أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في الاستثمار

كتابة: Ali Sbera - آخر تحديث: 19 أكتوبر 2021
أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في الاستثمار

أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في الاستثمار. في عالم الاستثمار المالي، التوقيت هو كل شيء. في الماضي، كان اتخاذ القرار الناجح يعتمد على المعرفة المكتسبة من وسائل الإعلام التقليدية والمنشورات التجارية والعلاقات الشخصية. ولكن، مع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي، هناك الآن طريقة أسرع وأكثر فاعلية لجمع البيانات التي يمكنها التأثير على قرارات المستثمرين.

عندما تكون السرعة أمرًا أساسيًا، ويمكن للتأخير لبضع دقائق أن يحدث فرقًا بمئات الآلاف من الدولارات، فإن الحصول على هذه المعلومات المهمة قبل البقية سيكون أمر بالغ الأهمية. وهنا بالضبط المكان الذي تدخل فيه وسائل التواصل الاجتماعي. كما هو معروف لدى الجميع، أصبح موقع تويتر منتشر على نطاق واسع والمصدر الفوري والأكثر حداثة للأخبار على في عالمنا. غالبًا ما يتم نشر القصص والأخبار على المنصة قبل ساعات من ذكرها من قبل الشركات الإخبارية الكبرى. وهو أمر بدأ المستثمرون الأذكياء في استغلاله واتخاذ قراراتهم بسرعة لتحقيق الأرباح.

في مقالنا اليوم سوف نغطي ثلاثة منصات اجتماعية تويتر و لينكد إن و فيسبوك ومن خلالها سوف ندرك أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في الاستثمار.

تقارير عن أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في الاستثمار

تظهر التقارير أن خمسة ملايين من المستثمرين الأثرياء (أولئك الذين لديهم أصول قابلة للاستثمار تزيد عن 100000 دولار) في الولايات المتحدة وكندا الآن يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي للبحث في القرارات المالية.

وفي تقرير بعنوان “الاستثمار المؤسساتي في العصر الرقمي: كيف تؤثر وسائل التواصل الاجتماعي في عملية الاستثمار وتشكلها”. أجرته شركة Greenwich Associates  وشارك به العديد من الشركات العامة وشركات التأمين والأوقاف والمؤسسات في الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا.

يقول التقرير حوالي نصف هذه المؤسسات صرحت بأن المعلومات التي تم الحصول عليها من وسائل التواصل الاجتماعي دفعتها إلى اتخاذ بعض الإجراءات المحددة. على سبيل المثال:

  • قال 48 ٪ من المستثمرين إن المعلومات الواردة من وسائل التواصل الاجتماعي دفعتهم إلى إجراء بحث إضافي حول قضية أو موضوع في الصناعة.
  • قال 37٪ إنهم تبادلوا المعلومات من وسائل التواصل الاجتماعي مع صانعي القرار في شركاتهم.
  • قال 34٪ أن المعلومات المكتسبة على وسائل التواصل الاجتماعي أثرت على قرار العمل مع عميل أو شركة معينة.
  • قال 33٪ أن المعلومات التي تم الحصول عليها على وسائل التواصل الاجتماعي أثارت نقاشًا مع مستشار الاستثمار الخاص بهم.

يقول دان كونيل، رئيس قسم السوق والتكنولوجيا في Greenwich Associates ومؤلف الدراسة: “تُظهر هذه النتائج أن وسائل التواصل الاجتماعي تؤثر على القرارات التي يمكن أن تؤدي إلى تخصيص مليارات الدولارات للاستثمار في جميع أنحاء العالم”. “مع توقع 40٪ تقريبًا من المؤسسات على مستوى العالم زيادة استخدامها لوسائل التواصل الاجتماعي في العام المقبل، فإننا نتوقع زيادة سريعة أخرى في تأثير وسائل التواصل الاجتماعي في الاستثمار.”

منصة تويتر

أهمية وسائل التواصل الاجماعي الاستثمار

ما بدأ كمنصة متواضعة للتدوين الصغير تطور في السنوات الأخيرة ليصبح مركز الأخبار الفوري على هذا الكوكب. حيث يقدم تويتر باستمرار قصصًا إخبارية رائدة للعالم قبل المواقع الأخرى سواء Google  أو CNN. تعد مواكبة الأخبار العاجلة وتطورات الصناعة عبر تويتر ذات أهمية حيوية للمستثمرين الجادين. إذا تمكنوا من شراء أو بيع الأسهم قبل أن يدرك بقية السوق حدوث تغيير كبير، وبذلك يكونو حصلو على ميزة كبيرة ساعدتهم بتحقيق ربح عالي.

بالإضافة إلى استخدام تويتر للتفاعل الفوري مع الأخبار الجديدة، يمكن للمستثمرين أيضًا استخدام هذه المنصة للتنبؤ بحركات السوق المستقبلية بناءً على الاهتمام المتزايد أو المشاعر في منطقة معينة. على سبيل المثال، قبل إصدار فيلم Hunger Games الأول، التقط عدد من المستثمرين الإشارات والعلامات التي كانت تدل على نجاح هذا الفيلم بسبب الاهتمام المتزايد بالكتب والقصص المصورة.

