التهاب القولون وأعراضه وكيفية العلاج

كتابة: Basel Adib Freifer - آخر تحديث: 2 سبتمبر 2021
التهاب القولون وأعراضه وكيفية العلاج

التهاب القولون هو حالة التهابية تصيب القولون أو ما يسمى الأمعاء الغليظة. عند الإصابة بالتهاب القولون، سوف يشعر الشخص بعدم الراحة والألم ضمن البطن الذي يتراوح بين الألم الخفيف والمتكرر على مدى فترة طويلة من الزمن، أو الألم الشديد ذو البدء المفاجئ. توجد أنواع عديدة من التهاب الأمعاء الغليطة لدى البشر، ويختلف العلاج حسب نوع الإلتهاب والأعراض الموجودة.

أنواع المرض

التهاب القولون

التهاب القولون القرحي

التهاب القولون القرحي (UC) هو واحد من أصل مرضين يشكلان معاً ما يُعرف أمراض الأمعاء الإلتهابية، بينما يعتبر داء كرون هو الحالة الأخرى. ويعتبر مرض يستمر مدى الحياة ويسبب التهاب مع تقرحات ونزيف داخل البطانة الداخلية للأمعاء الغليظة. يبدأ في المستقيم وينتشر نحو الأعلى باتجاه القولونات. يعتبر أيضاً هذا المرض هو النوع الأكثر شيوعاً من التهابات القولونات التي يتم تشخيصها. وتحدث عندما يبالغ الجهاز المناعي في رد فعله تجاه البكتيريا والمواد الأخرى في الجهاز الهضمي، لكن الخبراء لا يعرفون سبب حدوث هذه المبالغة. تشمل الأنواع الشائعة من التهاب الكولون القرحي ما يلي:

  • التهاب المستقيم السيني، الذي يصيب المستقيم والجزء السفلي من القولون.
  • الإصابة الالتهابية في الجانب الأيسر، والتي تصيب الجانب الأيسر بدايةً من المستقيم.
  • النوع الشامل، والذي يصيب الأمعاء الغليظة بأكملها.

التهاب القولون الغشائي الكاذب

يحدث هذا المرض نتيجة فرط نمو نوع من البكتيريا يدعى المطثية العسيرة (Clostridium difficile). يعيش هذا النوع من البكتيريا بشكل طبيعي في الأمعاء، لكنه لا يسبب مشاكل لأنه متوازن بوجود البكتيريا “الجيدة” والتي تدعى الفلورا المعوية. بعض الأدوية خاصّة الصادات الحيوية، قد تقتل هذه الفلورا المعوية مما يسمح للمطثية العسيرة بالسيطرة والتكاثر وإطلاق السموم التي تسبب الالتهاب.

التهاب القولون المجهري

التهاب القولون المجهري

التهاب القولون المجهري هو حالة طبية لا يمكن تشخيصها إلا من خلال عينة من نسيج القولون. حيث تظهر هذه الخزعة علامات الالتهاب مثل الخلايا اللمفاوية. يصنف الأطباء التهاب القولون المجهري إلى فئتين: التهاب القولون اللمفاوي والتهاب القولون الكولاجيني. يحدث الشكل اللمفاوي عندما يجد الطبيب أعداد كبيرة من الخلايا الليمفاوية. بينما يتم تشخيص التهاب القولون الكولاجيني عندما تصبح بطانة القولون أكثر سمكاً من المعتاد بسبب تراكم الكولاجين تحت الطبقة الخارجية من الأنسجة. لم يتم تحديد سبب التهاب القولون المجهري. لكن تم التوصل إلى إيجاد عوامل تلعب دوراً في رفع خطر الإصابة، وتشمل هذه العوامل:

  • التدخين.
  • الجنس الأنثوي.
  • وجود تاريخ مرضي من أمراض المناعة الذاتية.
  • العمر أكبر من 50 عام.

اعراض التهاب القولون

اعراض التهاب القولون

اعتمادًا على نوع التهاب القولون يواجه الشخص واحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • آلام في البطن أو تقلصات.
  • انتفاخ في البطن.
  • فقدان الوزن.
  • الإسهال مع الدم أو بدونه.
  • وجود دم في البراز.
  • إلحاح وزيادة عدد مرات دخول الحمام.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم أوالحمى.
  • الإقياءات.

كيف يتم التشخيص ؟

سوف يسأل الطبيب عن شدّة وتكرار الأعراض وتاريخ ظهورها لأول مرة لدى الشخص. كما سيتم إجراء فحص جسدي شامل واختبارات تشخيصية مثل:

تنظير القولونات: والذي يتضمن إدخال كاميرا على أنبوب مرن عبر فتحة الشرج لعرض المستقيم والقولون.
التنظير السيني: وهو مشابه لتنظير القولون ولكنه يظهر فقط المستقيم والقولون السفلي.
عينات البراز.
تصوير البطن: مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب (الطبقي المحوري).
الموجات فوق الصوتية: وهي مفيدة حسب المنطقة التي يتم فحصها.
حقنة الباريوم الشرجية: وهي صورة بالأشعة السينية للقولون بعد حقنها بالباريوم، مما يساعد في جعل الصور أكثر وضوحاً.

ما هو العلاج ؟

تختلف العلاجات حسب عدة عوامل حيث يتم اختيار العلاج بناءً على نوع الإصابة التي يملكها الشخص، عمر الشخص، وحالته العامة بالإضافة إلى حالة الأمعاء. يمكن أن يكون إيقاف بعض الأطعمة مفيد. كما قد يكون من الضروري الحصول على السوائل والمغذيات الأخرى عن طريق الوريد خلال هذا الوقت.

أمّا بالنسبة للعلاج الدوائي، قد يصف الطبيب أدوية مضادة للالتهابات لعلاج التورمات والألم، وصادات حيوية لعلاج الحالة الإلتهابية. كما قد يتم استخدام الأدوية المسكنة للألم ومضادات التشنج المعوية. يمكن أن يتم اللجوء إلى الجراحة في حال عدم نجاح العلاجات الثانية، وتشمل الخيارات الجراحية إزالة كلّ أو جزء من الأمعاء المتضرّرة.

إقرأ أيضاً: القولون العصبي ومضاعفاته … تحكّم به بدل أن يتحكم بك!

2112 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *