أفضل فيتامين لزيادة البيض عند الدجاج

كتابة: Jafar zatar - آخر تحديث: 7 أكتوبر 2021
أفضل فيتامين لزيادة البيض عند الدجاج

أفضل فيتامين لزيادة البيض عند الدجاج .. يمكننا زيادة البيض عند الدجاج لنا رؤية مثل هذه الصورة على أراضي العديد من المزارع كالبيض الأبيض والأحمر والدجاجات تتغذى على العشب. ومن أجل أن يكون الدجاج صحي وبيضه طازج؛ يجب أن نعتني بغذاء الطيور، وتقديم الغذاء للدجاج مع المكملات و الفيتامينات الضرورية له. كما تحصل الطيور على هذا النوع من الفيتامينات عن طريق أشعة الشمس، وفي حال عدم وجود هذه الفيتامينات بقدر كافي في غذاء الدجاجة يؤدي إلى الإصابة بالأمراض مثل مرض الكساح بالإضافة الى تشوه العظام. وحتى نقوم بتعويض وترميم الدجاجة عن هذا النقص نقوم بتقديم دقيق القش والخميرة لها، حيث إن هذه المواد الغذائية تم إشباعها بالأشعة فوق البنفسجية. وسوف نتعرف على كل ما يخص أفضل الفيتامينات لزيادة البيض عند الدجاج حيث لهم العديد من الفوائد والمنافع ويلجأ العديد من المزارعين إلى استخدامهم لتحسين صحة الدجاج في المزارع، حيث أنه يحتاج أحياناً إلى مكملات غذائية ضرورية حتى يستطيع أن تقدم لنا المنتج المطلوب بجودة عالية.

أهمية الفيتامينات بالنسبة للطيور

يعرف أي مزارع قام بتربية الدواجن لفترة طويلة ولديه الخبرة أن الفيتامينات تأتي بشكل طبيعي للدجاج مع الأعشاب والخضار والغذاء الطبيعي. ولكن في فصل الشتاء تكون الفيتامينات لا تتواجد بشكل كافي، حيث يضيفه المزارعون إلى الطعام حتى لا يتأذى قطيع الدجاج. ويقوم صاحب المدجنة في إعداد خلطات من الفيتامينات خلال فصل الصيف تحضيراً لتعويض النقص في الغذاء. وللقيام بذلك يقوم بقطف وتجفيف نبات القراص و سيقان خضراء من النباتات. حيث أن الفيتامينات في النظام الغذائي للطيور يعطيها مقاومة للأمراض الفيروسية والجرثومية وغيرها التي يمكن أن تتعرض لها. لأنه في فصل الشتاء يتم وضع الدجاج في مساكن مغلقة تمنعها من الحصول على غذائها بشكل طبيعي فيجب إضافة هذه الفيتامينات إلى غذائها وتعويض النقص فيه.

الفيتامينات الضرورية للدجاج وفوائدها 

الفيتامينات الضرورية للدجاج وفوائدها 

أفضل فيتامين لزيادة البيض عند الدجاج

يمكن تحسين إنتاج البيض من الدجاج في الشتاء فقط عن طريق إضافة المغذيات التي تم الحصول عليها بشكل مصنع، وفي الصيف يمكن الحصول عليها من الخضروات المقطعة كالجزر والنباتات الخضراء والهندباء البرية ونبات القراص والبرسيم. حيث تحتاج إلى فهم ما هي الفيتامينات الضرورية للطيور في الفترات المختلفة من دورة حياتها.

 

فيتامين A

الطيور تحتاج إليها منذ أيامها الأولى في الحياة. حيث يبدأون في إعطائه للدجاج من اليوم الثاني بعد الفقس من البيض (مضافة إلى الشراب)، وهذا يساعد في عملية الاستقلاب الطبيعي. ونستدل على نقصه في زيادة بياض البيض مع صفار خفيف والقرنية الجافة للعينين. وإذا كان فيتامين (A) كافياً؛ ستكون البيضة كبيرة الحجم، ويكون صفاره أصفر.

فيتامين D

الدلالة الأولى على نقصه في الجسم: قشرة بيضة رقيقة أو ناعمة أو غير موجودة.كما في  فصل الصيف، تحصل الطيور على هذا الفيتامين من أشعة الشمس من خلال الرعي الحر في المزارع. ومع قدوم فصل الشتاء، كذلك يؤدي نقصه إلى الكساح وتشوه العظام. وللتعويض عن عدم وجود هذه المادة، يتم تغذية الطير خميرة الطحين، والتي تم تعريضها للأشعة فوق البنفسجية في فصل الصيف.

فيتامين E

نستطيع العثور عليه بكميات كافية في البراعم مثل الذرة والقمح والبقوليات والزيوت النباتية وكذلك منتجات الألبان. ونقصه في غذاء الطيور يتسبب في ظهور بيض عقيم (أي غير مخصب). فلا فائدة من وضع هذا البيض في الحاضنة أو وضعها تحت الدجاجة؛ حيث لن يفقس الدجاج منها.

الفيتامينات B1 و B2 و B6 و B12 

يمكن تزويد الدجاج بهذه الفيتامينات من خلال إضافة الجبن والفول والبقوليات وفول الصويا والحبوب والنخالة وكذلك وجبة السمك إلى غذائها. كما أن هذه الفيتامينات تفيد الجهاز الهضمي والأغشية المخاطية والغدد الصماء. علما أن نقصها  في الجسم يؤدي إلى مشاكل في وضع البيض وضعف في العضلات والجلد بالإضافة الى النقص في غطاء الريش والمخالب الضعيفة.

ومن الفيتامينات

وبالطبع من المستحيل الاعتماد فقط على الفيتامينات الجاهزة، ويجب إدراجها مع الطعام للطيور على شكل قشر البيض المطحون الجاف والقراص الجاف المسحوق ومسحوق الجير. فهذه المكونات أساسية، كما انها تخلط بنسب متساوية ويتم وضعها مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع في علب طعام منفصلة في بيت الدواجن لتغذية الدجاج. كما أن الخميرة الطبيعية الطازجة هي مصدر  لفيتامين B، ويمكن إضافتها بقدر ملعقة صغيرة إلى الوزن الكلي (1-2 كج) من العلف. ويتم إضافة زيت السمك مرتين في الأسبوع إلى طعامها، الذي يمكن شراؤه من الصيدلية إلى طعام الدجاج الصغير. حيث أن زيت السمك يحتوي على الفيتامينات A و B و D، ويمكن أيضاً إضافته إلى الغذاء المكون من الحبوب الناعمة.

بعض الأطعمة التي تتضمن الفيتامينات الضرورية للدجاج

بعض الأطعمة التي تتضمن الفيتامينات الضرورية للدجاج

وهنا من الأفضل لمزارعي الدواجن الذين يفتقرون إلى الخبرة أن يتشاوروا مع الخبراء لأخذ العلم أو أن يدرسوا الأساسيات المتعلقة بأمور إعداد الغذاء للدجاج. وينبغي إعطاء اهتمام خاص للنظام الغذائي في فصل الشتاء للدواجن، لأن اتباع نظام غذائي غير متوازن بشكل كاف يمكن أن يكون له تأثير سيء على إنتاج البيض وفيما يلي بعض الأطعمة:

الحبوب

الحبوب الخشنة والمطحونة جزئياً؛ هذا هو أساس النظام الغذائي للدجاج. فأغلى وأهم علف للدجاج هو الذرة والقمح، وهذه الحبوب تحتوي عناصر غذائية هامة مثل (السليلوز والكربوهيدرات والبروتينات والمعادن). كما انه يمكن تغذية قطيع الدجاج بالقمح ككل، ويفضل أن يتم طحن الذرة في المطحنة. وكذلك تتضمن اﻟﺤﺼﺺ أﻳﻀﺎً مسحوق اﻟﻘﻤﺢ، وﻟﻜﻦ ﻳﻨﺒﻐﻲ إﺿﺎﻓﺘﻪ إﻟﻰ النظام الغذائي اﻟﺬي ﻳﺘﻜﻮن ﻣﻦ ﺧﻀﺮوات ﻣﻐﻠﻴﺔ.

البروتين

البروتين بنوعيه النباتي والحيواني هو المادة الرئيسية في بناء أي كائن حي وهو عنصر هام في غذاء الطيور. حيث انه من الجيد حصول  الدجاج على البروتينات عن طريق الأعشاب المجففة والمقطعة  والجبن والأسماك بالإضافة إلى منتجات اللحوم.

البقوليات

من الضروري إضافة البقوليات الى أعلاف الطيور. ومن أهم هذه البقوليات:

  • الفاصوليا 
  • فول الصويا
  • العدس
  • البازلاء

جميع البقوليات تتكون من قشرة صلبة وجافة، لذلك قبل إضافة الفاصوليا إلى غذاء الدجاج، يتم وضعها لمدة 8-10 ساعات في الماء البارد، ثم تُغلى على نار هادئة لمدة 30-40 دقيقة. حيث تنتفخ الحبوب وتصبح ناعمة ورطبة.

المواد المعدنية المفيدة للدجاج

المواد المعدنية المفيدة للدجاج

في فصل الشتاء وعند وضع الدجاج في مكان مغلق، يجب بالإضافة إلى الفيتامينات تضمين المعادن مع الطعام. وهذه خطوة مهمة وأساسية في النظام الغذائي للدجاج كالفوسفور والكالسيوم. كما انه من السهل جداً إضافة المعادن إلى غذائهم، حيث يمكنك شراؤها من مخازن المنتجات البيطرية، ويمكنك خلط هذه الاضافات بنفسك مع غذاء الدجاج. وكما يمكن إضافة المكملات الغذائية مثل الملح المعالج باليود والفوسفات إلى مياه الشرب للدواجن. ومع الحصى الصغيرة، حيث تساعد هذه الحصى الطيور في هضم الطعام.

بالختام من الأمن القول بناءً على تجارب مزارعي الدواجن وخبراتهم في تربية الطيور، إن إنتاج البيض من الدجاج يعتمد على تأمين التغذية المناسبة، كما أن سلالة الدجاج لها دور هام بالنسبة للإنتاجية. وتجدر الإشارة بأن الغذاء المدروس بشكل جيد والمتضمن كميات كافية من الفيتامينات والمعادن والحبوب والبقوليات ستجعل منتج الدجاج مربحاً وفعالاً من حيث التكلفة وسوف تحسن إنتاج البيض. 

210 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *