعملاء اختبار مقدرات المضاربة الخاصة بهم واكتساب خبرة  كبيرة قبل وضع دولارات حقيقية على المحك. يقدم العديد من الوسطاء عبر الانترنت خدمة  المضاربة الافتراضية، بما في ذلك TD Ameritrade و Interactive Brokers.

 5. قم بقياس عائداتك مقابل مؤشر مناسب

هذه نصيحة أساسية لجميع أنواع المستثمرين وليس فقط للمستثمرين النشطين. الهدف الأساسي لاختيار الأسهم هو أن تكون متقدمًا على مؤشر مرجعي. يعد قياس النتائج أمرًا أساسيًا، وإذا كان المستثمر الجاد غير قادر على التفوق على هذا المؤشر. فمن المنطقي من الناحية المالية الاستثمار في صندوق مشترك ذي مؤشر منخفض التكلفة.

 6. حافظ على هدوئك وثقتك

لا يتطلب الأمر لتكون مستثمرًا ناجحًا العثور على الأسهم الكبيرة قبل أي شخص آخر. بحلول الوقت الذي تسمع فيه أن سهم معين مهيأ للإعلان. سيسرع الآلاف من المضاربين المحترفين للحصول عليه، ومن المحتمل أن يكون تم بالفعل تسعير وبيع الأسهم. قد تشعر في بعض الأحيان أن الوقت قد فات لتحقيق ربح سريع،لكن هذا لا يعني فات الأوان على المدى الطويل. تدوم الاستثمارات العظيمة في الاحتفاظ بقيمتها لسنوات .

نصائح هامة عند المضاربة في البورصة للمبتدئين

نصائح هامة عند المضاربة في البورصة للمبتدئين

أيًا يكن المستثمر (المضارب)، فإن هذه النصائح الهامة حول كيفية تداول الأسهم ستساعدك للمضاربة في البورصة بأمان.

1. تقليل المخاطر عن طريق بناء المواقف والخبرة تدريجيا

ليست هناك حاجة للمخاطرة  للنهاية بأي موقف. يساعد أخذ الوقت الكافي في الشراء تقليل تعرض المستثمر لمخاطر تقلبات الأسعار.

2. الاحتفاظ بسجلات جيدة لمصلحة الضرائب

إذا كنت لا تستخدم حسابًا يتمتع بحالة تفضيل ضريبي فقد تتعقد الضرائب نتيجة مكاسب وخسائر الاستثمار. تطبق مصلحة الضرائب قواعد ومعدلات ضرائب مختلفة وتتطلب تقديم نماذج مختلفة لأنواع مختلفة من المضاربين.

فائدة أخرى للاحتفاظ بسجلات جيدة هي أنه يمكن استخدام الاستثمارات الخاسرة لتقليل الضرائب المدفوعة على الدخل. من خلال استراتيجية أنيقة تسمى حصاد الخسارة الضريبية.

 3. اختر وسيطك بحكمة

لتداول الأسهم والمضاربة في البورصة، تحتاج إلى وسيط، ولكن لا تنخدع بأي وسيط فقط. اختر واحدًا من المصطلحات والأدوات التي تتماشى بشكل أفضل مع أسلوبك وخبرتك في الاستثمار. ستكون الأولوية الأعلى للمتداولين النشطين هي العمولات المنخفضة وتنفيذ الأوامر السريع للصفقات الحساسة للوقت.

يجب على المبتدئين في مجال المضاربة في البورصة البحث عن وسيط يمكنه تعليمهم أدوات التداول من خلال المقالات التعليمية.بالإضافة للبرامج التعليمية عبر الإنترنت والندوات الشخصية. الميزات الأخرى التي يجب مراعاتها هي جودة وتوافر أدوات الفحص وتحليل المخزون، والتنبيهات أثناء التنقل، وسهولة إدخال الطلبات وخدمة العملاء.

بغض النظر عن الوقت الذي تقضيه في تعلم أساسيات المضاربة في البورصة وتجربة صعود وهبوط تداول الأسهم. فهذا الوقت المستغرق سيكون جيدًا ومفيدًا لك. طالما أنك تستمتع بالتعلم واكتساب الخبرة و عدم وضع أي أموال لا يمكنك تحمل خسارتها.

271 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *