أعراض المياه الزرقاء في العين ومخاطرها وطرق العلاج

كتابة: نغم سليمان - آخر تحديث: 20 يونيو 2022
أعراض المياه الزرقاء في العين ومخاطرها وطرق العلاج

سوف نعرض لكم من موقع حلبية أعراض المياه الزرقاء في العين ومخاطرها وطرق العلاج؛ حيثُ يبحث الكثير من الأشخاص عن معلومات تخص مرض الزرق الذي تعدد أنواعه وتختلف أعراضه؛ ومن الممكن أن يصيب الشخص ويفقد بصره من دون أن يشعر بأيّة أعراض أو ألم. لذلك يعد هذا المرض بمثابة السّارق الصامت للبصر.

  • إنّ المياه الزرقاء في العين تكون عبارة عن مجموعة من الاضطرابات التي تتعلّق بها. بحيث تعمل على إتلاف العصب البصري الذي ينقل المعلومات من العين إلى المخ. كما من المعروف عن المياه الزرقاء أنها تقع في المرتبة الثانية ضمن الأسباب التي تؤدّي للعمى بعد إعتام عدسية العين.
  • لذلك سوف نستعرض لكم من هذا المقال بالتفصيل جميع المعلومات عن المياه الزرقاء وأنواعها؛ وأعراض المياه الزرقاء في العين؛ إلى جانب الحديث عن أسباب حدوثها، ومخاطرها. كما سوف نذكر طرق علاج المياه الزرقاء في العين.

ما هي المياه الزرقاء في العين وأنواعها؟

ما هي المياه الرزقاء في العين وأنواعها؟

إنّ المياه الزرقاء أو ما تسمى بالجلوكوما أو الزَرَق هي أحد الأمراض التي تصيب العصب البصري الموجود في العين؛ وقد تسبب تلفهُ تماماً بمرور الوقت، ذلك ما قد يؤدّي لإصابة الشخص المريض بالعمى أو قد يفقد بصره بشكل تام بعد مرور بضعة أعوام.

كما تتعدّد أنواع المياه الزرقاء في العين؛ ويعود ذلك إلى اختلاف أشكال الإصابة بهذا المرض، فإنّ منها ما يكون تدريجي، ومنها ما يكون متقطّع؛ والأنواع هي كالتالي:

  • المياه الزرقاء مغلقة الزاوية: حيثُ في هذا النوع تنتفخ قزحية العين وتسبب تضيّقاً أو انسداداً في زاوية التصريف؛ بذلك فإنّ ضغط العين يزداد ويُحدث ضغطاً على العصب البصري؛ ومن ثمّ قد يتسبب في فقدان البصر الكامل.
  • المياه الزرقاء مفتوحة الزاوية: في هذا النوع تكون زاوية التصريف مفتوحة؛ ولكن عندما تنغلق الشبكة التربيقية في العين تؤدّي لزيادة ضغط العين؛ ومن ثمّ يفقد المريض نظره بشكل تدريجي من دون أي يشعر.
  • المياه الزرقاء الصبغية: في هذا النوع يتم تراكم الحبيبات الصبغية التي تتواجد ضمن قزحية العين في القنوات التصريفية الخاصة بسوائل العين؛ وهذا ما يؤدّي إلى ارتفاع ضغط العين المتقطّع.

قد يهمك: أسباب الشرقة أثناء النوم وطرق علاجها

أعراض المياه الزرقاء في العين

تختلف أعراض المياه الزرقاء في العين، ومن الممكن ألا تظهر أية أعراض؛ وقد تصيب المريض وتسبب فقدان بصره من دون أن يشعر. ولكن سوف نذكر أهم الأعراض الشائعة، وتشمل ما يلي:

أعراض المياه الزرقاء مغلقة الزاوية

إنّ الأعراض في هذا النوع تظهر بشكلٍ واضح منذُ بداية حدوث المرض؛ ذلك بسبب تضيّق زاوية تصريف سائل العين، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  1. احمرار في العين بسبب احتقانها.
  2. انتفاخ القرنية.
  3. الشعور بألم حاد داخل العين؛ يُسبب صداع قوي.
  4. الشعور بالغثيان والتعب، واضطرابات في المعدة مع قيء.
  5. رؤية هالات حول الأضواء مع تشوش بالرؤية.
  6. ضعف البصر بشكل تدريجي حتى يصل لفقدانه بشكل تام.
  7. اتساع حدقة العين إلى حجم متوسط لا يمكنه أن ينقص أو يزيد باختلاف درجة الضوء.

قد يعجبك: أفضل زيت لتطويل الشعر في أسبوع

أعراض المياه الزرقاء مفتوحة الزاوية

يعتبر هذا النوع أكثر خطورة على صحة من الأنواع الأخرى؛ حيثُ عادةً لا تسبّب أي أعراض أو شعور ما، وهذا الأمر الذي يسبب للعصب البصري تلف شديد بسبب عدم اكتشاف للمشكلة والمرض ومعالجته؛ ومن الممكن ظهور بعض الأعراض الخفيفة كالتالي:

  1. ظهور بقع عمياء بشكل متفرّق ضمن مجال الرؤية الجانبي أو المركزي، كما تكون هذه البقع غالباً موجودة في كلتا العينين.
  2. مع ملاحظة نفقية في العين خلال المراحل المتقدّمة من المرض.

أسباب المياه الزرقاء في العين

أسباب المياه الزرقاء في العين

ثمّ بالانتقال إلى الحديث عن أهم أسباب المياه الزرقاء في العين؛ بعد أن ذكرنا أعراض المياه الزرقاء في العين، حيثُ توجد بعض العوامل التي من الممكن أن تزيد نسبة إصابة الشخص بمرض المياه الزرقاء في العين؛ وتشمل ما يلي:

  • جروح في العين؛ والتعرض لبضع أنواع العدوى الجرثومية أو الفيروسية، والإصابة بالتهابات في العين.
  • الإصابات السابقة ببعض أنواع أمراض العيون مثل التهابات القزحية أو المياه البيضاء.
  • الخضوع سابقاً لبعض أنواع جراحات العيون مثل انفصال الشبكية، أو المياه البيضاء في العين.
  • أو نتيجة الاستخدام المفرط والمتكرر لقطرات العيون؛ بالأخص تلك التي تحتوي على الكورتيزون “الكورتيكوستيرويد”.
  • العوامل الوراثية، والإصابة ببعض أنواع الأمراض المزمنة مثل مرض السكري.

اقرأ أيضاً: أسباب زيادة الأملاح في الجسم وطرق العلاج

من هم الأكثر عرضة للإصابة بالزرق؟

بعد ذكر بذكر الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالزرق؛ فإنّه بحسب الدراسات الحديثة في منظمة الصحة العالمية تزداد عوامل خطر الإصابة بمرض الزرق عند هذه الفئات:

  • الكبار في السن: حيثُ إنّ الأشخاص الذين أعمراهم تزيد عن 60 سنة معرّضون أكثر من غيرهم للإصابة بالمياه الزرقاء.
  • المصابون بمشاكل في العين: حيثُ قد يسبب التهاب العين المزمن أو القرنيات الرقيقة زيادة ضغط العين؛ كما إنّ الإصابة التي قد تتعرض بها العين تؤدّي لزيادة الضغط.
  • الموروثات وتاريخ العائلة: فإنّ مرض الزرق يعتبر مرض وراثي في بعض العائلات.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة: المصابون بأمراض القلب والسكري والذين يعانون من ارتفاع في ضغط الدم يزيد عندهم خطر الإصابة بالزرق.

قد يهمك: أسباب وأعراض دوالي الساقين وكيفية علاجها

مخاطر المياه الزرقاء في العين

وبالحديث عن مخاطر المياه الزرقاء في العين؛ بعد أن ذكرنا أبرز أعراض المياه الزرقاء في العين وأسبابها، فإنّه من المحتمل أن تسبب الإصابة بالمياه الزرقاء ضعف شديد في حاسة البصر مع صعوبة في الرؤية. ثمّ عندما يتم إهمال العلاج، سوف يتفاقم المرض والمشكلة حتى تسبب حدوث فقدان في البصر، ويصبح من الصعب استعادته مرة ثانية. كما تجدر الإشارة إلى أنّه في بعض الأوقات بالرغم من تلقي المريض للعلاج، من الممكن أن يصاب بالعمى ضمن عين واحدة الأقل.

قد يعجبك: أسباب اضطراب الوسواس القهري

طرق علاج المياه الزرقاء في العين

طرق علاج المياه الزرقاء في العين

ومن ثمّ بالحديث عن طرق علاج المياه الزرقاء في العين؛ فإنّ طبيب العيون يقوم باختيار الحل الأمثل لكيفية العلاج، حيثُ تتنوع طرق علاج الزرق وتشمل ما يلي:

  • قد يتم علاج المياه الزرقاء بالليزر، حيثُ إنّه إجراء بسيط يعمل على تخفيض الضغط على العين بعد أن يتم فتح القنوات المسدودة.
  • كما من الممكن استخدام قطرات العيون أو بعض الأدوية التي تعمل على خفض ضغط العين من دون حدوث أي مضاعفات.
  • أو قد يتم العلاج عن طرق عملية الترشيح بعد إحداث شق في الجزء الأبيض من العين، بعد ذلك استئصال جزء من الشبكة التربيقية في العين.

نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء

يرغب الكثير من الأشخاص بمعرفة نسبة نجاح عملية المياه الزرقاء، ويمكن القول أنّ نجاح هذه العملية قد يصل إلى 90% وبالأخص عند كبار السن، فإنّه في بعض الأحيان قد تسبب بعض الثقوب التي يتم إحداثها لأجل تصريف السوائل ومن ثمّ تخفيف الضغط على العين؛ أن تجعل الجسم يتعامل معها وكأنها مثل جرح ما أو إصابة. بذلك فإنّه يبدأ في إفراز المواد التي تسبّب التئام الجروح، حيثُ عند حالات كبار السن تكون عملية التئام الجروح ونجاحها كبير.

متى يستقر النظر بعد عملية المياه الزرقاء؟

متى يستقر النظر بعد عملية المياه الزرقاء؟

ولمعرفة متى يستقر النظر بعد التعافي من عملية المياه الزرقاء؛ فإنّ هذا الأمر يتوقف أساساً على الصحة الشخصية للمريض، إلى جانب نوع الجراحة التي تم إجراؤها، ولكن في الغالب يستغرق المريض حوالي 4 إلى 6 أسابيع حتى يتعافى تماماً ويستقر نظره.

اقرأ أيضاً: عيوب القلب الخلقية عند الأطفال دليلك الشامل

إلى هنا نكون قد قدّمنا لكم من خلال هذا المقال أعراض المياه الزرقاء في العين وأهم المعلومات التي يجب معرفتها عن هذا المرض وأنواعه. إلى جانب الحديث عن أسباب المياه الزرقاء في العين ومخاطرها، وما هي طرق علاج المياه الزرقاء في العين التي يتم اتّباعها.

103 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.