أعراض وأسباب الضغط المنخفض .. دليلك الشامل لكل مايتعلق بانخفاض الضغط

كتابة: hoor reda - آخر تحديث: 16 يناير 2021
أعراض وأسباب الضغط المنخفض .. دليلك الشامل لكل مايتعلق بانخفاض الضغط

إن أسباب  وأعراض انخفاض الضغط (ضغط الدم المنخفض ) كثيرة ومتعددة قد تختلف من حالة إلى أخرى باختلاف التاريخ المرضي والعلاجي لها،

إذ  يعاني الكثير من الأشخاص الهبوط المفاجئ لضغط الدم في أعمار مختلفة،

فما هو ضغط الدم المنخفض؟ وماهي أعراض وأسباب الضغط المنخفض ؟ وما الطرق العلاجية الطبيعية التي تساعد في الحد من أعراضه المزعجة؟

 كل هذا سنتحدث عنه مع مراعاة خصوصية الحالات.

ماهو ضغط الدم المنخفض؟

يقصد بضغط الدم: قوة الدم التي يضغط بها على جدار الأوعية الدموية في الجسم كاملًا، أثناء قيامه برحلته اليومية بين أعضاء الجسم المختلفة،

وذلك يحصل من أجل تزويد الجسم وأعضائه بما يحتاج إليه من طاقة ومواد غذائية ودم يلزمه للقيام بعملياته اليومية الحيوية الدائمة،

إقرأ أيضاً  دواء البيزاكوديل ماهي دواعي الاستعمال وماهي المحاذير والآثار الجانبية

أما عن قراءاته الطبيعية فتتكون من رقمين لهما دلالة خاصة، كالآتي:

  • قراءة كبرى (ضغط الدم الانقباضي): ومعناها مستوى ضغط دم الشرايين عند انقباض عضلة القلب.
  • قراءة صغرى (ضغط الدم الانبساطي): ويقصد بها مستوى ضغط دم الشرايين في حالة انبساط عضلة القلب، أو بين كل نبضة للقلب والأخرى.

أسباب الضغط المنخفض

كما ذكرنا من قبل أن الأعراض والأسباب تختلف باختلاف سن المريض وتاريخه المرضي،

ولكن تبقى هناك أعراض ثابتة تعد الدليل القاطع على الإصابة بانخفاض ضغط الدم، نذكر من أبرزها ما يلي:

  • الإغماء المفاجئ، والإرهاق الجسدي.
  • قلة التركيز وضعف الانتباه.
  • الرؤية المشوشة والضبابية.
  • الشعور بالدوار والدوخة كثيرًا.
  • شحوب لون البشرة، والإحساس ببرودة في الأطراف خاصة.
  • الشعور بالعطش كثيرًا، إضافة إلى التنفس السريع، مع الشعور بالاكتئاب.

أما أسباب انخفاض الضغط فترجع إلى الآتي

  • الإصابة بأمراض القلب المختلفة خاصة في الصمامات،
إقرأ أيضاً  أسباب و علاج عسر الطمث و ما هي الأعراض الشائعة لآلام الطمث

والتي قد تؤدي بدورها في كثير من الأحيان إلى قلة تدفق الدم إلى أجزاء وأعضاء الجسم كافة، مما يصيب الشخص بانخفاض في الضغط.

  • وجود مشاكل في الغدد الصماء (الغدة الدرقية) قد يحفز انخفاض مستوى السكر في الدم مما يسبب انخفاض في ضغط الدم.
  • الإصابة بالجفاف تسبب نقص الدم المتدفق إلى أعضاء الجسم كاملة، نتيجة فقدان كمية كبيرة من المياه اللازمة للجسم.
  • في حالة تعرض الجسم لإصابة ما تجعله يفقد الكثير من الدماء، أو أثناء نقل الدم.

علاج الضغط المنخفض

هناك الكثير من الطرق العلاجية وأيضًا الوقائية التي تساهم في علاج الضغط المنخفض،مع مراعاة أخذ المسببات في ذلك، ومن أهم تلك الطرق ما يلي:

  • زيادة معدل الملح في الطعام في الحد المناسب والغير ضار، على ألا تتجاوز الجرعة اليومية من الملح 2000 ملجم.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية وتناول كميات وفيرة من الماء على ألا تقل الكمية عن لترين يوميًا.
  • تجنب تناول الأدوية المسببة لانخفاض ضغط الدم، واستشارة الطبيب المعالج لاستبدالها.
  • القيام بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، إذ تعزز تلك التمارين من تدفق الدم وتوزيعه بطريقة صحيحة على كافة أعضاء وأجزاء الجسم.
  • تجنب تغيير وضعيات الجلوس أو الوقوف بشكل مفاجئ وسريع، كي لا يصاب الجسم بحالة من الانخفاض الانتصابي لضغط الدم.
  • ضرورة تحريك اليدين والقدمين حركات خفيفة بسيطة في حالة كان الشخص مستلقي ويرغب بالوقوف.
  • تجنب الاستحمام بالمياه الساخنة لفترة طويلة، أو الجلوس في حمامات ساخنة، لأنها تتسبب في انخفاض ضغط الدم سريعًا.
  • واستبدال الوجبات الكبيرة القليلة بوجبات صغيرة كثيرة، مقسمة طوال اليوم، كي تتجنب الإصابة بالغثيان والدوار.
  • تجنب الحركة السريعة بعد تناول الوجبات، وأخذ قسط كافي من الراحة والاسترخاء، مع مراعاة تناول أدوية الضغط قبل الطعام مباشرة.
154 مشاهدة