واستشهد هؤلاء المستثمرون بنجاح سلسلة أفلام هاري بوتر و سيد الخواتم، واشتروا أسهمًا في شركة Lionsgate، الشركة التي ضمنت حقوق الفيلم. حققت Hunger Games 152.5 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الافتتاحية في مارس 2012. في ذلك الوقت كانت سلسلة أفلام Hunger Games  ثالث أكثر سلاسل الأفلام نجاحًا في التاريخ، وزادت قيمة سهم Lionsgate بنسبة 67٪ في الأشهر الـ 12 التالية.

المشاعر العامة على شبكات التواصل الاجتماعي، والتي يمكن للمستثمرين قياسها، ترسم صورة دقيقة بشكل متزايد لأسعار الأسهم المستقبلية.

تقولTammy Poon، إحدى الشركات الرائدة في تقديم الخدمات المالية، “يجب على العاملين في هذه الصناعة الانتباه عن كثب إلى الكيفية التي يُنظر بها إلى القصة”. بالإضافة إلى ذلك، طورت جامعة كاليفورنيا نموذجًا يتنبأ بأسعار الأسهم بناءً على بيانات تويتر، والتي أثبتت أنها أكثر دقة بنسبة تصل إلى 11٪ من الاستراتيجيات التقليدية.

منصة لينكد إن

أهمية وسائل التواصل الاجتماعي الاستثمار

يستخدم 73٪ من المستثمرين لينكد إن للبحث عن الاستثمارات، مقارنة بـ 53٪ يستخدمون طرق المناقشة التقليدية بموضوع معين، و 26٪ يستخدمون تويتر و فيسبوك و جوجل بلس مجتمعين. مما يدل على الكمية الهائلة من الفرص التي يوفرها لينكد إن. و لذلك يعد لينكد إن خير مثال على أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في الاستثمار.

لينكد إن رائع في بناء الشبكات و التواصل بين الأشخاص والشركات. كما هو الحال مع تويتر، من السهل على المستثمرين الاتصال بالخبراء في أي صناعة للحصول على مزيد من المعلومات حول سوقهم، مع ميزة لينكد إن الإضافية المتمثلة في أن المحتوى احترافي بشكل حصري. يقول زاك مير، محرر في مجلة Spreadbet Magazine،” إنه إذا تواصلت مع أشخاص مناسبين من عشرين إلى ثلاثين شخصًا في منطقة التجارة والأسواق المالية، فيجب أن تكون على دراية كاملة بما يجب أن تفكر فيه، وماذا تتداول، ومتى يتم التداول “.

يُعد موقع لينكد إن أيضًا مكانًا رائعًا لإجراء العناية ومتابعة الاستثمارات، حيث يستطيع المستثمرون تقييم كل من الأفراد والصناعات. بالإضافة إلى البحث عن مدراء الأعمال ذوي الصلة والمؤثرين في الصناعة، يمكن للمستثمرين أيضًا النظر في المجموعات النشطة والحكم على ما إذا كان الاهتمام بموضوع  معين يتزايد، كما هو الحال مع Hunger Games.

منصة فيسبوك

أهمية وسائل التواصل الاجتماعي الاستثمار

تمامًا مثل تويتر، يمكن أن تكون شعبية فيسبوك طريقة رائعة للمستثمرين لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الاستثمار من خلال قياس تحركات سوق الأسهم المحتملة. تابع Arthur O’Connor، طالب ما بعد الدكتوراه في جامعة بيس، التقلبات الخاصة بثلاثين علامة تجارية وأسعار الأسهم. وجد O’Connor أنه يمكن تفسير 99.95٪ من تغيرات أسعار الأسهم من خلال زيادة أو انخفاض المعنويات على فيسبوك. وهو يناقش التجربة، كما يقول، “الغالبية العظمى من التغيير في سعر سهم الشركة مرتبط بإعجابات” فيسبوك “في ذلك اليوم أو تلك الفترة. هل حقًا أن تكون مشهورًا يساعدك على تحسين أدائك؟ اتضح أن الشعبية تساعد العلامات التجارية “.

أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في الاستثمار

من الواضح أن منصات تويتر و لينكد إن و فيسبوك أصبحت مهيمنة للغاية في عالم الاستثمار. تستخدم مؤسسة Thomson Reuters حاليًا أجهزة كمبيوتر عملاقة لمسح 4.5 مليون موقع إخباري ومنصات وسائط اجتماعية لقياس مدى الوعي بالعلامة التجارية.

ونظرُا  لقيام وسطاء وول ستريت والشركات الكبرى الآن بتنفيذ تحليل المشاعر في خوارزميات سوق الأسهم الخاصة بهم. يبدو أن وسائل التواصل الاجتماعي دخلت عالم الاستثمار من بابه الواسع. إنها أكثر قوة وتأثيراً من أي وقت مضى، وهو أمر لا يمكن لأفضل المستثمرين أن يتجاهله.

232 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *