أمراض تسبب تأخر الحمل والإصابة بالعقم … دليلك الشامل

كتابة: Yasser Ahmed - آخر تحديث: 28 يونيو 2021
أمراض تسبب تأخر الحمل والإصابة بالعقم … دليلك الشامل

بعد حفل الزفاف، يبدأ الزوجان أحلامهما في إنجاب طفل صغير يسعد قلبهما، لكن وللأسف قد لا يتحقق هذا الحلم. ربما يتأخر قدوم هذا الطفل إلى الحياة وقد لا يأت أبدا بسبب العقم، تعرف على أمراض تسبب تأخر الحمل والإصابة بالعقم.

ما هو العقم؟

هو مرض عضال يصيب الجهاز التكاثر لدى الإنسان، ويثبت إصابة أحد الزوجين بالعقم أو كلاهما في حال لم يحدث الحمل عند المرأة ، وذلك بعد عام كامل من الزواج، وتشير إحصائيات إلى أن هناك 10-15% من الأزواج لا يستطيعون الانجاب بسببه، لكن اليوم ومع توفر التكنولوجيا والأدوات الطبية والعلاجية الحديثة، أصبح من الممكن علاج هذا المرض بكل سلاسة.

أمراض تسبب تأخر الحمل والإصابة بالعقم:

هناك أسباب عديدة لتأخر الحمل والإصابة بالعقم، مثل الممارسات اليومية الخاطئة والمضرة بالصحة وغيرها، ونشرح اليوم عن عدة أمراض تسبب تأخر الحمل والإصابة بالعقم، والأسباب هي:

أولا، انسداد قناة فالوب:

و قناة فالوب هي عبارة عن مجرى يصل ما بين المبيضين والرحم، تمكن هذه القناة البيوض التي ينتجها المبيضان من العبور نحو الرحم، لكن عندما يكون هناك انسداد في هذه القناة، لن يكون باستطاعة البيوض الوصول نحو الرحم، مما يسبب العقم، ويكون هذا العقم مؤقت إذا تدخل الطب، بحيث تقوم العمليات الجراحية بعلاج هذا الانسداد.

ثانيا، متلازمة تكيس المبايض من أمراض تسبب تأخر الحمل

هو اختلال هرموني بحيث يؤدي إلى مستويات أعلى من المستويات العادية من الأندروجين (أي الهرمونات الذكورية)، وتظهر أعراض كثيرة (حب الشباب، عدم انتظام الدورة الشهرية، السمنة المفرطة،…) إضافة إلى محور حديثنا اليوم العقم، ويتطلب من المريضة تخفيض الوزن عن طريق اتباع نظام صحي للتخلص منه.

ثالثا، فقر الدم وانخفاض الهيموغلوبين:

وينتج عن سوء التغذية /الحمية الغذائية الشديدة (التهابات حادة)،النزيف إلخ. في حالة فقر الدم ينقص تزويد المبيض بالمواد الغذائية اللازمة والاوكسجين، لذلك لا يستطيع الإباضة، بالتالي يؤدي إلى العقم، والحل هو التغذية على الأطعمة التي تحوي نسب كبيرة من الحديد (الكبد في الحيوانات، السبانخ) تحت إشراف طبي.

رابعا، قصور الغدة الدرقية:

ينتتج بسبب التهاب الغدة الدرقية، التهاب الدرقية اللمفاوي المزمن إلخ. وهو اختلال هرموني بحيث يؤدي إلى مستويات أعلى من المستويات الطبيعية من الأندروجين (الهرمونات الذكورية).

يسبب خلل في إفراز الهرمونات، مما يسبب اضطراب الدورة الشهرية، وضعف فرص حدوث الحمل، يمكن علاجه عن طريق الأدوية، أو بالعملية الجراحية إذا استلزم الأمر.

خامسا، التهاب بطانة الرحم:

بطانة الرحم مسؤولة عن تسهيل عملية اكتمال الحمل والولادة، وفي حال التهابها لن تكون المرأة قادرة على الحمل.

أسباب التهاب بطانة الرحم:

الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي، مثل الكلاميديا ​​والسيلان

مرض السل.

العدوى الناتجة عن خليط من البكتيريا المهبلية العادية.

يمكن علاج الالتهاب بالتدخل الطبي، فيجب استشارة الطبيبة النسائية في اسرع وقت.

سادسا، الورم الليفي من أمراض تسبب تأخر الحمل

وهو ورم سرطاني حميد، قد يصيب مكان الجنين، أو في عضلة الرحم أو داخل تجويف الرحم.

تضغط الخلايا السرطانية على الجنين، مما يؤدي إلى الإجهاض.

مع ازدياد حجم الورم يزداد الضغط على أجهزة الجسم المجاورة، وقد يتحول الورم الحميد إلى ورم خبيث، ويصبح قاتلا للمرأة، لذلك إن الكشف المبكر مهم جدا للتخلص من الورم. ويمكن أن تستخدم الأدوية الكيميائية أو الجراحة لاستئصال الورم، لذلك لا يعامل أنه من أمراض تسبب تأخر الحمل والإصابة بالعقم، بل يهدد حياة الإنسان.

سابعا، إنقطاع الطمث المبكر:

عادة ما يحدث بسبب الإصابة بأمراض المناعة الذاتية، أو استئصال الرحم، أو ضعف الغدد الصماء، أو خلل في الغدة الدرقية، أو وجود أورام في الغدة النخامية، ويسبب عدم القدرة على الإنجاب.

يمكن علاجه عن طريق استخدام بعض الأدوية التي تتمثل في الهرمونات البديلة للحفاظ على النمط الطبيعي للدورة الشهرية.

ثامنا،السمنة المفرطة من الأمراض التي تسبب تأخر الحمل

عادة ما ترتبط السمنة بأسباب معظم الأمراض، سواء كانت في الجهاز الهضمي أو جهاز الدوران إلخ.

تؤثر السمنة المفرطة على الجهاز التناسلي، لأنها كما ذكرنا سابقا تسبب تكيس المبايض واضطرابات الهرمونات والدورة الشهرية لدى المرأة، وضعف الاباضة، لذلك السمنة أهم أمراض تسبب تأخر الحمل والإصابة بالعقم.

تاسعا، اضطراب المناعة من أمراض تسبب تأخر الحمل

قد يصاب الجهاز المناعي بعدة أمراض مثل:

الإيدز – Aids

الحساسية – Allergie

سرطان الغدة الدرقية – Thyroid Cancer

السل – Tuberculosis

تساهم أمراض المناعة من احتمالية تقليل الحمل والانجاب، فهي تؤثر على الخصوبة، وترفع من احتمالية الإجهاض بعد الحمل. وبذلك يعد من ضمن أمراض تسبب تأخر الحمل والإصابة بالعقم أيضًا.

يجب الحصول على أدوية لتثبيت الحمل وعدم فقدانه من خلال الإرشادات الطبية.

وكانت هذه أبرز أمراض تسبب تأخر الحمل والإصابة بالعقم، وهناك أمراض أخرى لكنها أقل شيوعا.

134 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *